رد المرشد على ظريف.. وطهران والرياض.. هل جاء زمن التغيير؟.. والأسواق الإيرانية تترقب مفاوضات فيينا.. أبرز عناوين اليوم | Page 3 | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الاثنين 3 مايو (أيار) 2021

رد المرشد على ظريف.. وطهران والرياض.. هل جاء زمن التغيير؟.. والأسواق الإيرانية تترقب مفاوضات فيينا.. أبرز عناوين اليوم

غطت الصحف الصادرة اليوم الاثنين بشكل واسع خطاب المرشد الإيراني، علي خامنئي، بمناسبة يوم العمال العالمي ويوم المعلم في إيران، وبث التلفزيون الإيراني هذه الكلمة للمرشد خامنئي والتي دافع فيها عن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وأداء سليماني، معلقًا في ذلك على ما تضمنته المقابلة المسربة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف، والتي انتقد فيها الحرس الثوري وقائد فيلق القدس واتهم الحرس وسليماني بأنهما يضحيان بمصالح البلاد التي تأتي عبر الدبلوماسية من أجل أهداف وغايات عسكرية وميدانية.

وانتقد المرشد الإيراني، تصريحات ظريف حول سليماني، وقال: "إن هذه التصريحات هي تكرار لتصريحات الأعداء وأميركا". وذلك دون الإشارة إلى اسم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

وأضاف خامنئي: "سمعنا أن وسائل إعلام العدو والمعارضة للجمهورية الإسلامية بثت [تلك التصريحات]، إن سماع هذا يبعث على الأسف".

وعلقت كبرى الصحف الإيرانية مثل "كيهان"، و"آفتاب يزد"، و"وطن امروز"، و"اعتماد"، و"إيران"، و"آرمان ملي"، وغيرها على خطاب المرشد، وحاولت كلّ منها أن تنتقي ما يتلاءم مع انتماءاتها وولائها السياسي، فصحيفة "وطن امروز" المقربة من الحرس الثوري عنونت حول كلام خامنئي بالقول: "تأديب ظريف"، معتبرة أن كلمة المرشد كانت توبيخا لظريف وتأديبا له، وكتبت "جوان": "ما كان ينبغي حدوث هذا الخطأ الجسيم". وأشارت إلى أن المرشد علّق بشكل غير مباشر على تصريحات ظريف التي تضمنتها المقابلة المسربة قبل أيام، وكتبت "جام جم" التابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون: "لا تعيدوا كلام الأعداء"، في إشارة إلى كلام ظريف الذي جاء على غرار كلام أعداء إيران حسب رأي المرشد وتياره.

كما أشارت صحيفة "سياست روز" إلى قول المرشد "السياسة الخارجية لا تحددها وزارة الخارجية"، وعنونت بالقول: "إنذار إلى منفذ السياسة الخارجية"، موضحة أن ظريف ما هو إلا منفذ لسياسات النظام واستراتيجيته، كما أشارت "همدلي"، و"خراسان" إلى تعليق ظريف عقب انتهاء كلمة المرشد وقوله بأن تصريح المرشد كان بمثابة "فصل الخطاب" له ولزملائه في الحديث عن تصريحاته التي تم تسريبها إلى وسائل الإعلام.

وفي صعيد متصل، أشارت بعض الصحف مثل "كيهان"، و"ابتكار" وغيرهما إلى اعتذار ظريف عما جاء في مقابلته، وتأكيده أنه لم يكن قد قال هذه التصريحات وهو يظن أنها ستنشر في وسائل الإعلام العامة، وانتقدت "كيهان" هذا الاعتذار، ورأت أنه غير كاف وأن الوزير لم يشعر بعد بالندم حقيقة عما قاله عن سليماني.

وفي شأن آخر، غطت عدد من الصحف التطورات الاقتصادية داخل إيران على خلفية تزايد التوقعات بحصول توافقات في محادثات فيينا، حول ملف إيران النووي وانعكاسات ذلك على الأسواق الإيرانية التي تعيش اضطرابا كبيرا منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي عام 2018م.

وأشارت صحيفة "آفتاب يزد" إلى تراجع أسعار الدولار والعملات الصعبة في إيران، لكنها ذكرت أن وعودا جديدة تعطى لشركات ومصانع السيارات للسماح برفع الأسعار وهو ما يتعارض مع الحديث عن تراجع الأسعار بعد حصول انفراجة في الأزمة الدبلوماسية بين طهران وواشنطن. وعنونت "دنياي اقتصاد" بالقول: "إشارات الانتظار في الأسواق"، وذكرت أنه ومنذ عشرين يوما تشهد الأسواق الإيرانية أجواءً إيجابية، إلا أن يوم أمس الأحد كان الأفضل بعد تراجع ملحوظ في أسعار الدولار.

ويمكننا الآن أن نقرأ تفاصيل بعض الأخبار في صحف أخرى..

 

"جمهوري إسلامي": في البحث عن العدالة 

تناولت صحيفة "جمهوري إسلامي" في مقالها الافتتاحي واقع العدالة الاجتماعية في إيران وذكرت أن "العدل" هو الصفة المميزة لحكم أمير المؤمنين (علي بن أبي طالب) الذي تتزامن هذه الأيام مع ذكرى استشهاده عام 40 للهجرة.

وانتقدت الصحيفة في المقال الذي جاء بعنوان "في البحث عن العدالة العلوية" واقع العدالة في إيران، وذكرت أن التناحر الحزبي والصراع السياسي من أجل السلطة أديا إلى ظهور الفساد الاقتصادي بشكل واسع في البلاد، مضيفة: "كما أن السياسات الخاطئة للحكومة التاسعة والعاشرة (رئاسة أحمدي نجاد) في قمع الحريات وصناعة الأعداء في الخارج مهّدت الطريق للأزمة الاقتصادية الناتجة عن سوء الإدارة والعقوبات الخارجية".

ولوحت الصحيفة بشكل غير مباشر بسياسات المرشد، وقالت: "إن العدالة العلوية لا يحققها سوى الحاكم الذي يتفقد الأيتام والمعوزين والفقراء ويلوم نفسه على وجود أمثال هؤلاء في حكومته وسلطانه"، مؤكدة أن نظام الجمهورية الإسلامية لا يستطيع البقاء والاستمرار إلا إذا طبق العدالة.

 

"صداي اصلاحات": "طهران والرياض.. هل جاء زمن التغيير؟

أشارت صحيفة "صداي اصلاحات" إلى الأجواء الإيجابية التي بدأت في الظهور بين الرياض وطهران، وبيان مواقف إيجابية من كلا الطرفين تجاه تحسين العلاقات ومعالجة الخلافات عبر الطرق والأدوات السلمية.

ونوهت الصحيفة إلى أن الخطاب الراغب في المصالحة بين إيران والسعودية يظهر بوضوح أن الطرفين المنافسين باتا يدركان إمكانية أن يتعايشا جنبا إلى جنب، حتى وإن لم يحصل اتفاق نهائي حول كل القضايا.

وذكرت الصحيفة أن أزمة اليمن هي أهم نقاط الخلاف بين طهران والرياض تليها خلافات البلدين في سوريا والعراق ولبنان، موضحة أن أمن الملاحة البحرية هي من القضايا التي يمكن للبلدين الانطلاق منها لتحسين العلاقات الثنائية.

 

"كيهان": ظريف لم يعتذر.. بل يبرر مقابلته المسربة

انتقدت صحيفة "كيهان" المقربة من المرشد خامنئي اعتذار ظريف لأسرة سليماني والمرشد على خلفية تسريب المقابلة التي انتقد فيها سليماني وطريقة عمله وتأثيره السلبي على السياسة الخارجية. وذكرت الصحيفة أن اعتذار ظريف كأنه مطالبة وليس اعتذارا، وتساءلت بالقول: لماذا لا يريد وزير الخارجية قبول خطئه؟

وكتبت الصحيفة أن مفاد اعتذار ظريف هو "عذر أقبح من ذنب"، موضحة أنه في هذا النص الذي نشره ظريف لم يحدث الاعتذار عمليا، وإنما هو مجرد تبرير للمقابلة، وأن الوزير لم يندم على تصريحاته التي نال فيها من الحرس الثوري وقاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس.

 

"مستقل": إيران تتخلى عن سياسة "لا حرب ولا مفاوضات" وتعتمد الدبلوماسية النشطة للتخلص من العقوبات

أشار المحلل السياسي، مهدي مطهر نيا، إلى الاتفاق النووي والمفاوضات الجارية في فيينا، وذكر أن إيران قد تكون قبلت الشروط الأميركية المتجاوزة لنطاق الاتفاق النووي، وأقدمت على خطوات في هذا السبيل لإرضاء الولايات المتحدة، مؤكدا أن واشنطن لن ترفع العقوبات وفق المطالب الإيرانية السابقة. 

وأضاف مطهرنيا في مقابلة مع صحيفة "مستقل" أن إيران يبدو عليها أنها قد انتهجت سياسة تتمثل في اعتماد الدبلوماسية النشطة للهروب من الضغوط القصوى التي فرضتها العقوبات وتخلت عن سياسة "لا حرب و لا مفاوضات" السابقة والتي جاءت تلبية لرغبة خامنئي.

 

إيران بالمختصر
أعلن محمود نيلي، رئيس جامعة طهران، عن إرسال رسالة إلى رئيس السلطة القضائية في إيران، غلام حسين محسني إجه إي، من أجل الإفراج عن الطالب السجين كسرى...More
ذكرت صحيفة "شرق" أنه لا يمكن للإيرانيين المقيمين في جورجيا العودة إليها. وكتبت أنه حتى الإيرانيون الذين يحملون جوازات سفر وبطاقات إقامة جورجية ظلوا...More
أفادت وسائل إعلام هندية عن إيقاف زورق إيراني يحمل هيروين. وكانت وسائل إعلام هندية قد قالت إن حرس الحدود وشرطة مكافحة الإرهاب ضبطوا زورقًا إيرانيًا...More
تشير الإحصاءات الجديدة الصادرة عن وزارة العمل والرفاه الاجتماعي الإيرانية إلى أن الحد الأدنى لأجور العمال يغطي فقط 35 في المائة من نفقات الأسرة...More
ذكرت صحيفة "أوتاوا سان" أن رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية دعت الشرطة الكندية إلى فتح تحقيق جنائي لمعرفة "الجناة الحقيقيين" في إسقاط الطائرة...More