مركز الإحصاء الإيراني: مليونا شخص غادروا سوق العمل ربيع هذا العام | ایران اینترنشنال

مركز الإحصاء الإيراني: مليونا شخص غادروا سوق العمل ربيع هذا العام

یظهر تقرير مركز الإحصاء الإيراني عن سوق العمل في ربيع عام 2020، مقارنة بربيع عام 2019، أن ما يقرب من مليوني شخص غادروا سوق العمل، وانخفض معدل المشاركة الاقتصادية بنسبة 7.3 نقطة مئوية ليصبح 41 في المائة.

يشار إلى أن هذا هو التقرير الأول لمركز الإحصاء الإيراني، حول التغير في مؤشرات سوق العمل بعد تفشي كورونا، ونتائجه، والمؤشرات التي تأثرت أكثر من أي عامل آخر بهذه الأزمة.

وفي هذا التقرير، يشير مركز الإحصاء الإيراني إلى أنه بداية من ربيع 2019 إلى ربيع عام 2020، وعلى الرغم من إضافة أكثر من 767 ألف شخص إلى "السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة وأكثر"، انخفض عدد السكان العاملين في إيران بنحو مليوني شخص، وهو ما يمكن تفسيره على أنه ناتج عن خيبة أمل الناس في العثور على  وظائف في هذه السوق؛ ومع ذلك، يمكن أن تكون هناك أسباب أخرى لهذا الانخفاض، مثل قرار مواصلة التعليم.

وبلغ معدل المشاركة الاقتصادية للرجال 9.67 في المائة هذا الربيع بانخفاض 9.3 نقطة مئوية عن الربيع الماضي.

كما تم في ربيع هذا العام الإعلان عن نسبة المشاركة الاقتصادية للمرأة بواقع 1.14 في المائة، مقارنة برقم مشاركة المرأة في ربيع 2019، مما يشير إلى انخفاض 5.3 نقطة مئوية.

 

انخفاض العاملين بنسبة 1.5 مليون

وبحسب التقرير، فإن مقارنة عدد العاملين في ربيع عام 2020 والفترة نفسها من العام الماضي، تظهر أن عدد العاملين في سوق العمل الإيرانية قد انخفض بنحو 1.5 مليون شخص، وكقاعدة عامة، ينبغي أن يرتبط هذا الانخفاض في العمالة بإغلاق الشركات المتضررة من أزمة كورونا، أكثر من أي عامل آخر.

وقد تسبب انخفاض معدل المشاركة الاقتصادية في ربيع هذا العام في انخفاض معدل البطالة بين السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة وأكثر في إيران، في ربيع عام 2020، ليصل إلى 8.9 في المائة، بانخفاض نسبته 1.1 نقطة مئوية مقارنة بربيع العام الماضي.

 

36.9 في المائة من المؤهلين للعمل حصلوا على وظيفة

قد يساعد مؤشر نسبة التوظيف والعمالة على الفهم الأفضل لمعدل البطالة وأعداد العاطلين عن العمل في إيران، فربما يوضح هذا المؤشر النسبة المئوية من إجمالي السكان الذين تفوق أعمارهم 15 عاما خلال فترة زمنية محددة ومدروسة.

وفي ربيع هذا العام، حصل 36.9 في المائة من إجمالي السكان المؤهلين للعمل من حيث العمر، حصلوا على أعمال ووظائف. بانخفاض نسبته 2.9 في المائة مقارنة بربيع العام الماضي.

ومن بين المحافظات الإيرانية، سجلت محافظة زنجان في الربيع الماضي، أعلى نسبة لمعدل توظيف المؤهلين للعمل من حيث العمر، وقد وصلت إلى 41.9 في المائة. بمعنى أن نحو 42 في المائة من إجمالي السكان المؤهلين للعمل من حيث العمر، حصلوا على وظائف وأعمال بهذه المحافظة.

وتلت محافظة زنجان، كل من محافظة مازندران بنسبة 41.4 في المائة، ومحافظة كيلان بنسبة 41.1 في المائة.. فيما سجلت محافظة سيستان-بلوشستان أدنى نسبة لهذا المؤشر الذي وصل إلى 29.1 في المائة، وتلتها محافظة لرستان بنسبة 31.1 في المائة، ومحافظة كهكيلوية وبويرأحمد بنسبة 31.2 في المائة.

 

إيران بالمختصر
على الرغم من تحذيرات مسؤولي العاصمة الإيرانية بشأن مخاطر مستودعات النفط في المناطق السكنية داخل طهران، واحتمال وقوع "كارثة أكبر من كارثة مرفأ بيروت...More
سيطرت فرق الإطفاء على حريق اندلع في فندق بشارع كارکر في طهران، فيما تم إنقاذ 6 أشخاص كانوا بموقع الحادث. أفاد جلال ملكي، المتحدث باسم إدارة الإطفاء...More
أعلن مدير قسم الأمراض المعدية بجامعة مشهد للعلوم الطبية، حميد رضا نادري، اليوم الاثنين 10 أغسطس (آب)، أن نصف الأطباء المتخصصين في هذا القسم، أصيبوا...More
أعلنت مصادر حقوقية أن محكمة الثورة في طهران أدانت الناشط السياسي والصحافي، مصطفى محب كيا، بالسجن لمدة 6 أشهر ويوم واحد. وأفاد موقع "هرانا" المهتم...More
أعلن محمد رضا سعدي، رئيس تحرير صحيفة "جهان صنعت"، عن وقف الصحيفة، قائلاً: "لم أتلق حكمًا مكتوبًا، وقد صدر حكم شفوي فقط من سكرتارية الهيئة الرقابية"...More