أزمة المياه تنذر بجفاف كبير.. وشعارات المرشحين تكشف بعدهم عن الواقع.. وعودة ارتفاع الدولار.. أبرز عناوين اليوم | Page 2 | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الأحد 30 مايو (أيار) 2021

أزمة المياه تنذر بجفاف كبير.. وشعارات المرشحين تكشف بعدهم عن الواقع.. وعودة ارتفاع الدولار.. أبرز عناوين اليوم

يومًا بعد يوم تتعالى الأصوات المحذرة من الأزمة المائية التي تحدق بإيران في ظل سياسات حكومية متعثرة وانشغال بأزمات اقتصادية أخرى. وأشارت صحيفة "اعتماد" إلى أزمة المياه، وكتبت في صفحتها الأولى "الجفاف وأزمة الماء"، وقالت إن ناقوس الخطر في موضوع الماء قد ضرب فعلا، وإن البلاد باتت تنتظر أزمة كبيرة في المياه.

أما صحيفة "ابتكار" فتساءلت: "لماذا تعاني إيران من أزمة المياه لكن دولة الإمارات لا تشعر بهذه لأزمة". ونقلت كلام الخبير في الأمن المائي، محمد درويش، الذي ذكر أن "أزمة الماء أخطر من أزمة كورونا على إيران؛ لأن هذه الأزمة ساهمت في تهجير الناس وزيادة الفقر بين المواطنين، وهي أزمة موجودة منذ سنين وتستمر حاليا بشكل موسع". وكتبت صحيفة "اطلاعات" المقربة من الحكومة: "السياسيون لم يتعاملوا بجدية مع أزمة المياه".

وفي شأن سياسي منفصل لفتت بعض الصحف مثل "آرمان ملي"، إلى الرسالة التي بعث بها الرئيس الإيراني حسن روحاني، إلى مجلس صيانة الدستور حول رفض أهلية المرشحين في الانتخابات الرئاسية، وتحذيره المجلس بموجب الدستور الإيراني. وكانت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) قد أفادت بأن تحذير روحاني جاء بناءً على المادة 113 من الدستور حول كيفية مراجعة أهليات المرشحين للانتخابات الرئاسية، لكنه لم يتلقَّ ردًا بعد.

أما "آفتاب يزد" فأشارت إلى الشعارات التي يرفعها المرشحون السبعة للانتخابات الرئاسية وقالت إن النظر والتدقيق في هذه الشعارات يكشف أن المرشحين ليس لديهم فهمٌ وإدراك حقيقي للظروف التي يعيش فيها الناس، منوهة إلى أن هذه الشعارات تحولت إلى روتين انتخابي وهي شعارات بعيدة عن الواقع والتطبيق.

كما نوهت صحف اقتصادية إلى عودة ارتفاع سعر الدولار في الأسواق الإيرانية وكتبت "ستاره صبح": "ارتفاع الدولار مرة أخرى إلى 24 ألف تومان".

وفيما يتعلق بأزمة كورونا نوهت الصحف اليومية إلى تحذيرات المعنيين بالجائحة وتأكيدهم على تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا الهندي في عدد من المحافظات الإيرانية، وكتبت صحيفة "إيران" الحكومية في صفحتها الرئيسية "صافرة الإنذار الحمراء لكورونا الهندي في المدن الجنوبية"، وعنونت "ستاره صبح": "دخول الفيروس الهندي إلى إيران".

يمكننا الآن أن نقرأ تفاصيل بعض الأخبار في بعض الصحف الأخرى..

 

"آرمان ملي": يجب مراجعة صلاحيات "مجلس الصيانة" في الدستور وتشكيل مؤسسة للنظر في قراراته

انتقد الكاتب والباحث الحقوقي، علي نجفي توانا، طبيعة القوانين الخاصة بقرارات مجلس صيانة الدستور ودورها في رفض وتأكيد أهلية المرشحين، مشددا على ضرورة وجود مؤسسات أخرى للاعتراض على قرارات المجلس وليس من الصحيح الاعتراض على قرارات مجلس صيانة الدستور لدى المجلس نفسه، وذلك في إشارة إلى رسالة روحاني التي وجهها إلى المجلس وطالبه ببيان كيفية مراجعة أهلية المرشحين للانتخابات الرئاسية. 

ونوه الكاتب توانا إلى أنه ينبغي إعادة النظر في الدستور في هذه الإشكالية بحيث تشكل جهة قانونية يستطيع المرشح الذي يتم رفض أهليته معرفة الأسباب والدفاع عن نفسه لينال حقوقه، موضحا ان ذلك الشيء مفقود في إيران ليس على صعيد مجلس صيانة الدستور فحسب وإنما في كافة المؤسسات الرقابية.

 

"همدلي": التيار الأصولي ضد المشاركة الواسعة في الانتخابات

انتقدت صحيفة "همدلي" في مقالٍ لها موقف الأصوليين من المشاركة الشعبية في الانتخابات، وذكرت أن التيار الأصولي ضد المشاركة الشعبية الواسعة في الانتخابات، مشيرة إلى تصريح علي رضا بناهيان، رجل الدين المقرب من المرشد الإيراني، الذي سخر من "تخلف الولايات المتحدة" وزعمه إن السياسيين في الولايات المتحدة الأميركية يتهم بعضهم بعضا من أجل تسخين الانتخابات وجعلها أكثر إثارة.

وذكر مقال الصحيفة أن تصريح بناهيان حول التيارات السياسية تظهر أنه لا يرى أي مكان للأحزاب والجماعات السياسية سوى التيار الأصولي، ولهذا فلا يستبعد أن يكون تصور رجل الدين المقرب من المرشد أنه لا أهمية لمشاركة التيار الإصلاحي في الانتخابات.

 

"اعتماد": أزمة المياه تجاوزت مرحلة التحذير والإنذار ولم يعد ممكنا تجاهل الأمر

ذكرت صحيفة "اعتماد" أن المدن الكبرى باتت تعاني من أزمة المياه وتتوقع انقطاعها، وربما اعتماد طريقة الحصص في توزيع المياه، مقررة أن ذلك يدل على أنه لم يعد بالإمكان تجاهل التحذيرات التي تطلق في مجال المياه، لأن الأزمة تخطت مرحلة التحذير والإنذار.

ونقلت الصحيفة كلام رئيس منظمة البيئة، عيسى كلانتري، الذي ذكر بشكل صريح أن "حرب المياه بدأت من المحافظات وسوف تصل إلى القرى، وأن الطبيعة والبيئة في إيران هما ضحية للسياسات الكبرى وسوف يحاكم التاريخُ الخبراءَ الإيرانيينن على صمتهم عن هذه الأزمة".

كما أشار كلانتري إلى احتمالية "محو البلد وزواله"، داعيا إلى ضرورة إعادة النظر بشكل سريع في السياسات العامة التي تسير عليها البلاد، مضيفا: "كلما تأخر هذا الأمر زادت الخسائر على البلد وتحمل مزيدا من الأضرار".

 

"تجارت فردا": سياسات الأصوليين والإصلاحيين في مجال الاقتصاد متشابهة بشكل كبير

رأت مجلة "تجارت فردا" أن سياسات الأصوليين والإصلاحيين في مجال الاقتصاد يشبي بعضها بعضا، وأن التيارين يدعمان فكرة الاقتصاد الحكومي، وعندما يصل أي منهما إلى السلطة فإنه يكون شعبويا بشكل كبير.

وقال الناشط الإصلاحي عباس عبدي للمجلة إن الصراع بين الإصلاحيين والأصوليين هو صراع على السلطة، مضيفًا: "المتشددون يعتقدون أن تحسين العلاقات الخارجية لإيران يخلق واقعا سياسيا واقتصاديا خاصا في الداخل الإيراني يهدد بقاءهم ويقلل من فرص نجاحهم، وفي المقابل يفكر الإصلاحيون عكس ذلك حيث يعتقدون أن إصلاح العلاقة مع الخارج تعزز فرص فوزهم ووصولهم إلى السلطة".

 

إيران بالمختصر
أعلن محمود نيلي، رئيس جامعة طهران، عن إرسال رسالة إلى رئيس السلطة القضائية في إيران، غلام حسين محسني إجه إي، من أجل الإفراج عن الطالب السجين كسرى...More
ذكرت صحيفة "شرق" أنه لا يمكن للإيرانيين المقيمين في جورجيا العودة إليها. وكتبت أنه حتى الإيرانيون الذين يحملون جوازات سفر وبطاقات إقامة جورجية ظلوا...More
أفادت وسائل إعلام هندية عن إيقاف زورق إيراني يحمل هيروين. وكانت وسائل إعلام هندية قد قالت إن حرس الحدود وشرطة مكافحة الإرهاب ضبطوا زورقًا إيرانيًا...More
تشير الإحصاءات الجديدة الصادرة عن وزارة العمل والرفاه الاجتماعي الإيرانية إلى أن الحد الأدنى لأجور العمال يغطي فقط 35 في المائة من نفقات الأسرة...More
ذكرت صحيفة "أوتاوا سان" أن رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية دعت الشرطة الكندية إلى فتح تحقيق جنائي لمعرفة "الجناة الحقيقيين" في إسقاط الطائرة...More