اجتماع فيينا تحت ظلال نطنز.. وإيران ترفع نسبة التخصيب إلى 60%.. وترحيب باستهداف سفينة إسرائيلية.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الأربعاء 14 أبريل (نيسان) 2021

اجتماع فيينا تحت ظلال نطنز.. وإيران ترفع نسبة التخصيب إلى 60%.. وترحيب باستهداف سفينة إسرائيلية.. أبرز عناوين اليوم

مع تصاعد التوترات المتصلة بالقضايا النووية وفرض عقوبات أوروبية علي مسؤولين إيرانيين بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان، وبالتزامن مع مواصلة المحادثات في فيينا، أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، عن بدء رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60 في المائة.

ورحبت الصحف الأصولية والمتشددة بهذه الخطوة الإيرانية واعتبرتها "ردا ضروريا" من جانب طهران، على ما اعتبرته تقسيما للأدوار بين الولايات المتحدة وإسرائيل فيما يتعلق بإضعاف القدرات النووية لإيران. وعنونت صحيفة "خراسان" الأصولية عن الموضوع بابتهاج وترحيب وقالت "بطاقة الـ 60 في المائة على طاولة فيينا"، واعتبرت هذه الخطوة الإيرانية عاملا في تعزيز موقف إيران التفاوضي.

أما "كيهان" فقد رحبت بالخطوة، وفي الوقت نفسه دعت إلى ضرورة معاقبة إسرائيل على حادث نطنز، وذكرت أن المحللين ومن يوصون بضبط النفس في هذا الوقت هم أدوات محلية تستثمر فيها إسرائيل في الداخل الإيراني. 

وفي شأن غير بعيد أعلنت "قناة 12 الإسرائيلية"، أمس الثلاثاء 13 أبريل (نيسان)، وقوع حادث لسفينة إسرائيلية بالقرب من الإمارات، مشيرة إلى أن الحادث نجم عن صاروخ إيراني وأن أضرارا طفيفة لحقت بالسفينة.

وأشارت صحف مثل "كيهان" و"وطن امروز" إلى الحادث وعنونت هذه الأخيرة بالقول "إعادة الضرب"، في إشارة إلى أن إيران تقف وراء الحادث.

كما أشار عدد من الصحف مثل "إيران"، و"آفتاب يزد" و"جهان صنعت" إلى زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى العاصمة طهران ولقائه بعدد من المسؤولين على رأسهم الرئيس حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

على صعيد كورونا يبدو أن الأزمة الصحية في إيران بدأت تأخذ أشكالا جديدة بعد أن أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل أرقام قياسية خلال 24 ساعة، حيث سجلت إيران إصابة 24 ألف شخص بفيروس كورونا بالإضافة إلى وفاة 291 شخصا.. وأشارت صحيفة "آرمان ملي" إلى الأزمة الصحية وعنونت بالقول "لا تذهبوا إلى المستشفيات.. لم تعد هناك أسرة فارغة"، كما أشارت إلى أن ثلث هذه الوفيات قد سجلتها العاصمة طهران وحدها حيث أن عدد الوفيات اليومية في العاصمة قد تجاوز المائة حالة. وقالت "اقتصاد سرآمد": "كل خمس دقائق يموت إيراني واحد جراء كورونا".

يمكن لنا أن نقرأ عناوين بعض الصحف الأخرى

 

"تدبير تازه": الآمال تتوجه نحو اجتماع فيينا

قالت صحيفة "تدبير تازه" في مقال لها أن الآمال باتت معلقة على الاجتماع المقرر عقده في العاصمة النمساوية فيينا، بعد جولة سابقة من المفاوضات بين إيران وأعضاء الاتفاق النووي، مشيرة إلى حدوث تغيير في موقف الولايات المتحدة وإظهار رغبة أكبر في العودة إلى الاتفاق النووي.

وأشارت الصحيفة إلى حادث نطنز النووي وذكرت أنه وعلى الرغم من إعلان الولايات المتحدة الأميركية أنها ليست ضالعة في هذا الحادث، ألا إنه من الوارد أن يلقي الحادث بظلاله على المفاوضات. 

كما لفتت الصحيفة إلى الانتخابات الرئاسية القادمة في إيران وأكدت أن الانتخابات هي مشكلة أخرى أمام طهران فيما يتعلق بالمفاوضات الجارية، حيث يُخشى أن يتم التعامل مع هذه المفاوضات لأغراض وغايات سياسية، ودعت واشنطن إلى ضرورة التعجيل في التوصل إلى اتفاق قبل أن يتم اتخاذ مواقف "غير بناءة" من جانب إيران لدوافع وخلفيات سياسية داخلية.

 

"كيهان": حادث نطنز لم يهدف لإفشال المفاوضات وإنما لتأطيرها والضغط على طهران

رفض مدير تحرير صحيفة "كيهان"، حسين شريعتمداري، المقرب من المرشد فكرة أن تكون إسرائيل قامت بحادث نطنز الأحد الماضي بنية إفشال المفاوضات، واعتبر أن هذا الحادث يأتي ضمن محاولات إسرائيل الضغط على إيران في هذه المفاوضات، بحيث أصبح الحديث الآن يتمحور حول رفع العقوبات في عهد ترامب بدلا من رفع جميع العقوبات الأميركية. 

"ستاره صبح": رفع نسبة التخصيب يضعف الموقف الدولي لإيران 

وخلافا لصحيفة "كيهان" ومدير تحريرها الذي طالب بضرورة رد عسكري إيراني على إسرائيل ومغادرة اجتماعات فيينا واتهام من يدعو إلى ضبط النفس بالخيانة والعمالة لإسرائيل، نلاحظ صحيفة "ستاره صبح" تنقل كلام محللين وخبراء في العلاقات الدولية أمثال، علي بيكدلي وفريدون مجلسي الذي انتقد خطوة إيران رفع نسبة التخصيب إلى 60 في المائة، وأكد أن هذا القرار يمكن أن يضعف الموقف الإيراني في المجتمع الدولي.

ونوه مجلسي إلى أن هذه الخطوة من جانب إيران تعني بشكل صريح أن طهران تسعى إلى امتلاك قنبلة نووية، كما تعني أن الوفد الإيراني المفاوض في فيينا قد فشل في تحقيق غاياته من المفاوضات، وهو من خلال هذه الخطوة يحاول الانتقام لهذا الفشل.

 

"جهان صنعت": روسيا غير راضية عن الاتفاقية بين إيران والصين

علقت صحيفة "جهان صنعت" على زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد أيام من إبرام الاتفاقية الممتدة لـ 25 عاما بين إيران والصين بتعليق لافت حيث كتبت "حان دور روسيا"، في إشارة إلى تسابق دول محور الشرق (الصين وروسيا) على استغلال الظروف التي تمر بها إيران وإبرام اتفاقيات تكون المصلحة فيها غير متكافئة بين الطرفين.

وقالت الصحيفة عن هذا التقارب بين إيران وروسيا والصين إن الجمهورية الإسلامية يبدو أنها قد تخلت عن شعار "لا شرقية، لا غربية، جمهورية إسلامية" الذي كانت ترفعه في بداية الثورة.

وذكرت الصحيفة أن الروس لم يكونوا راضين عن الاتفاقية المبرمة بين إيران والصين التي أثارت الكثير من الانتقادات في الداخل والخارج، لافتة إلى أن روسيا تعتبر الصين منافسا لدودا لها؛ لهذا قد بعثت بوزير خارجيتها إلى طهران للتذكير بدور روسيا ودعمها للاتفاق النووي الإيراني.



"آفتاب يزد": روسيا أكثر البلدان منفعة من وراء العقوبات على النفط الإيراني

أشار الخبير في العلاقات الدولية، محمد علي بصيري، في مقابلة مع صحيفة "آفتاب يزد" إلى زيارة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى العاصمة طهران وأكد أن الروس يعتبرون منافسين لإيران في كافة المجالات، مؤكدا أن موسكو هي أكثر البلدان منفعة من وراء العقوبات المفروضة على قطاع النفط الإيراني.

ولفت بصيري إلى أن روسيا والصين، وعلى الرغم من وجود خلافات استراتيجية بينهما وبين الولايات المتحدة الأميركية، إلا أن لدى هذه الدول الثلاث بالإضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي غاية مشتركة، تتعلق بكبح جماح إيران والسيطرة على تصرفاتها وسلوكها.

 

إيران بالمختصر
أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن إيران وافقت على زيادة التمويل لحركة حماس الفلسطينية المسلحة إلى 30 مليون دولار، مقابل تلقي معلومات حول قدرة...More
أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم الاثنين 10 مايو (أيار)، عن تسجيل أكثر من 18 ألف إصابة بفيروس كورونا في إيران، خلال الـ24 ساعة الماضية، كما أعلنت...More
شدد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، مرة أخرى، على ضرورة إحياء الاتفاق النووي، قائلاً: "هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان عدم تمكن إيران من امتلاك أسلحة...More
أصدرت السفارة الأميركية في بغداد بيانًا أدانت فيه بشدة اغتيال الناشط السياسي المعروف في مدينة كربلاء، إيهاب الوزني، المعارض لوجود إيران في العراق...More
أثار البرلماني الأفغاني شاهبور حسن زوي، موضوع الهجوم على مدرسة للبنات غربي العاصمة كابل، واتهم إيران بالضلوع في الحادث. وقال حسن زوي أمام البرلمان،...More