طهران تطالب أوروبا بتعويضات.. وسلبيات الاتفاقية بين إيران والصين.. وأرقام قياسية جديدة في أسعار الذهب والدولار.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الأحد 5 يوليو (تموز)

طهران تطالب أوروبا بتعويضات.. وسلبيات الاتفاقية بين إيران والصين.. وأرقام قياسية جديدة في أسعار الذهب والدولار.. أبرز عناوين اليوم

خاضت الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الأحد في قضايا مختلفة، توزعت بين الاقتصاد والسياسة والمجتمع، واتسمت عناوين كثير من هذه صحف بالجرأة في النقد والمباشرة في الخطاب بعد تفاقم الأوضاع الاقتصادية وتزايد الامتعاض الشعبي على خلفية ما يجري من معاناة وتدهور مستمرين في الوضع المعيشي للمواطن والخوف من حدوث انفجار مجتمعي.

ومن أبرز القضايا الاقتصادية التي ناقشتها الصحف موضوع ارتفاع أسعار الذهب والدولار بعد تسجيل أرقام قياسية جديدة، حيث تجاوز سعر الدولار الواحد 21 ألف تومان إيراني وأوقية الذهب 10 ملايين تومان، وعنونت صحيفة "جهان صنعت" الاقتصادية بـ"أوقية الذهب 10 ملايين تومان"، مشيرة إلى استمرار ارتفاع أسعار الذهب والعملات الأجنبية دون رادع. فيما كتبت " اقتصاد سرآمد" عنوانا فيه من الألم والوجع الشيء الكثير، حيث قالت: "الدولار 21 ألف تومان، وأوقية الذهب 10 ملايين تومان، وصندوق البيض 40 ألف تومان، وكورونا يصول ويجول، وانفجارات متلاحقة في إيران".. وعنونت بعد ذلك بـ"قليلا من الهواء الجديد للحياة رجاءً!". أما صحيفة "صمت" فعنونت بـ"إلى أين بهذه السرعة" في إشارة إلى سرعة ارتفاع الدولار والذهب.

وكان لموضوع كورونا نصيبٌ من عناوين الصحف، بعد الإعلان عن فرض ارتداء الكمامات على خلفية ارتفاع نسب الإصابات والوفيات. فعنونت صحيفة "أخبار صنعت" بـ"ارتداء الكمامات أصبح إلزاميا"، فيما كتبت "حمايت" أن ارتداء الكمامات أصبح ملزما في عموم البلاد في الأماكن العامة، وعنونت بـ"فيروس كورنا يتقدم محافظة بعد أخرى". فيما عنونت "رويش ملت" بـ"إذا لم يرتد الناس الكمامات، لا تقدم لهم الخدمات الحكومية". أما "همشهري" فعنونت بـ"الوضع في المستوى الأحمر".

وتعليقا على حريق في محطة "مدحج زرغان" للغاز في مدينة الأهواز، بعد حادثة المركز الطبي في طهران، وانفجار موقع ناطنز النووي، تساءلت صحيفة "آرمان ملي" عن أسباب هذه الحرائق والأحداث المُتتابعة، وعنونت بـ"الحرائق المتكررة"، وحاولت أن تطرح سؤالا عن  العلاقة بين هذه الأحداث المتزامنة التي تشهدها مدن ومحافظات إيرانية عدة. وأوضحت الصحيفة أن أحد العوامل التي قد تكون سببًا في وقوع هذه الأحداث هو انشغال الحكومة بالأزمات الاقتصادية وكذلك جائحة كورونا.

وفي موضوع سياسي، أشارت بعض الصحف إلى مطالبة إيران بتفعيل "آلية فض النزاع" بعد اتهام طهران لفرنسا وألمانيا وبريطانيا بعدم الامتثال لما ورد بالاتفاق النووي، فعنونت "شهروند" بـ"إيران تطالب بتفعيل آلية فض النزاع"، فيما كتبت "إيران": "على أوروبا أن تدفع التعويضات". أما "آفتاب يزد" الإصلاحية فعنونت بـ"إصبع ظريف على الزناد". في إشارة إلى حساسية الخطوة التي أقدمت عليها طهران حسب تقدير الصحيفة.

ويمكننا الآن أن نطالع تفاصيل بعض الأخبار في صحف اليوم...

 

"آفتاب اقتصادي": إيران في طريقها إلى فنزويلا أخرى

أشارت صحيفة "آفتاب اقتصادي" إلى تدهور الوضع الاقتصادي وفقدان العملة المحلية أمام العملات الصعبة، وقالت إن الشهور الثلاثة الأخيرة فقط شهدت حصول عائدات بـ 600 مليار تومان للمتعاملين في سوق الأسهم، وإن أوراقًا تم تبادلها بيعًا وشراءً في هذه الأسواق دون أن تكون هناك زيادة في الإنتاج".

وأوضحت الصحيفة أنه وفي حال دخول هذه الموارد المالية إلى سوق الاستثمار في الذهب والعملات، فإن اقتصاد إيران سيسير نحو النموذج الفنزويلي بكل تأكيد. واستندت الصحيفة إلى كلام الخبير الاقتصادي حسين راغفر الذي أكد أن الاقتصاد الإيراني الحالي له قابلية كبيرة في أن يتحول إلى النموذج الفنزويل، مشيرًا إلى السياسات الخاطئة التي تُنتهج في إيران وتعارض هذه السياسات مع شعارات دعم الإنتاج في البلاد.

وأضاف الخبير الاقتصادي أنه وفي حال تم التخلي عن إدارة اقتصاد البلاد "فإننا سنشهد أزمات اجتماعية كثيرة لا بد وأن تنتهي بنا إلى أزمات ومشاكل سياسية".

 

"كيهان": من يقود السوق.. الحكومة أم الاتفاق النووي والعالم الافتراضي؟

قامت صحيفة "كيهان" الأصولية المقربة للمرشد بالهجوم على الحكومة وسياساتها، على خلفية تدهور الأوضاع الاقتصادية في إيران، والاضطرابات التي تشهدها أسواق الذهب والعملات.

وتساءلت الصحيفة عن الأسباب والعوامل التي تقف وراء هذا الارتفاع، وقالت هل الدولار والعوامل غير المعروفة هي وحدها التي تقف وراء ارتفاع الأسعار؟

وأجابت الصحيفة بالنفي؛ حيث رأت وجود عوامل أخرى تساهم في رفع الأسعار.

وذكرت الصحيفة عاملين رئيسيين وراء هذا الارتفاع الجنوني، وهما الاتفاق النووي، والعالم الافتراضي، معتقدة أن محاولاتٍ تبذل لإجبار القيادة الإيرانية على قبول التفاوض مع الأميركان، وأن رفع الأسعار يأتي لهذه الغاية، كما أن فقدان سيطرة الحكومة على العالم الافتراضي، و"جولان الإرهابيين الاقتصاديين" في هذا العالم الرقمي، ساهم في اضطراب الأسواق.

وأوضحت "كيهان" أن طريقة الخروج من هذا الوضع تتمثل في صياغة سياسة جديدة من جانب الحكومة، للتعامل مع الاتفاق النووي وقضية العالم الافتراضي.

 

"صداي اصلاحات": الحكومة تستفيد من رفع الأسعار

ناقشت صحيفة "صداي اصلاحات" كذلك أزمة الأسعار، لكن من زاوية أخرى؛ حيث كتبت أن "من سياسات الحكومة رفع الأسعار لتوفير الميزانية، وكلما ارتفعت الأسعار زادت عائدات الحكومة". واستندت الصحيفة في ذلك إلى رأي الخبير الاقتصادي إبراهيم رزاقي، الذي قال إن هذه السياسات من جانب الحكومة تتعارض مع مصالح الأمن القومي .

وأوضح الخبير الاقتصادي أن أسعار الذهب والدولار لن تشهد انخفاضًا مع وجود حكومة روحاني، لأن الحكومة تلجأ إلى رفع الأسعار بين الحين والآخر كلما واجهت نقصًا في الميزانية. أما صحيفة " اقتصاد بويا" فكان لها رأي آخر، حيث كتبت أن "الحكومة عاجزة عن السيطرة على الأسعار"، متهمة البنوك والمصارف الحكومية بالتلاعب في أسعار الذهب والعملات الصعبة.

 

"شرق": سلبيات الاتفاقية بين إيران والصين على اقتصاد إيران واستقلالها السياسي

ناقشت صحيفة "شرق" موضوع الاتفاقية بين إيران والصين التي كثر الحديث عنها في الأيام الأخيرة، بعد أن اختلفت التحليلات عنها؛ حيث رأى البعض أنها تحقق مصالح البلاد، فيما رأى آخرون أنها تتعارض مع استقلال البلاد السياسي.

وقالت صحيفة "شرق" المقربة من الإصلاحيين: "إذا ثبتت المعلومات التي تشير إلى استثمار الصين مبلغ 400 مليار دولار في قطاعات النفط والغاز والنقل، فإنها ستحظى بامتيازات كبيرة في هذه القطاعات، والأخطر من ذلك هو إرسال 5 آلاف عنصر أمن للحفاظ على هذه المشاريع".

واستشهدت الصحيفة بمقال للخبيرة في شؤون الشرق الأوسط التي أكدت أن إبرام هذه الاتفاقية ستكون له تبعات سلبية على الاقتصاد الإيراني، كما أنها ستتعارض مع الاستقلال السياسي للبلاد.

وأشارت الصحيفة إلى تهرب المسؤولين الإيرانيين من الإفصاح عن تفاصيل هذه الاتفاقية بين طهران وبكين.

 

إيران بالمختصر
صرح عبد الكريم حسين زاده، نائب رئيس كتلة أميد في البرلمان الإيراني السابق، منتقدًا الإصلاحيين "لإخفائهم الحقيقة"، قائلاً إن هذا التيار السياسي يشوه...More
قالت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، إنه من المرجح أن تستخدم روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مساعي بلادها من أجل تمديد حظر الأسلحة...More
اعتبر مساعد وزير الاستخبارات الإيراني لشؤون مكافحة الفساد الاقتصادي، اليوم الثلاثاء 4 أغسطس (آب)، أن موضوع الفساد في إيران شأن "أمني"، قائلا إن...More
أفادت التقارير الواردة من سجن إيفين بأن مسؤولي السجن يرفضون عمل تحاليل أو توزيع مستلزمات صحية بين السجناء، رغم وجود أعراض الإصابة بفيروس كورونا على...More
قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء 4 أغسطس (آب)، إن بلاده أظهرت خلال جائحة كورونا أن اقتصادها أكثر مقاومة من أوروبا وأميركا. وخلال...More