خبراء إيرانيون: افتقار طهران لسياسة ناجحة أفقدها سوق الغاز الباكستاني لصالح روسيا | ایران اینترنشنال

خبراء إيرانيون: افتقار طهران لسياسة ناجحة أفقدها سوق الغاز الباكستاني لصالح روسيا

أعلن خبراء للطاقة في إيران، في مقابلة مع موقع "تجارت نيوز" الإخباري، اليوم الخميس 3 يونيو (حزيران)، أن روسيا ستحل محل إيران في سوق تصدير الغاز إلى باكستان وذلك بسبب "افتقار طهران إلى الدبلوماسية الاقتصادية الناجحة" في هذا الصدد.

وبحسب التقرير، وقعت باكستان مؤخرًا عقدًا مع روسيا لاستيراد 12.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا، ويأتي ذلك في حين أن إيران قد اتفقت على إقامة "خط أنابيب السلام" لتصدير الغاز الإيراني إلى باكستان منذ عام 1990، لكن هذا المشروع صادفته عراقيل متعددة منذ ذلك التاريخ، وكان من أكثر القضايا الخلافية بين إيران وباكستان في السنوات الأخيرة.

و "خط أنابيب السلام" هو اسم خط أنابيب تصدير الغاز الإيراني إلى الهند وباكستان، ووفقًا للاتفاقيات التي تم التوصل إليها، وقد تعهدت إيران ببيع غازها إلى الهند وباكستان بسعر متفق عليه لمدة 25 عامًا.

وفي مايو (أيار) 2019، أرسلت الحكومة الباكستانية رسالة رسمية إلى إيران تعلن فيها أن بناء خط أنابيب في هذه البلاد مستحيل بسبب العقوبات الأميركية.

وعلى الرغم من أن المسؤولين الإيرانيين هددوا، في البداية، بمقاضاة الحكومة الباكستانية للحصول على تعويضات، إلا أن وسائل الإعلام الباكستانية أعلنت، لاحقًا، عن تغيير في بنود عقد الغاز بين البلدين.

وتم توقيع عقد هذا المشروع بين البلدين خلال رئاسة محمود أحمدي نجاد.

وبموجب التغييرات التي تم إجراؤها على العقد الأولي، لم يعد لإيران الحق في رفع دعوى أو المطالبة بتعويضات عن تأخر باكستان في تلقي الغاز.

وفي مقابلة مع "تجارت نيوز" يوم الخميس، ألقى محمد علي خطيبي، الممثل الإيراني السابق لدى منظمة أوبك ومحلل الطاقة، باللوم في خسارة السوق الإيرانية في باكستان لصالح روسيا، "لافتقار إيران إلى الدبلوماسية الاقتصادية الناجحة".

وقال إن "الاتفاق الأولي والعام كان على أن نبني خط أنابيب غاز من إيران وأن يبني الجانب الباكستاني خط أنابيب غاز من باكستان لكنهم لم يفوا بالتزاماتهم. على أي حال، لم يتم ربط خطي الأنابيب".

وأضاف: "يحق للبلد المستورد اختيار الخيار الأفضل من المصدرين، ويجب أن نحتفظ بعملائنا من بين جميع المصدرين، ولكن عندما نتفق وندخل مرحلة التشغيل، يجب على الجانب الآخر أن يفعل الشيء نفسه".

وقال محمود تهي دست، عضو مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة الإيرانية الباكستانية، لـ"تجارت نيوز": "وافقت إيران حتى على دفع ثمن خط الأنابيب، لكن للأسف لم يتم اتخاذ أي إجراء لإنشاء خط الأنابيب حتى الآن، وتستورد باكستان الآن الغاز من روسيا وتركمانستان".

وتابع تهي دست: "لدى باكستان خطط لاستيراد الغاز المضغوط الذي لا تستطيع إيران توفيره، ومن ناحية أخرى، فإن القطاع الخاص الباكستاني أكثر نشاطًا من القطاع العام، الذي قد يحجم عن شراء الغاز منا".

 

إيران بالمختصر
احتجت الناشطة الإيرانية والمتحدثة باسم مركز المدافعين عن حقوق الإنسان نرجس محمدي ، في رسالة إلى إنريكي مورا، ممثل الاتحاد الأوروبي، على حضوره حفل...More
أفادت تقارير حقوقية أن السلطات الإيرانية وجهت اتهامات لعدد من النشطاء الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية لدعم احتجاجات أهالي خوزستان، جنوب...More
أفرجت السلطات الإيرانية سراح علي رضا علي نجاد، شقيق الصحافية والناشطة المقيمة في الولايات المتحدة مسيح علي نجاد بشكل "مشروط" من سجن إيفين في طهران...More
أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء 3 أغسطس (آب) إلى الهجوم على سفينة "ميرسر ستريت"، وقال: "فيما يتعلق بالسفينة أو إيران على...More
قضت محكمة في أربيل بالإعدام على ثلاثة أشخاص لدورهم في مقتل عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني. وقال سهراب أسد الله، أحد المحامين في القضية، لـ "إيران...More