سبب التكتم في حادث نطنز.. وعنف كورونا.. وأزمة العملات وعدم المصادقة على "FATF".. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الأربعاء 8 يوليو ( تموز)

سبب التكتم في حادث نطنز.. وعنف كورونا.. وأزمة العملات وعدم المصادقة على "FATF".. أبرز عناوين اليوم

صور من المقابر وعناوين محذرة عن جائحة كورونا في إيران، بعد يوم مفاجئ في عدد وفيات الوباء في البلاد، حيث ارتفعت إلى 200 وفاة في اليوم الواحد. وقد خصصت أغلب الصحف عناوينها الرئيسية عن جائحة كورونا التي رجعت لإيران بشدة أكبر. صحيفة "آفتاب يزد" كتبت محذرة: "رقم قیاسي في الوفيات"، وصحيفة "اعتماد" نشرت صورة  كبيرة من مقبرة على صفحتها الأولى وتحتها عنوان: "وتيرة كورونا التصاعدية". أما صحيفة "جام جم" التابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون، فكتبت: "يوم مخيف".

اقتصاديًا تحدثت الصحف عن أزمة الغلاء الصاعدة في قطاعات مختلفة كالعملات والذهب والمسكن والنقل، وحاولت بعض الصحف تعليل هذا الأمر وبيان أسبابه. وعن الأزمة والاضطرابات في السوق، كتبت "صداي اصلاحات" منتقدة الوضع الراهن: "سوق بلا إدارة"، وأوضحت أن الغلاء الكبير في الأسواق ضيّق النشاط الاقتصادي على الناس، كما أن تزامن أزمة الغلاء مع جائحة كورونا جعل الطبقة الدنيا في المجتمع غير قادرة على تحمل الوضع. فيما عنونت "فرصت امروز" بـ"معرفة أسباب طفرة الدولار"، فيما كتبت "شروع": "النوم المضطرب للأسواق بسبب كابوس الغلاء".

ولا تزال بعض الصحف تغطي رسالة محمد موسوي خوئيني التي خاطب بها المرشد علي خامنئي وحمّله المسؤولية عما تمر به البلاد. وتعليقًا على الرسالة وتداعياتها وصفت "سازندكي" خوئيني بأنه "صوت اليسار الراديكالي"، وأجرت مقابلة مع صادق زيبا كلام الذي وجه سهام نقده لتيار خوئيني، وأشار إلى دور هذا التيار في اقتحام السفارة الأميركية ونشر الفكر المعادي للغرب.

في الجهة المقابلة، عنونت "آرمان ملي" عن الموضوع بـ"الذريعة الجديدة لتشويه أنصار الإمام"، مؤكدة أن الأصوليين عندما يصلون إلى الحكم يبدأون في تشويه المعارضين والتهجم عليهم.

صحيفة "كيهان" المقربة من المرشد خامنئي كانت الوحيدة التي تطرقت إلى قضية اغتيال الكاتب والصحافي العراقي هشام الهاشمي، فكان عنوان تقريرها: "اغتيال مريب للخبير العراقي.. وداعش تتحمل مسؤولية الاغتيال". وقد نقلت صحيفة "كيهان" خبر مسؤولية داعش في اغتيال الهاشمي عن مواقع عراقية مقربة لإيران .

ويمكننا الآن مطالعة تفاصيل بعض الأخبار في صحف اليوم..

 

"جهان صنعت": 200 وفاة في يوم واحد.. بسبب إهمال الحكومة

كما جاء في المقدمة، فإن معظم الصحف اليوم تطرقت إلى أزمة كورونا بعد قفزة مخيفة في عدد الوفيات، حيث بلغت 200 حالة خلال 24 ساعة فقط. واختلفت الأسباب التي رأتها الصحف وراء هذه الموجة من الصعود لكن بعض الصحف نصت على عوامل محددة، كما فعلت "جهان صنعت"، حيث أكدت أن هذا الارتفاع في عدد الوفيات سببه الرئيسي هو إهمال الحكومة وعدم جديتها في التعامل مع الأزمة.

وانتقدت الصحيفة النقص الموجود في التجهيزات الطبية للحكومة في المستشفيات، واستشهدت بكلام إحدى ممرضات مستشفى مسيح دانشوري؛ التي قالت مخاطبة الناس: "نقول لكم بصدق، إذا ما أصبتم بكورونا ووصلت بكم الحاجة إلى الذهاب للمستشفيات فلا تؤملوا بالشفاء في المستشفيات بسبب فقدان الطاقم الطبي والتجهيزات اللازمة والأسرّة الكافية".

وانتقدت الصحيفة تعلل الحكومة بعدم فرض الإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس على نطاق واسع، مشيرة إلى قيام حفلات الزواج بشكل كبير في المدن والمحافظات الإيرانية المختلفة مما يؤدي إلى هذا الارتفاع في عدد الإصابات والوفيات.

 

"آرمان ملي: أزمة العملات في إيران سببها عدم المصادقة على "FATF"

قال الخبير في الشؤون الدولية والنائب البرلماني السابق محمد رضا بادمجي، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "آرمان ملي" إن البرلمان الإيراني الحالي يتعامل مع الأزمات الاقتصادية من منطلق حزبي وجهوي، ولا يأخذ بعين الاعتبار العوامل الداخلية والخارجية.

وأشار بادمجي إلى أزمة العملات التي تمر بها إيران، وقال: "في هذه الأيام نشاهد وضعًا غير سار في قضية العملات، وذلك بسبب عدم إمكانية دخول هذه العملات إلى البلاد".

وأضاف: "مع الأسف فإن البرلمانيين أغمضوا عيونهم عن هذه الحقيقة ولم يروا أن السبب الرئيسي هو عدم المصادقة على قانون (FATF) الذي أدى إلى قطع علاقات الدول معنا ماليًا".

وأكد أن الدولار في الوقت الحالي هو العملة العالمية المتعامل بها بين الدول، ومنع دخوله إلى البلاد لا بد وأن يخلق مشاكل، موضحًا أن أي حكومة تكون في السلطة اليوم تواجه هذه الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد.

 

" إيران": الاتجاه نحو الشرق ينطلق من رؤى استراتيجية

أشارت صحيفة "إيران" الحكومية إلى موضوع الاتفاقية مع  الصين لمدة 25 سنة بعد انتقادات وجهت للحكومة تتهمها بانتهاج سياسات حكومة أحمدي نجاد، لكن  الصحيفة حاولت تبريرهذه الاتفاقية وبيان أن العودة إلى الشرق وإبرام اتفاقية مع الصين تختلف عن سياسة أحمدي نجاد، لأن تلك الحكومة اتجهت إلى الشرق والصين تحديدًا من باب الاضطرار وذلك لتعويض فشل  المفاوضات النووية.

وفي رأي الصحيفة فإن حكومة روحاني تنظر إلى العلاقات بين طهران وبكين من منظور استراتيجي، وأن اتجاه روحاني إلى الشرق يختلف عن اتجاه أحمدي نجاد.

واللافت للنظر أن الصحيفة ادعت أن الاتفاق النووي مهّد لتطوير العلاقات بين إيران والصين، في حين أن الحديث عن هذه الاتفاقية بدأ بعد فشل الاتفاق  النووي.

 

"صبح نو": التكتم في حادث نطنز هدفه اتخاذ إجراءات مناسبة

يحاول المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أن يروج لفكرة أن حادث موقع نطنزالنووي لم يكن عملا تخريبيًا، في حين لا يزال النواب الأصوليون وصحف هذا التيار يؤكدان على سيناريو التخريب، فصحيفة "صبح نو" مثلا ترى أن محاولات الولايات المتحدة الأميركية لمنع رفع الحظر التسليحي عن إيران وصدور قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة، وحادث نطنز المريب، كلها عمل ممنهج من أجل السيطرة على إيران وسعيٌّ من جانب أميركا لجر الصراع إلى داخل إيران بشكل مباشر.

ووصفت "صبح نو" هذه الأحداث المتزامنة بأنها حرب مزدوجة على إيران، تحاول من خلال خلق عدة أزمات ان تضغط على طهران وتجبرها على التراجع. كما أشارت الصحيفة إلى حادث نطنز واستشهدت برأي الخبير في الشؤون الإقليمية بيروز مجتهد زاده الذي ذهب إلى ضرورة عدم اتخاذ إجراءات عاجلة من جانب إيران إذا ما تبين لها  بالدليل أن إسرائيل هي من تقف وراء الانفجار في الموقع النووي.

وخلصت الصحيفة الأصولية إلى أن قرار إخفاء العامل الرئيسي وراء الحادث رغم معرفة ذلك يأتي بسبب نية إيران اتخاذ الإجراء المناسب في الوقت المناسب، وهو ما سمته الصحيفة "الاستراتيجية السرية" لإيران.

 

إيران بالمختصر
تعليقًا على الأخبار المتداولة بشأن احتجاز سفينة إيرانية في باكستان، قال المدير العام للشؤون البحرية بمنظمة الموانئ والملاحة الإيرانية، حسین عباس نجاد...More
كشف رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، عن ورقة نقدية جديدة بقيمة 100 ألف تومان، مع العلم أنه من المتوقع أن يتم حذف أربعة أصفار من العملة...More
أعلنت وكالة "مهر" للأنباء، اليوم السبت 8 أغسطس (آب)، نقلاً عن "مسؤول مطلع" في الشرطة، أن الشخصين اللذين قتلا في منطقة كلستان بشارع باسداران هما: حبيب...More
في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن، وصف الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، اعتراض طائرة ماهان من قبل...More
أعلن رئيس غرفة طهران التجارية، مسعود خانساري، أنه وفقًا لإحصاءات البنك المركزي، فإن 98.4 مليار دولار من رؤوس الأموال خرجت من إيران خلال الـ9 سنوات...More