برودة أجواء الانتخابات الرئاسية.. وكارثة نفاد اللقاحات.. وأزمة السفن المتجهة إلى فنزويلا.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم السبت 11 يونيو (حزيران) 2021

برودة أجواء الانتخابات الرئاسية.. وكارثة نفاد اللقاحات.. وأزمة السفن المتجهة إلى فنزويلا.. أبرز عناوين اليوم

استمرت الصحف الصباحية في تغطية أهم الأحداث التي تشغل الشارع السياسي في إيران متمثلة في موضوع الانتخابات الرئاسية والمناظرات التلفزيونية للمرشحين السبعة، وكذلك قضية المفاوضات النووية الجارية في فيينا والتكهنات حول مستقبلها في ظل استمرار حالة الشد والجذب بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، كما لفتت بعض الصحف إلى الآثار والتبعات الاقتصادية الناجمة عن انسداد آفاق الحلول السياسية، وكذلك الأزمة الصحية التي تعيشها إيران بسبب نفاد اللقاحات المستوردة وعجز البلاد عن إنتاج لقاحات محلية قابلة للاستفادة والتوزيع. 

فحول موضوع الانتخابات وتداعياتها كتبت كلّ من "ابتكار" و"إيران"، و"خراسان"، و"همدلي" وغيرها من الصحف. وتساءلت صحيفة "شرق" المقربة من رئاسة الجمهورية عن أسباب البرودة في الأجواء الانتخابية وعنونت بالقول "من المذنب؟ الحكومة أم العقوبات أم المتطرفون؟"، وكتبت "ابتكار" وقالت: "الانتخابات في انتظار أجواء ساخنة"، وطالبت بإجراء تغييرات في شكل المناظرة التلفزيونية الأخيرة التي ستجري اليوم السبت، من أجل تحريك المياه الراكدة حول الانتخابات الرئاسية، وقالت "مردم سالاري" إن استطلاعات الرأي أظهرت أن المواطنين لم يرحبوا بالمناظرات الانتخابية التي تجريها مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيراني.

أما الصحف الأصولية مثل "كيهان" و"وطن امروز" فهاجمت روحاني بعد انتقاده الأخير للمناظرات التلفزيونية وتصريحات المرشحين فيها وهجومهم على حكومته. 

على صعيد آخر، أشارت صحيفة "اعتماد" إلى المفاوضات النووية الجارية في فيينا بمحورية إيران والولايات المتحدة، ورأت أن هناك أدلة تثبت اقتراب البلدين من إنهاء الأزمة بينهما، وفي الوقت نفسه يمكن رؤية أدلة تثبت خلاف ذلك، واستندت الصحيفة إلى كلام خبير سياسي، حيث قال للصحيفة إن الطرفين الأميركي والإيراني لا يزالان أمام طريق طويل لإنهاء الخلافات بينهما وعلى كل منهما إظهار المرونة في ذلك. أما صحيفة "جمهوري إسلامي" فأشارت إلى تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي اتهم إيران بانتهاك تعهداتها النووية، وقالت في عنوانها "كونوا محايدين".

في المقابل نرى صحيفة "رسالت" الأصولية تتهم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالخيانة والانحياز إلى الولايات المتحدة الأميركية.

على صعيد اقتصادي كتبت صحيفة "تجارت" الاقتصادية أن التضخم بات ملازمًا للاقتصاد الإيراني، وقالت "اقتصاد سرآمد" إن سوء الإدارة في مجال الأرباح المصرفية هو منشأ التضخم وانهيار البورصة، وكتبت "اقتصاد بويا": "رصاصة الغلاء تستهدف الطبقة الوسطى في المجتمع".

يمكن لنا أن نقرأ عناوين باقي الصحف الأخرى

 

"آرمان ملی": المناظرات الانتخابية صُمّمت من أجل مهاجمة الحكومة و"رئيسي" سيكون الفائز

قال المحلل السیاسی الإصلاحي، صاديق زيبا كلام، في مقابلة مع صحيفة "آرمان ملي" إنّ النظام الإيراني قد قرّر في انتخابات هذا العام أن يسلك طريقًا في اختيار رئيس جمهورية لا يفتعل المشاكل للنظام، مضيفًا أن اقتفاء هذه الطريقة يترتب عليه نسبة مشاركة ضئيلة في الانتخابات.

وتوقّع زيبا كلام أن لا تتجاوز نسبة المشاركة في الانتخابات الـ 30 في المائة، معتقدًا أن إبراهيم رئيسي سوف يكون الرئيس الإيراني المقبل، وسيكون متفقًا في سياساته مع مؤسسات الدولة الأخرى.

وانتقد المحلل السياسي صادق زيبا كلام المناظرات الانتخابية وطريقة إجرائها وقال إن هذه الانتخابات تم تنظيمها من أجل استهداف وضرب الحكومة، مضيفًا "يبدو أن هذه الغاية (مهاجمة الحكومة) هي أكثر أهمية لدى مؤسسة الإذاعة والتلفزيون من نسبة المشاركة الشعبية في الانتخابات".

 

"جهان صنعت": المفاوضات في فيينا مقفلة وواشنطن تريد اختبار مدى مشروعية الحكومة المقبلة من خلال نسبة المشاركة

قال المحلل السياسي، محسن جليلوند، في مقال بصحيفة "جهان صنعت" إن المفاوضات النووية قد أصبحت مقفلة؛ لأن الولايات المتحدة الأميركية تريد اختبار مدى مشروعية الحكومة المقبلة في إيران، مضيفًا "هذا لا يعني أن شخص الرئيس المقبل في إيران يعني الولايات المتحدة وإنما تريد واشنطن رؤية نسبة المشاركة لمعرفة مستوى مشروعية الحكومة المقبلة".

كما أشار الكاتب إلى موقف الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي أكدت أن طهران لم تقدم إجابات واضحة عن عدد من الأسئلة التي قدمتها الوكالة، موضحًا أن هذا لا بد وأن يكون له تأثير على مسار المفاوضات.

ولفت الكاتب إلى السفن التي قيل إنها تحمل أسلحة والتي أرسلتها إيران إلى فنزويلا على الرغم من الحظر المفروض على تصدير الأسلحة إلى كاراكاس، منوهًا بأن ذلك من شأنه أن يدخل إيران في أزمة.

 

"تجارت": المواطن الإيراني بات يئنّ تحت وطأة التضخم بنسبة 100 في المائة

تساءلت صحيفة "تجارت" الاقتصادية في تقرير لها عن الأسباب التي تجعل الحكومات الإيرانية المتعاقبة تفشل في السيطرة على التضخم في البلاد، موضحة أن وعود حكومة روحاني حول السيطرة على التضخم لم تتحقق وأصبح المواطن يئن تحت وطأة التضخم بنسبة 100 في المائة. 

ونقلت الصحيفة كلام الخبير الاقتصادي وعضو الغرفة التجارية لطهران، عباس أرغون، الذي أكد وجود أسباب عديدة وراء التضخم، منها نقص الميزانية وشدد على ضرورة الربط بين الاقتصاد الإيراني والاقتصاد العالمي والعمل على رفع العقوبات والقضاء على عدم الاستقرار الموجود في الداخل الإيراني.

 

"تعادل": مرشحو الرئاسة يكتفون بالشعارات ولا يقدمون الحلول العملية والواقعية

قال الكاتب والمحلل الاقتصادي، مرتضى أفقه، في مقال نشرته صحيفة "تعادل" الاقتصادية إن التصريحات والمواقف التي ظهرت من مرشحي الرئاسة في المناظرات الانتخابية تعد في مستوى طالب جامعي في مرحلة البكالوريوس لأنهم اكتفوا بذكر الإشكاليات دون تقديم الحلول العملية والواقعية، واقتصرت تصريحاتهم على الشعارات التي لا يمكن تحقيقها على أرض الواقع.

 

"اعتماد": التيارات السياسية في إيران تعاني من عقم فكري

قال الكاتب والناشط الإصلاحي، عباس عبدي، في مقال له بصحيفة "اعتماد" إن التيارين الأصولي والإصلاحي في إيران باتا عاجزين عن تقديم رؤية مستقبلية تضخ الأمل في البلاد، مؤكدًا أن التيارات السياسية في إيران تعاني من عقم فكري وعليها أن تجدد من سياساتها وأن تقبل فكرة انقضاء صلاحية وجودها وتسمح للجيل الشاب بالوجود في المشهد السياسي.

 

إيران بالمختصر
نفى مساعد رئيس منظمة المياه والكهرباء في محافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، صابر علي دادي، اليوم الأحد 25 يوليو (تموز)، نقل مياه المحافظة التي تعاني من...More
وصفت وزارة الخارجية الإيرانية بيان المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، بشأن الأحداث في خوزستان بأنه "سياسي وباطل وتدخل في...More
دعا أحمد خاتمي، أحد أعضاء مجلس صيانة الدستور، الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي إلى فرض قيود على الوصول إلى الإنترنت العالمي لجميع الشرائح في...More
أعرب نحو 70 من النشطاء السياسيين والمدنيين والصحافيين الأكراد عن "تعاطفهم" مع متظاهري خوزستان، مطالبين النظام الإيراني بالاستجابة لمطالب المحتجين...More
قال إسحاق جهانغيري، النائب الأول للرئيس الإيراني، في اجتماع حضره عدد من زعماء القبائل والنخب العرب والبختياريين في خوزستان: "يجب أن نكون يقظين حتى لا...More