مغردون إيرانيون يسخرون من ابتكارات الحرس الثوري.. وهواجس رجال الدين تجاه "المذيعات"  | ایران اینترنشنال

مغردون إيرانيون يسخرون من ابتكارات الحرس الثوري.. وهواجس رجال الدين تجاه "المذيعات" 

قال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، إن جهاز "مستعان 110"، الذي أعلن مسؤولو الحرس الثوري أنه يمكن أن يكتشف فيروس کورونا، لا يزال يخضع لـ"اختبارات التحقق". وادعى رمضان شريف، أن الجهاز "اجتاز بنجاحٍ معظم اختبارات التحقق"، ولكنه لم يصل بعدُ إلى "مرحلة الإنتاج".

وفي سياق آخر قال رئيس الإذاعة والتلفزيون الإيراني الأسبق، عزت الله ضرغامي، إنه وخلال لقاءاته بمن سماهم "الكبار"، و"رجال الدين" أكدوا ضرورة منع عمل النساء كمذيعات في وسائل الإعلام. وأضاف ضرغامي: "هؤلاء الكبار ورجال الدين يعتقدون أن وجود النساء في وسائل الإعلام يؤدي إلى انحراف الشباب، وإغواء الرجال".

وفي شأن آخر، قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خلال اجتماع الحكومة، الأربعاء 15 يوليو (تموز): "إن ما يدفعه الشعب اليوم من تكاليف [صعوبة الحياة في ظل التدهور المعيشي] هو من أجل استقلالهم، لو استسلمت إيران لما ظهرت هذه المشاكل"، وأضاف روحاني: "لكن إيران لن تقبل أن تبيع استقلالها واقتدارها الوطني، وصمود الشعب هو القيمة الوطنية الكبرى".

أثارت هذه الأخبار والتصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو التالي:

 

الحرس الثوري الإيراني: جهاز "مستعان 110" لكشف کورونا لا يزال قيد اختبارات التحقق

ردّ مغردون على مزاعم الحرس الثوري وإعلانه الكشف عن جهاز حمل اسم "مستعان 110" للكشف عن فيروس كورونا، وعلى الرغم من تأكيد المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، أن جهاز "مستعان 110"، للكشف عن فيروس کورونا، لا يزال يخضع لـ"اختبارات التحقق"، إلا أن مستخدمي "تويتر" شككوا وسخروا من هذا الإعلام، مؤكدين عجز الحرس الثوري عن صناعة أبسط الأشياء، ناهيك عن جهاز لا تزال الدول المتقدمة عاجزة عن التوصل إليه، فغرد آرش، وكتب: "الآن  الجهاز لا يزال قيد اختبار الكذب "، مشيرا إلى تصريح المتحدث باسم الحرس الثوري وقوله إن الجهاز "لا يزال قيد التحقق". أما "أميد"، فكتب قائلا: "ينتظرون أن تتم صناعة لقاح ضد فيروس كورونا ويعرض في الأسواق.. وبعد ذلك يزعمون علاج المرضى بجهازهم المزعوم، ويدعون التغلب على الفيروس بفضل هذا الجهاز "، فيما غرّد "مارس" وكتب: " واضح من خلال الجسور والطرق والشوارع والمباني التي شيدوها ماذا تكون نتائج هذا الجهاز. مع ذلك فإني واثق من أنهم عاجزون عن صناعة جهاز، وإذا افترضنا بأنهم سيصنعون فسيكون شبيها بـ(قرد أحمدي نجاد) الذي أرسلوه  إلى الفضاء "، ويشير هذا المغرد إلى حادثة إرسال إيران قردا إلى الفضاء عام 2013 في عهد الرئيس السابق أحمدي نجاد، وعودته حيا بزعم السلطات الإيرانية، وهو ما لاقى آنذاك استهجانا وسخرية واسعين من قبل وسائل الإعلام المحلية والدولية. وغردت "بهناز" بالقول: "بغض النظر عن كيفية الإعلان عن الجهاز قبل التحقق من فاعليته وهو ما تجيده الجمهورية الإسلامية فقط، لكن وقبل أن يختبروا الجهاز فإن كورونا سيقضى على الجميع ".

 

رئيس الإذاعة والتلفزيون الأسبق: رجال الدين يرفضون توظيف النساء كمذيعات ويعتبرونه عامل انحراف للشباب وإغواء للرجال

وعن تصريح رئيس الإذاعة والتلفزيون الإيراني الأسبق، عزت الله ضرغامي، وقوله عن رجال دين بارزين في إيران بضرورة عدم توظيف النساء كمذيعات في وسائل الإعلام، والاعتقاد بأن وجود النساء في وسائل الإعلام يؤدي إلى "انحراف الشباب، وإغواء الرجال"، قال المغرد "حميد": "بصفتي رجلا أشعر بالخجل والحياء أن يكون الرجال في بلدي يفكرون بهذه الطريقة "، أما "فرزين" فقال: "الذين يعتقدون ذلك لا يعتبرون ضمن الكبار طبعا! هؤلاء مجرد خرفان دون ليات (ذيول)، وحمير لا تجيد سوى النهيق "، وكتب "سينا" قائلا: "بئر الحمق ليس له نهاية، ونظام الجمهورية الإسلامية غاص في آبار الحمق والرجعية، وقاد البلد نحو الرذالة والعفن، حفنة من المرضى الجنسيين أدنى من مستوى البهائم، وحوش خطرة على المجتمع، انظر إلى أي مستوى من التخلف وصل البلد على يد هؤلاء؟ بلد بهذا الكم الهائل من طاقات التقدم والنمو، يسير فقط إلى الوراء "، أما صاحب حساب "بابايلون" فكتب: "لا تقلق، لم يعد أحد يشاهد إعلامكم الفاشل، ضع أصلا غائط الملالي في إعلامكم ".

 

روحاني: إيران لن تبيع استقلالها واقتدارها الوطني

وهاجم مغردون الرئيس روحاني بعد تصريحات أدلى بها، أمس الأربعاء، حول أسباب معاناة الشعب في الوقت الراهن، وقوله إن "ما يدفعه الشعب اليوم من تكاليف هو من أجل استقلالهم"، وادعاءه بأن سياسات إيران المناهضة للانفتاح على الغرب والعالم  تأتي من أجل "الحفاظ على استقلال البلد وعدم بيع اقتداره الوطني". وقال المغرد "سردار آبي ها": "يا سيد روحاني، ألا يثير بيع إيران للصين أسئلة حول استقلال إيران وسلامة أراضيها؟"، وهو يشير إلى الاتفاقية بين إيران والصين لمدة 25 عاما، والتي أثارت موجة من الانتقادات في أوساط الرأي العام الإيراني، متهمين النظام بالتفريط في سيادة البلاد واستقلاله. وكتب "مسيح" قائلا: "بالفعل لقد قلت الحقيقة، إن التكلفة التي ندفعها الآن هي من أجل التخلص من شركم، وضمان استقلالنا في المستقبل القريب "، أما "آرش" فسأل باستغراب: "هل نحن حقا في الوقت الراهن مستقلون؟ فعلا أنت تستحق لقب الثعلب ذي اللحية البنفسجية "، وأخير كتب المغرد "هادي" قائلا: "هذا الكلام وهمٌ من جانب روحاني تجاه الاستقلال! إن الاستقلال الذي تكون نتيجته هو معاناة الشعب جرّاء الجوع والفقر وكورونا ليس استقلالا وإنما حماقة ".

إيران بالمختصر
أعلنت القناة المستقلة على "تلغرام"، لعمال شركة هفت تبه لقصب السكر، جنوب غربي إيران، أنه تم قبل أيام إطلاق 18 رصاصة على منزل محمد خنيفر أحد ممثلي عمال...More
أفادت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية بأن المرحلة الأولى من بيع النفط المسبق للمواطنين، أو بيع العقود الآجلة للنفط، ستبدأ بعد غد الأحد 16 أغسطس (آب)، في...More
أعلنت منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان أن قوات الحدود أطلقت، اليوم الخميس 13 أغسطس (آب)، النار على هادي خدري، العتال، البالغ من العمر 22 عاماً في حدود...More
وصف المجلس التنسيقي للجمعيات الثقافية الإيرانية الحالة الصحية داخل سجن "إيفين" بأنها "مروعة"، وأفاد بأن "المرضى وسجناء آخرين يتم تجميعهم معًا"، وذلك...More
أفادت منظمة "أوبك"، في تقريرها الشهري، بأن إنتاج النفط الإيراني اليومي في يوليو (تموز) الماضي، بلغ مليونا و936 ألف برميل، بانخفاض 11 ألف برميل عن...More