أموال إيران المصادرة في كوريا الجنوبية.. ومقتل فتاة على يد والدها.. والفصل بين الجنسين في الجامعات.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الأربعاء 27 مايو (أيار) 2020

أموال إيران المصادرة في كوريا الجنوبية.. ومقتل فتاة على يد والدها.. والفصل بين الجنسين في الجامعات.. أبرز عناوين اليوم

تناولت الصحف اليوم جريمة قتل أب لابنته (13 سنة) التي تقع فيها فتاة شابة ضحية للعنف المنزلي وجرائم الشرف، وهي جريمة يعاقب عليها بدفع الدية، وفقًا لقانون الجمهورية الإسلامية ، لأنها حدثت من والدها.

لقد هربت الفتاة من المنزل مع صديقها ثم أعادتها الشرطة إلى أبيها، وليست هذه هي المرة الأولى.

أعدت صحيفة "ابتكار" تقريرًا بعنوان: "بيت الأب غير الآمن"، متحدثةً عن الثغرات القانونية في توفير الأمن للنساء والفتيات في إيران.

كما كتبت "اعتماد" في مقابلة مع أقارب الفتاة الذين اتهم بعضهم بعضًا، "لم يسمع أحد صوت رومينا".

يعتقد منصور مقاره عابد المحامي أيضًا أن "الوقاية هي الحلقة المفقودة في جرائم الشرف"..

وقد أوضح منصور مقاره عابد في افتتاحية "شهروند"، ردًا على سؤال: هل كانت الشرطة تستطيع عدم إعادة الفتاة؟ أنه "لا، لأن الوالدين، وخاصة الأب هما صانعا قرارات الأطفال". وأضاف أن منع مثل هذه الجرائم هو مشروع قانون حماية وضمان أمن المرأة، الذي تمت مناقشته بين الحكومة والبرلمان والقضاء لسنوات عديدة دون الموافقة عليه، موضحًا أن مشروع القانون ينص على أن أي شخص يرتكب العنف ضد امرأة يجب أن يعاقب. وفي القانون الإيراني لا يعاقب الأب أو ولي الدم. أما وفقًا لهذا القانون المقترح فسيتم تضمين عقوبة تتراوح بين 10 إلى 15 عامًا في السجن للأب.

من وجهة نظر هذا المحامي كان بإمكاننا خفض مستوى العنف من خلال إقرار هذا القانون وتنفيذ واجبات الحماية القانونية لصالح المرأة.

أما صحيفة "كيهان" فلم تهتم بالقصة المروعة لقتل الفتاة، بل استغلت فرصة وصول ناقلات النفط للهجوم مرة ثانية على سياسة المفاوضات.

تعطي الصحيفة دروسًا في "الدبلوماسية" لحكومة روحاني، وتضيف أن قصة ناقلات النفط أظهرت أن جدار العقوبات يكسر بالإرادة والشجاعة وليس خلف طاولة المفاوضات.

وفي سياق آخر، اهتمت الصحف بموضوع الأموال الإيرانية المصادرة خارج إيران. ومن بين الدول التي تمت فيها مصادرة أموال إيران المحظورة، تمتلك كوريا الجنوبية أكبر حصة من الموارد المالية الإيرانية المصادرة، بعض المصادر قدرت الأموال الإيرانية في كوريا الجنوبية بنحو 7 مليارات دولار.

بدأت جهود طهران للإفراج عن هذه الأموال قبل أكثر من عام ونصف العام، وتستمر حتى يومنا هذا.

بحثت صحيفة "اعتماد" مصير أموال إيران في كوريا الجنوبية. وتوصلت إلى أن عدم الإفراج عن الأموال المحتجزة لإيران يضر بالصداقة التي استمرت 60 عامًا بين إيران وكوريا الجنوبية، ولكن برأي الخبير الاقتصادي الدولي اسفنديار باتمانقليتش، فإن الوضع الحالي هو توقف مؤقت لعلاقات إيران مع كوريا الجنوبية.

وحول آخر أخبار كورونا ووفقًا لوزارة الصحة، فقد ارتفع معدل الإصابة بفيروس كورونا في محافظة خوزستان، خلال الأسبوع الماضي.

والتقت صحيفة "إيران" مع الممثل الخاص لوزير الصحة في خوزستان، وأعلن عن إمكانية زيادة القيود الكورونية في المحافظة.

كما تناولت صحيفة "إيران" في تقرير آخر مشكلات الغيزانية ورسوم الماء التي يدفعها التلاميذ، وأوضاع الخدمات التعليمية والخدمية السيئة في المنطقة.

وفي خبر جانبي أيضًا تناولت الصحف مصادرة قوى الأمن الداخلي في إيران لأربعة آلاف كتاب ممنوع في محيط شارع انقلاب.

يمكننا الآن أن نقرأ معًا مقتطفات من صحف اليوم.

 

"إيران": إمكانية زيادة القيود على فيروس كورونا في الأهواز

صرح الممثل الخاص لوزير الصحة في محافظة خوزستان، علي رضا أفشار، بأن السبب الرئيسي لزيادة الموجة الجديدة من الإصابات في المحافظة هو إعادة فتح مراكز الخدمة العامة والأسواق وعودة الناس إلى أوضاعهم الطبيعية، بحيث يتزايد عدد المرضى في المحافظة منذ شهر لدرجة تحول فيها الوضع إلى اللون الأحمر منذ أسبوعين.

ووفقًا لصحيفة "إيران" فقد تم تخصيص مستشفيين في الأهواز لإصابات فيروس كورونا، واحد للأطفال، تم شغل ثلثه حتى الآن، ومستشفى الرازي للبالغين، والذي امتلأ بدوره لدرجة تعين عليهم فيها نقل 20 في المائة من المرضى إلى مستشفيات أخرى.

 

"مردم سالاري": من المستحيل العودة إلى العصر الذهبي للجامعة

رأي خبير علم الاجتماع غلام رضا ظريفيان أنه "لم تعد هناك حركة طلابية ذات خصائص في الجامعة؛ فالجيل الجديد الذي دخل الجامعة يختلف عن الجيل السابق من حيث الاهتمامات والاحتياجات والمثل والخطاب".

وبحسب ظريفيان، فإن حكومة روحاني لم تفعل شيئًا للمنظمات الطلابية، ومن المستحيل العودة إلى العصر الذهبي للحركات الطلابية. وفيما يتعلق بمستقبل هذه الحركات يعتقد أستاذ جامعة طهران أن أهم سمة للحركة الطلابية هي البيئة الجامعية، ولكن الآن جزء كبير من الأنشطة الاجتماعية هو خارج الأماكن الواقعية ويقوم في الفضاء السيبراني وله خطاب ومساحة تعليمية مختلفة.

 

"كيهان": واجب منسي اسمه الفصل بين الجنسين في الجامعات

تحت ذريعة توجيه المرشد الإيراني كتبت "كيهان" عن الفصل بين الطلاب والطالبات، موضحةً أن الفصل بين الجنسين في الجامعات أمر إلزامي تم نسيانه.

ووفقًا لكاتب "كيهان"، فإن اختلاط الفتيان والفتيات في الجامعات يعزز الشعور بضرورة التبرج والتزين والاستعراض من قبل كل من الذكور والإناث، وبالتالي يجب فصلهم.

 

"سازندكي": جريمة في بين الأب

في تقرير عن جريمة القتل التي حدثت شمالي إيران، تحدثت صحيفة "سازندكي" مع بهمان خافري (28 سنة) الذي كان قد هرب مع رومينا الضحية.

تحدث الشاب بهمن عن حبه لرومينا الذي بدأ منذ سنوات، وكانا على اتصال هاتفي مع بعضها البعض، وبسبب أذية والد رومينا لها لجأت الشابة إلى صديقها، وعندما تقدم الشاب لطلب الفتاة رفض الأب ذلك، لأن الشاب من أهل السنة والفتاة شيعية.

وحسب أقوال الشاب فإن ذنبه الوحيد هو اختلاف مذهبه.

ووفق تقرير "سازندكي"، فإن الأقارب حرضوا والد رومينا على رفض تزويجها من الشاب لأنه سني، وبعد القتل لم تشتكِ والدة رومينا زوجها.

أخت الشاب أيضًا تحدثت للصحيفة، وأخبرتهم عن خوف رومينا من العودة إلى منزل والدها لمحاولته قتلها 10 مرات بالمنجل، الذي قتلت به أخيرًا.

 

"اعتماد": أعطوا إيران أموالها

وفقًا للصحافي المختص في الشأن النفطي، رضا زندي، كان متوسط صادرات إيران من النفط الخام ومكثفات الغاز إلى كوريا الجنوبية نحو 503000 برميل يوميًا قبل بدء العقوبات الأميركية. وعقب العقوبات سعت إيران إلى الحصول على أموال النفط والغاز اللذين باعتهما.

واضطرت إيران لقبول أي اتفاق مع كوريا الجنوبية. من بينها دفع 20 في المائة من طلبها باليورو والباقي بضائع، لكن المشكلة كانت أنه كان على إيران تسلم البضائع الكورية من المستودعات في المنطقة، مما يعني تحميل إيران تكاليف أكثر. أصر المسؤولون الإيرانيون على جعل المعادلة 50-50، لكن كوريا لم توافق، وفي النهاية انتهت مدة الاستثناء الأميركي لكوريا الجنوبية ولم يعد بإمكان إيران استرداد أموال النفط.

 

إيران بالمختصر
بعث مدير مجموعة "ياس" للتنمية الاقتصادية، محمد قائمي، برسالة إلى صادق ذو القدر نيا، المساعد الاقتصادي لشؤون البناء في الحرس الثوري الإيراني، احتج...More
دعا رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي، اليوم السبت 11 يوليو (تموز)، إلى حظر أي تجمع يزيد عدده على 10 أشخاص في محافظة طهران. وبعث زالي،...More
دافعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، عن حكم المحكمة الاتحادية بتغريم النظام الإيراني تعويضات بقيمة 879 مليون دولار، واصفة...More
صرح وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، بأن بلاده عازمة على تطوير صناعتها النفطية على الرغم من العقوبات الأميركية. وقال زنغنه في برنامج تلفزيوني: "...More
أصدر المئات من النشطاء السياسيين والثقافيين والمدنيين داخل وخارج إيران بيانًا، اليوم السبت 11 يوليو (تموز)، يدعون فيه إلى دعم "الحملة العالمية...More