400 سجين إيراني في العراق بسبب دخولهم غير القانوني

قال مساعد وزير العدل الإيراني للشؤون الدولية، محمود عباسي، إن هناك 400 إيراني في العراق يقضون عقوبة السجن، منذ العام الماضي، حيث إن الدخول غير القانوني إلى العراق يعاقب عليه بالسجن 3 سنوات.

وحذر عباسي مساء أمس الاثنين  9 سبتمبر (أيلول)، المواطنين الإيرانيين الذين يتجهون إلى العراق "بصورة غير قانونية" للمشاركة في مراسم أربعين الإمام الحسين، من الدخول غير الشرعي إلى العراق.

وتابع أنه على الرغم من وجود اتفاقية لتبادل المدانين بين إيران والعراق، فإن تشكيل الملفات والإجراءات القضائية يستغرق وقتًا طويلا وينبغي على المدانين قضاء جزء من عقوبتهم في العراق.

ومع ذلك، لم يشر عباسي إلى تفاصيل أكثر عن أوضاع الإيرانيين الـ400 الذين يقضون عقوبة السجن في العراق، منذ العام الماضي.

يذكر أن الحكومة العراقية قامت بإلغاء التأشيرة في العام الحالي عن الإيرانيين الوافدين إلى العراق للمشاركة في مسيرة الأربعين.

ووصف المسؤولون الإيرانيون مراسم الأربعين، خلال السنوات الماضية، بأنها "مناورة القدرة" للجمهورية الإسلامية، ويتوقعون أن يشارك 3 ملايين إيراني هذا العام في هذه المسيرة.

يشار إلى أن هناك إيرانيين يوجهون انتقادات للحكومة، بسبب الإنفاق على مراسم الأربعين، خصوصًا وأن البلاد تواجة عقوبات قاسية تفرضها عليها الولايات المتحدة الأميركية، بالإضافة إلى الانخفاض الحاد في قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، ما أدى إلى الغلاء الشديد في أسعار السلع الأساسية وارتفاع التضخم وانهيار القدرة الشرائية لعدد كبير من الإيرانيين.

وفي المقابل، كان 35 برلمانيًا، قد طالبوا، العام الماضي، بـ"تقديم عملة تفضيلية رسمية" بسعر 4.200 تومان، لإصدار التأشيرات وتوفير عملات للسفر. كما طالب البرلمانيون الرئاسة بسرعة تنفيذ هذه الطلبات.

وفي السياق، كانت صحيفة "صداي إصلاحات" قد نشرت تقريرًا، في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، حول التقديرات التقريبية لتكلفة رحلة الأربعين، وتوصلت تقديرات الصحيفة وقتها، إلى أن تكلفة هذه الرحلة لكل زائر سائر على الأقدام، بمناسبة الأربعين، تقدر بنحو مليون وسبعمائة ألف تومان، يذهب من هذا المبلغ نحو 41 دولارًا إلى الخزانة العراقية، على شكل رسوم لتأشيرة الدخول، حيث تحصّل الحكومة الإيرانية من كل زائر ما يساوي 41 دولارًا بالعملة المحلية وبالسعر الحكومي، لرسوم التأشيرة، لكن الحكومة تدفع للجانب العراقي حسب السعر الحقيقي للدولار، وتتحمل فارق السعر.

يذكر أن المعاون الثقافي والاجتماعي لبلدية طهران، مجتبى عبد اللهي، صرح، بأن مسيرة الأربعين في كربلاء تكلفت في العام الماضي ما قيمته 15 مليار تومان.

 

إيران بالمختصر
تعليقًا على اتهامات الولايات المتحدة الموجهة ضد بنك هالك التركي، قال وزير خارجية أنقرة، مولود جاويش أوغلو، الیوم الأحد 20 أكتوبر (تشرين الأول)، إنه "...المزيد
أفادت تقارير قضائية إيرانية، اليوم الأحد، بأن حسين فريدون، شقيق الرئيس الإيراني الحالي،الذي سجن في تهمة الرشوة مؤخرًا، تم الإفراج عنه في "إجازة" بعد...المزيد
قال أكبر تركي، النائب في البرلمان الإیراني، اليوم الأحد 20 أكتوبر (تشرين الأول)، إن الإمارات العربية المتحدة أفرجت عن 700 ملیون دولار من الأموال...المزيد
وصف علي فاطمي، نائب رئيس جمعية الصيادلة الإيرانيين، اليوم الأحد 20 أكتوبر (تشرين الأول) وضع مهنة الصیدلة في بلاده بأنه "حرج"، مشيرًا إلى انخفاض حاد...المزيد
توفي رئيس قسم التوجيه العقائدي في شرطة المرور الإيرانية، رضا فهيم راد، اليوم الأحد 20 أكتوبر (تشرين الأول)، في حادث سير، في طريق أنديمشك جنوب غربي...المزيد