استمرار الاحتجاجات.. وتساؤلات حول قرب انهيار الاتفاق النووي.. وأنباء عن احتمال حضور سعودي في حفل تنصيب رئيسي.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الأحد 25 يوليو (تموز) 2021

استمرار الاحتجاجات.. وتساؤلات حول قرب انهيار الاتفاق النووي.. وأنباء عن احتمال حضور سعودي في حفل تنصيب رئيسي.. أبرز عناوين اليوم

لا تزال الاحتجاجات في محافظة خوزستان وتداعياتها تحتل الصدارة في الصحف ووسائل الإعلام الإيرانية بعد أن أصبحت متداولة في وسائل الإعلام الدولية والمحلية بسبب زخمها واستمراريتها. ويحاول النظام أن يعالج الأزمة في خوزستان بشكل عاجل وسريع للحيلولة دون اتساع رقعة المظاهرات لتشمل المحافظات الأخرى. 

وبالفعل وقع ما تخشاه السلطات الإيرانية، حيث خرجت مسيرات يوم أمس في مدينة تبريز شمال غربي إيران لدعم الاحتجاجات في خوزستان وللتنديد بالوضع الاقتصادي المتردي في البلاد، بعد أن شهدت محافظات أخرى مثل لرستان وبوشهر وأصفهان مظاهرات مماثلة.

لكن هذا الأمر غاب كليا في صحف اليوم الأحد 25 يوليو (تموز) لتستمر الصحف بالحديث عن أزمة خوزستان وآليات معالجتها حصرا.

فصحيفة "إيران" الحكومية ذكرت أن حل مشاكل خوزستان أصبح يتم من خلال حضور ميداني للمسؤولين في طهران، مشيرة إلى زيارة نائب الرئيس، إسحاق جهانغيري، وقائد الحرس الثوري، حسين سلامي، إلى المحافظة والاستماع عن قرب لمشاكل الناس وأزماتهم.

وانتقدت صحيفة "همدلي" مواقف كل من روحاني ونائبه من أزمة خوزستان بعد أن حمّلا الظروف الطبيعة والمناخ مسؤولية شح المياه، وقالت في عنوانها الرئيسي: "الرواية الناقصة للحكومة عن أزمة خوزستان"، كما تحدثت صحيفة "اقتصاد سرآمد" عن صعوبة رفع الفقر عن خوزستان، وكتبت: "القضاء على الفقر في خوزستان في طريق مسدود".

أما صحيفة "كيهان" الأصولية فرأت أن أمل الناس في خوزستان معلق بالرئيس الجديد، إبراهيم رئيسي، لعله يستطيع تغيير طريقة الإدارة في المحافظة.

وعلى صعيد آخر، أشارت صحف أخرى مثل "آرمان ملي"، و"اعتماد"، إلى تفاقم الوضع الصحي في إيران وانتشار واسع لسلالة دلتا المتحورة، حيث توفي يوم أمس 259 شخصا جراء الإصابة بالفيروس، وعنونت "آرمان ملي": "طهران تتخطى الوضعية الحمراء" (شديدة الخطورة).

أما "آفتاب يزد"، فقد نوهت إلى وجود تعلل روسي إزاء تسليم إيران لقاح كورونا، وأنها حاولت أن تستغل المشروع المشترك بين طهران وموسكو لإنتاج اللقاح، وكتبت: "كواليس الإنتاج المشترك للقاح مع روسيا".

وفي شأن آخر، أشارت صحيفة "شرق" المقربة من الحكومة إلى الاتفاق النووي وعزم الولايات المتحدة الأميركية فرض عقوبات على صادرات النفط الإيراني إلى الصين، وكتبت: "هل انهيار الاتفاق النووي بات وشيكا؟".

أما صحيفة "ستاره صبح"، فلفتت إلى احتمالية حدوث تحسن في العلاقات بين طهران والرياض على خلفية وساطة عدد من الدول مثل باكستان والعراق، وتساءلت: "هل يحدث ذوبان جليد في العلاقات بين طهران والرياض؟". 

يمكننا الآن أن نقرأ تفاصيل بعض الأخبار في بعض الصحف الأخرى..

 

"جهان صنعت": جذور احتجاجات الأهواز تكمن في المشاكل الاقتصادية واليأس من المستقبل

أشار الكاتب صلاح الدين هرسني، في مقال له بصحيفة "جهان صنعت" إلى أن الاحتجاجات في خوزستان لا تزال مستمرة، وأن انتقال هذه الاحتجاجات إلى محافظات أخرى ليس مستبعدا، منوها إلى أن هذه الاحتجاجات لها جذور من المشاكل الاقتصادية المتراكمة، بالتزامن مع الغلاء الفاحش واليأس من المستقبل.

وذكر الكاتب أن بوادر هذه الأزمة كانت موجودة منذ زمن طويل، لكن لم يستمع أحد إلى هذه التحذيرات، أو اتخذت سياسات مؤقتة لتهدئة الوضع وتسكينه.

 

"شرق": هل بات انهيار الاتفاق النووي وشيكا؟

ذكرت صحيفة "شرق" أن الولايات المتحدة الأميركية أصبحت تفكر جديا في إنهاء المفاوضات النووية مع الحكومة القادمة، مشيرة إلى أن "واشنطن لوحت بفرض عقوبات اقتصادية على صادرات النفط الإيراني إلى الصين، وهو ما يحمل رسالة إلى خلفاء الحكومة الحالية في إيران، والتأكيد على أنه سيتم فرض عقوبات على صادرات النفط الإيراني إلى الصين في حال لم تعد الحكومة القادمة إلى الاتفاق النووي".

كما أشارت الصحيفة إلى غموض العلاقة بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد انتهاء مهلة الشهر التي قامت إيران بتمديدها بعد انتهاء مهلة الشهور الثلاثة. وذكرت "شرق" أن إيران لا تزال تحتفظ بالبيانات التي توثقها كاميرات المراقبة لكنها قد تقوم بحذفها في كل لحظة وهو ما يشكل عقبة حقيقية أمام إنجاح المفاوضات النووية ويجعل إحياء الاتفاق النووي أمرا مستبعدا.

 

"ستاره صبح": اتفاق إيران والسعودية على صيغة لحل جميع القضايا الخلافية

استندت صحيفة "ستاره صبح" إلى مصدر مطلع، ونقلت عنه احتمالية عودة العلاقات بين إيران والمملكة العربية السعودية، وأن يشهد حفل تنصيب الرئيس الإيراني الجديد حضور ممثل عن المملكة السعودية في طهران.

وذكر المصدر أن طهران والرياض قد اتفقتا على حل جميع الخلافات بينهما، بما فيها الملف اليمني واللبناني والعراقي، منوها إلى استمرار المفاوضات بين البلدين في عواصم عدد من الدول العربية.

يذكر أن الحديث عن حضور ممثل سعودي في تنصيب رئيسي أثارتها لأول مرة صحيفة "اعتماد" بينما لم يصدر أي رد رسمي من طهران أو الرياض حتى الآن.

 

"آفتاب يزد": روسيا ليس لديها رغبة في بيع اللقاح لإيران

قال النائب البرلماني، همايون سامه يح نجف آبادي، لصحيفة "آفتاب يزد" إنه عندما بدأ مشروع إنتاج لقاح مشترك بين إيران وروسيا، طلبت موسكو في تخصيص إيران لهذا المشروع أن يكون سعر الدولار هو سعره الحكومي (4200 تومان) أي إنها اشترطت على إيران هذا الشرط للسماح بدخول اللقاح  إلى إيران، الأمر الذي رفضته طهران.

وأضاف عضو لجنة الصحة في البرلمان الإيراني: "أنا واثق من أن روسيا ليس لديها رغبة في بيع اللقاح إلى إيران، وأن اللقاح الذي تم استيراده من روسيا كان شحيحا للغاية وقد أوشك على التوقف". 

وذكر نجف آبادي أن السبب الرئيسي وراء عدم رغبة روسيا في بيع اللقاح لإيران ليس واضحا تماما، مشيرا إلى فشل أكثر من 40 شركة إيرانية، خاصة في استيراد اللقاح من روسيا والصين.

 

إيران بالمختصر
نشرت مجلة "تايم"، كعادتها كل سنة، قائمة تضم أهم 100 "شخصية مؤثرة"، وكان من بينهم نسرين ستوده، المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان، وكذلك إبراهيم...More
أفاد موقع "صداي ميراث" الإيراني أن شحنة مجوهرات زنة 12 كيلوغرامًا، وصلت إلى إيران قادمة من أفغانستان، وتم بيع جزء منها في السوق السوداء. وبحسب الموقع...More
أصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم، الأربعاء 15 سبتمبر (أيلول)، بيانا حول تعرض مفتشات الوكالة للتحرش من قبل حراس المنشآت النووية الإيرانية،...More
أعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم، الأربعاء 15 سبتمبر (أيلول)، عن تسجيل أكثر من 19 ألف و731 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد خلال الـ24 ساعة...More
للمرة الثانية نظمت مجموعة من المعلمين الإيرانيين وقفة احتجاجية أمام البرلمان الإيراني، اليوم الثلاثاء 14 سبتمبر (أيلول)، وكذلك أمام إدارة التربية...More