تواصل الجدل حول ظريف.. وتفاؤل بتحسّن العلاقات بين الرياض وطهران.. وجفاف كارثي ينتظر إيران.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم السبت 1 مايو 2021

تواصل الجدل حول ظريف.. وتفاؤل بتحسّن العلاقات بين الرياض وطهران.. وجفاف كارثي ينتظر إيران.. أبرز عناوين اليوم

قدم عدد من الصحف الصادرة اليوم السبت 1 مايو (أيار) تحليلات ومقابلات وتقارير حول انعكاسات المقابلة المسربة لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، والتي أثارت الكثير من الصخب والجدل بين اللاعبين في المشهد السياسي الإيراني. فالصحف الأصولية - كما هو متوقع - استمرت في هجومها على ظريف وما تضمنته المقابلة، ووصفتها بالفضيحة والخيانة، كما أشارت صحف أخرى مثل "وطن إمروز" إلى خبر قيام الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بإقالة رئيس المركز الرئاسي للدراسات الاستراتيجية حسام الدين آشنا، على خلفية تسريب المقابلة.

كما أشارت صحيفة "جوان" المقربة من الحرس الثوري إلى قرار السلطة القضائية منع 20 شخصًا من مغادرة البلاد على خلفية تسريب المقابلة. 

وعلى صعيد متصل هاجمت بعض الصحف الإصلاحية حكومة روحاني وحاولت التبرؤ منه قُبيل بدء الموسم الانتخابي، وذلك على خلفية التدهور الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والأمني الذي تعيشه البلاد. فصحيفة "آفتاب يزد" مثلًا أشارت إلى إقالة روحاني لرئيس المركز الرئاسي للدراسات الاستراتيجية حسام الدين آشنا وذكرت أن "حكومة روحاني لم تدرك يومًا الحاجة إلى الشفافية مع الناس"، أما "آرمان ملي"، فطالبت بالكشف عمن سمّتهم "السارقين" في قضية تسريب مقابلة ظريف.

 وأجرت الصحيفة مقابلة مع الناشطة السياسية، فائزة هاشمي، التي أكدت أن الإصلاحيين قد ابتعدوا عن المبادئ والأهداف التي تأسس هذا التيار من أجلها، وقالت إن الإصلاح "ظهر من أجل التغيير وليس من أجل التبرير" مشيرة إلى مقابلة ظريف وما كشفته من تدخلات للحرس الثوري في السياسة الخارجية وظهور الحكومة المنتخبة بمظهر المنفعل والمنفذ لرغبات وسياسات الحرس الثوري وقياداته.

على صعيد آخر، تطرق عدد من الصحف إلى المفاوضات الجارية بين إيران وأطراف الاتفاق النووي في العاصمة النمساوية فيينا، وانتقدت الطريقة المعتمدة من قبل المفاوضين، حيث إنها لم تحدد أمدًا زمنيًا معينًا للوصول إلى نتائج ملموسة. وعنونت صحيفة "سياست روز": بالقول "محاولة الدبلوماسية اكتساب الوقت في ميدان فيينا" معرّضة بمقابلة ظريف وهجومه على الميدان العسكري الذي ضحى بالدبلوماسية من أجل أهداف وغايات عسكرية.

في موضوع آخر، سلّط عدد من الصحف الضوء على أزمة المياه الصاعدة في إيران وتحذيرات المعنيين في هذا القطاع من تبعات الشح في المياه، فصحيفة "صداي إصلاحات" مثلًا عنونت بالقول "كارثة في الطريق"، وذكرت أن إيران سوف تتصدع من الجفاف، وقالت "خراسان": "حقائق وخفايا الكارثة المائية في البلاد"، وقالت "أخبار صنعت":" مياه الشرب في 101 مدينة في الوضعية الحمراء".

يمكن لنا أن نقرأ عناوين باقي الصحف الأخرى

 

"آرمان ملي": الإصلاحيون مالوا نحو السلطة الحاكمة وابتعدوا عن الشعب من أجل البقاء والاستمرار

أشارت الناشطة السياسية، فائزة هاشمي، إلى المقطع الصوتي المسرب من مقابلة ظريف، وأكدت أن هذا المقطع يؤيد عزمها على مقاطعة الانتخابات وعدم المشاركة فيها، موضحة أن جميع من يأتون في الانتخابات سينصهرون في بوتقة النظام الحاكم ولن يستطيعوا تمثيل مطالب الشعب وتطلعاته.

وذكرت "هاشمي" أن الإصلاحيين وبدل الإقرار بالخطأ حاولوا أن يميلوا نحو السلطة الحاكمة ويصطفوا بجانبها لكي يضمنوا بقاءهم واستمراريتهم، وقد ابتعدوا بذلك عن الشريحة التي كانت تؤيدهم وتناصرهم.

وعن سبب عدم مشاركتها في الانتخابات قالت "هاشمي" إن عدم المشاركة في الحد الأدنى سيكون رسالة لمن أوصلوا البلاد إلى هذا الوضع، وتساءلت: "لماذا يتوجب علينا أن نسلك طريقًا لا نتيجة من ورائه؟ كما أن المشاركة في هذه الانتخابات ستكون دعمًا وتأييدًا للمسار الخاطئ في البلاد".

 

"ستاره صبح": على روحاني أن يدافع عن ظريف إن كانت تصريحاته صحيحة ويعزله إن كانت خاطئة

انتقد مدير تحرير صحيفة "ستاره صبح"، علي صالح آبادي، طريقة تعامل رئيس الجمهورية مع أزمة المقابلة المسربة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف، وتساءل بالقول: لماذا السيد روحاني يتحدث بشكل غير واضح ويحمل وجهين؟ وطالبه بالوضوح في ملف ظريف، وقال: إما أن تكون تصريحات ظريف صحيحة فليؤيدها روحاني ويدافع عنها، وإما أن تكون خاطئة فليقم بعزله كما عزل حسام الدين آشنا. 

وذكر الكاتب أن روحاني وباعتباره رئيسًا للجمهورية يتوجب عليه أن يقول الحقائق للشعب وإن لم يقل فمن ذا الذي يقولها غيره،؟ مضيفًا أن الشعب هو من يملك هذا البلد ولا يعد أجنبيًا عليه.

 

"رسالت": الشركات الأجنبية لن تغامر في التعامل الاقتصادي مع إيران

تناولت صحيفة "رسالت" مفاوضات فيينا الجارية بين إيران وأطراف الاتفاق النووي، وذكرت أن الولايات المتحدة الأميركية ومن خلال رفعها للعقوبات غير المؤثرة عن إيران تسعى لضمان استمرار المفاوضات المستقبلية وتوحيد مواقف أعضاء الاتفاق النووي لكي تضغط هذه الدول على طهران للمشاركة في المفاوضات المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى تجربة التوقيع على الاتفاق النووي عام 2015، وأكدت أن تلك التجربة سوف تجعل الشركات والدول الراغبة في التعاون والعمل الاقتصادي مع إيران حذرة ومتأنية في الانخراط بالنشاط الاقتصادي للبلاد، موضحة أن كثيرًا من العقوبات التي فرضتها الإدارة الأميركية السابقة قد تمت بعناوين لا تتعلق بالاتفاق النووي بل كانت بسبب قضايا أخرى مثل قضايا الإرهاب والصواريخ وحقوق الإنسان في إيران.

 

"جمهوري إسلامي": ارتياح وتفاؤل بالنبرة الجديدة بين إيران والسعودية

أعربت صحيفة "جمهوري إسلامي" عن تفاؤلها بموقف ولي العهد السعودي مع العلاقات مع إيران وترحيب الخارجية الإيرانية بهذه التصريحات، موضحة أن المواقف الأخيرة للمسؤولين الإيرانيين والسعوديين تجاه العلاقات الثنائية بين البلدين تدعو إلى سرور وارتياح الأمة الإسلامية.

وأكدت الصحيفة أن حل الخلافات بين البلدين الإسلاميين الكبيرين (إيران والسعودية) سيكون في صالح المنطقة واستقرارها وسوف يكون له تأثير إيجابي على العلاقات بين دول العالم الإسلامي.

 

إيران بالمختصر
قال علي هاشمي، السكرتير السابق لمقر مكافحة المخدرات في إيران: "بناء على معدل النمو السكاني في العقود الثلاثة الماضية، فإن الحد الأدنى لمعدل نمو...More
قال حسن اسفنديار، المدير العام للعمليات والبرامج الإنسانية لجمعية الهلال الأحمر الإيرانية، إن طهران طلبت مساعدة مالية من الصليب الأحمر للتعامل مع...More
قام علي أرجنكي، وهو طفل محكوم عليه بالإعدام، في سجن أردبيل، شمال غربي إيران، أول من أمس السبت، بقطع جزء من رقبته وعروقه، في محاولة منه للانتحار...More
بعد أن قال حسين مرعشي، المتحدث باسم حزب كوادر البناء، إن "همتي كان مرشحنا السري"، ردت المتحدثة باسم جبهة الإصلاح الإيرانية آذر منصوري، بأن "ما يقصده...More
أعلنت الصحافية زينب صفري أن صحيفة "سازندكي" نشرت نصاً "خلافا للواقع"، حول موضوع التلاعب بالميزانية، وأنها قد استقالت من الصحيفة احتجاجاً على ذلك...More