الهلال الأحمر الإيراني يطلب مساعدة منكوبي الفيضانات عبر الصليب الأحمر الألماني

 

أطلقت جمعية الهلال الأحمر الإيرانية، اليوم الاثنين 8 أبريل (نيسان)، دعوة للمواطنين الإيرانيين في الخارج، ومواطني البلدان الأخرى إلی إرسال مساعداتهم لمنكوبي الفيضانات في إيران، عبر الصليب الأحمر الألماني.

ووفقًا لهذا الإعلان، وبعد تجمیع المساعدات، سيبحث الهلال الأحمر الإيراني، والصليب الأحمر الألماني، سبل إنفاق هذه المبالغ على ضحايا الفيضانات واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وفي الوقت نفسه، أعلنت السفارة الألمانية لدى إيران عن تقديم 300 ألف يورو إلى الصليب الأحمر الألماني، لتوفیر قوارب الإنقاذ والملابس ومعدات الإغاثة والإنقاذ في المياه.

كما أعلنت جمعية الهلال الأحمر الإيراني أن "الرابط المالي" لهذه المؤسسة لتلقي المساعدات النقدية من خارج البلاد، تم إغلاقه بسبب العقوبات الأميركية.

یذکر أن حساب الهلال الأحمر الإیراني تم إنشاؤه لتلقي تبرعات الإیرانیین في الخارج لضحایا الفیضانات الأخيرة في البلاد.

وأکد الهلال الأحمر الإیراني على أنه حتى الآن لم یتسلم "مساعدات نقدية أجنبية" وأن "المساعدات النقدية غير ممكنة بسبب العقوبات الأميركية".

وفي السياق، انتقد الهلال الأحمر الإيراني الحكومة الأميركية، قائلاً إنه "من المستحيل شراء مروحیات بالطريقة المعتادة"، كما أن عملیة تحديث القدرات اللوجستية، وخاصة المساعدات الجوية أصبحت صعبة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في تصريح أدلى به لموقع "العهد" الإخباري، أمس الأحد، إن أميركا مسؤولة عن النتائج المدمرة جراء السيول الأخيرة في إيران، مضيفًا أن واشنطن منعت وصول مساعدات إنسانية لمنكوبي السيول في إيران، عبر إغلاق حساب الهلال الأحمر الإيراني.

تجدر الإشارة إلى أن الهلال الأحمر الإیراني غير مدرج في قائمة العقوبات الأميركية، لكن مسؤولي الحكومة الإيرانية یزعمون أن الحسابات المصرفية للجمعیة تخضع للعقوبات، مما أدى إلى مشادة لفظية بين المسؤولين الإيرانيين والأميركيين.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد صرح، في الثاني من أبريل (نيسان) الحالي، بأن الحكومة الإيرانية "مسؤولة عن خسائر" السيول، فيما قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بعد يوم من هذه التصريحات، إن "الاعداء ذوي الوجوه المسودة" قاموا بإغلاق حساب الهلال الأحمر الإيراني.

وفي الوقت نفسه، رفضت اللجنة الدولية للصليب الأحمر المزاعم الإيرانية حول تأثير العقوبات الأميركية على مساعدات هذه المنظمة الدولية للهلال الأحمر الإيراني.

إلى ذلك، قال مسؤول العلاقات العامة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إيغنيتشس إيولف يورك، لإذاعة "فاردا": "إذا طلب الهلال الأحمر الإيراني المساعدة، فإن اللجنة الدولية للصليب الأحمر لا تعرف حدودًا في تقديم المساعدات".

يذكر أن التوتر بين إيران والولايات المتحدة تصاعد، بسبب المساعدات الدولية لمتضرري الفيضانات في إيران، حيث قال إسحاق جهانغيري، النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية، إن "البلد الذي يملك كل هذه الثروة لا يمد يده لطلب المساعدة".

يشار إلى أن قائمة الدول والجهات التي قدمت مساعدات لضحايا الفيضانات في إيران شملت حتى الآن كلا من: تركيا، والكويت، وسويسرا، وروسيا، وأرمينيا، وألمانيا. كما خصص الاتحاد الأوروبي 1.2 مليون يورو لمساعدة منكوبي السيول.

فيما بادرت بعض البلدان مثل بريطانيا، وسوريا، وباكستان، والعراق، وبعض الجماعات الدينية والميليشيات، بجمع تبرعات شعبية، من أجل مساعدة المنكوبين.



 

إيران بالمختصر
ردًا على مغادرة نجمة إيران الرياضية، كيميا علي زاده، وطنها، وجّه عضو لجنة "النواب الولائيين" في البرلمان الإيراني، ناصر موسوي لارغاني، اليوم الثلاثاء...المزيد
أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء 28 يناير (كانون الثاني)، عن هبوط اضطراري لطائرة مسيرة باسم "شاهد 129" تابعة للقوات الجوية في هذه المؤسسة...المزيد
عاد علي رضا يزداني إسفيدواجاني، طالب الدكتوراه في جامعة ولاية ميتشيغان، إلى فرنكفورت بألمانيا، بعد رفض دخوله إلى الولايات المتحدة، يوم الاثنين 27...المزيد
قال محمود صادقي نائب مدينة طهران في البرلمان الإيراني، إن الأشخاص الذين يؤدون دور الوسيط في تأييد أهلية مرشحي انتخابات البرلمان القادمة، يحصلون على...المزيد
أعلن علي رضا معزي، مساعد مدير مكتب الرئيس الإيراني لشؤون الاتصالات والإعلام، اليوم الاثنين 27 يناير (كانون الثاني)، عن رفض مؤسسة الإذاعة والتلفزيون...المزيد