رئيس "المركزي" الإيراني يرفض اتهام المسؤولين بالتقاعس.. ويؤكد: "منعنا الانهيار الاقتصادي"

 

قال رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، اليوم الأربعاء 22 يناير (كانون الثاني): "لقد تمکنا من منع الانهيار الاقتصادي في البلاد"، كما رفض اتهام المسؤولين بالتقاعس، مشیرًا إلی أن هناك كثيرًا من الضغوط الخارجية، وكثيرًا من ضغوط الطبقات الدنيا في المجتمع الإيراني.

وزعم رئيس البنك المركزي في برنامج تلفزیوني: "لقد تمكنا من تحقيق استقرار التجارة الخارجية، وصدرنا بـ31 مليارًا و900 ملیون دولار، في الأشهر الستة الأولى من العام، واستوردنا بـ31 مليارًا و800 ملیون دولار، أي بفائض تجاري قدره 100 ملیون دولار، وهذا شيء عظيم".

وأضاف رئيس البنك المركزي: "حتى الآن يقول جيراننا، وحتى الدول الصديقة، إننا في ورطة، وبنوك بلدنا لا تتعاون، ولکن مع كل هذه المشاكل تمکنا من خلق هذا الفائض البالغ 100 ملیون دولار في الميزان التجاري، وهذا نصر عظيم".

ورفض عبد الناصر همتي الانتقادات الموجهة إلی البنك المركزي والحكومة، قائلا: "يجب أن لا نجلس ونقول إن المسؤولين لا يفعلون لنا أي شيء، يوجد الكثير من الضغوط، الضغوط الخارجية کبیرة، وهناك ضغوط کبیرة من الطبقات الدنيا في المجتمع، لكن کان علينا أولاً أن نسيطر علی الوضع ونمنع الانهيار الاقتصادي، والآن اقتصادنا مستقر".

وقال همتي أیضًا: "بعد خلق الاستقرار النسبي في سوق الصرف الأجنبي، سنركز على المهمة الرئيسية للبنك المركزي المتمثلة في السيطرة على التضخم، وسنفعل ذلك من خلال عمليات السوق المفتوحة"، مشيرًا إلى أن هدفي ومهمة البنك المركزي هي جعل الاقتصاد قابلاً للتنبؤ".

 

إيران بالمختصر
أصدر أبو الفضل قدياني، الناشط السياسي والمعارض للنظام الإيراني، اليوم السبت 22 فبراير (شباط)، بيانًا أشار فيه إلى رسالة نيلوفر بياني، واصفًا تصرف "...المزيد
أعلنت مصادر صحافية إيرانية عن نفص الكمامات الطبية ذات الفلاتر لتنقية الهواء، والمعقمات، والكحول، في صيدليات طهران. كما كتبت وكالة الطلبة الإيرانية،...المزيد
أفادت مصادر صحافية بأن محكمة الثورة في طهران فرع 26، أصدرت أحكامًا بالسجن والجلد على 3 نشطاء عماليين، هم: هيراد بير بداقي، ورهام يغانة، وفريد لطف...المزيد
أعلن مساعد رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية، محمد آزاد، اليوم السبت 22 فبراير (شباط)، تعليق سفر قوافل زوار المدن المقدسة في العراق. وفي تصريح أدلى...المزيد
بعد يوم من إعادة إدراج إيران في القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي (FATF)، تجاوز سعر الدولار الواحد مستوى 15 ألف تومان في السوق الحرة، وتخطى اليورو...المزيد