انهيار القطاع الطبي في إيران.. ومؤسسات صحية متهالكة | ایران اینترنشنال

انهيار القطاع الطبي في إيران.. ومؤسسات صحية متهالكة

نشرت وکالة "إيلنا" تقريرًا جديدًا يفيد بعدم بناء أي مستشفيات حكومية في عدد من المحافظات، بعد الثورة الإيرانية. كما أضاف التقرير أن طهران، شهدت بناء مستشفى واحد فقط. وأن معظم المستشفيات متداعية وقابلة للانفجار، وتشبه "القنابل الموقوتة"، بسبب نقص المعدات المتقدمة لمكافحة الحرائق وأنظمة إنذار الحريق الذكية.

وبعد أسابيع قليلة من الانفجار والحريق في مركز سينا مهر الطبي في منطقة شميران بالعاصمة طهران، والذي شهد مصرع وإصابة عدد من الطاقم الطبي، أشارت وكالة أنباء العمل الإيرانية، في هذا التقرير، على سبيل المثال، إلى مستشفى ولي عصر في مدينة بهبهان بمحافظة خوزستان، والذي تم وضع حجر الأساس له منذ عام 1985، وتم تشغيل قسمین منه فقط مؤخرًا.

وكذلك  مستشفى "مهدي كلينيك" في طهران، الذي تم وضع حجر الأساس له عام  2012 في مجمع مستشفى الإمام الخميني، يحتاج إلى استخدام المزيد من التمويل لإكماله.

وفي غضون ذلك، يحذر المسؤولون الحكوميون والنقابيون من عدم بناء مستشفيات جديدة وآمنة في طهران والمدن الإيرانية الأخرى.

 

وقال الأمين العام لدار التمريض الإيرانية، محمد شريفي مقدم، لوكالة أنباء "إيلنا"، يوم الأحد 12 یولیو (تموز): "بعد الثورة لم يتم بناء مستشفيات مجهزة في طهران"، مضيفًا: "عندما كنت مشرفاً في المستشفى، شعرت بالذعر عندما رأيت خراب المستشفيات العامة. الآن زملائي ما زالوا تحت التهديد. لسوء الحظ، تستخدم بعض مستشفيات طهران أيضًا مباني متداعية، على الرغم من بناء مستشفيات جديدة، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق".

وتابع الأمين العام لدار التمريض: "معظم المستشفيات عمرها أكثر من 40 سنة، لكن المستشفيات التي بنيت قبل الثورة لم تعد صالحة للاستخدام، ويجب استبدالها في أقرب وقت ممكن".

وأضاف أن "بعض مستشفيات البلاد عمرها 80 عامًا، ويمكن أن تنهار في أي لحظة بفعل الزلازل العنيفة.

وفي وقت سابق، قال أنوشيروان محسني بندبي، محافظ طهران، إنه تم بناء مستشفى واحد فقط في هذه المحافظة منذ الثورة. وقد أصبح بناء مستشفى، في وقت قصير، حلمًا وطنيًا .

وكان محافظ طهران يشير إلى مستشفى ميلاد، الذي تم بناؤه بعد الثورة، لكن المبنى الذي يضم 3000 شخص من الكوادر الطبية وحوالي 6000 زائر يوميًا، يقع على خط الزلازل.

وكان حسن قاضي زاده هاشمي، وزير الصحة الإيراني السابق، قد قال: "خلال الزيارات، لم أر مستشفيات يقل عمرها عن 30 عامًا، ومعظمها تجاوز سن الخمسين".

كما انتقد محسن فتحي، عضو هيئة رئاسة لجنة الصحة بالبرلمان الإيراني، عدم اهتمام "خطة تطوير النظام الصحي" بترميم المستشفيات، قائلاً: "في خطة التطوير الصحي، تم إنفاق الكثير من الأموال على مشاريع البناء، وفي بعض الحالات تم تشييد وبناء مبانٍ لا مبرر لها، وكان بإمكاننا تعزيز البنية التحتية، ولكن للأسف لم يتم إيلاء اهتمام كبير لتقوية البنية التحتية".

وفي وقت سابق، أعلن مسؤولو بلدية طهران عن وجود 33000 مبنى غير آمن في العاصمة، بينها 50 مستشفى.

ولا تملك الحكومة الإيرانية في الوقت الحالي خططًا تذكر لبناء المستشفيات، حيث أكد الأمين العام لدار التمريض أيضًا أن الوضع في بعض المستشفيات الخاصة التابعة لمؤسسات ومنظمات شبه حكومية ليس جيدًا.

 

إيران بالمختصر
قال مصدر مطلع في مقابلة خاصة مع "إيران إنترناشيونال"، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب)، إن رضا مهرجان، السجين السياسي المعتقل في إيفين، بدأ خطوة احتجاجية...More
أصدر الفرع الأول للنيابة العامة والثورة بمقاطعة باوي التابعة للأهواز جنوب غربي إيران، دعوى قضائية تؤكد مقتل 5 سجناء خلال احتجاجات معتقلي سجن الأهواز...More
أعلن محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، أن أرباح براميل النفط التي ستباع للشعب لن تقل عن أرباح البنوك. وقال واعظي، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب...More
قال براين هوك، مبعوث الخارجية الأمريكية السابق لشؤون إيران، في مقابلة مع "نيوز ماكس"، إن ضغط إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إيران كان فعالاً...More
قالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إنها تمكنت من اعتقال عدد من الجواسيس المرتبطين بجهاز مخابرات "نظام الهيمنة". وفقًا لتقرير وكالة "إرنا" يوم الثلاثاء...More