السفارة الإيرانية في كابول تنفي "حظر" صادرات الوقود إلى أفغانستان

أعلنت وكالة الطلبة الإيرانية (إيسنا)، اليوم الخميس 23 مايو (أيار)، نقلاً عن السفارة الإيرانية في كابول، أن الأخيرة نفت، في بيان لها، "الأنباء المتعلقة بحظر تصدير الوقود من إيران إلى أفغانستان".

وکانت وکالة أنباء "فارس" الإيرانية قد أعلنت، في وقت سابق، نقلاً عن المتحدث باسم اتحاد مصدري المنتجات النفطية الإيرانية، حميد حسيني، أن السلطات الأفغانية قررت وقف وارداتها من منتجات النفط الإيرانية، منذ يوم 12 مايو (أيار) الحالي.

وأيدت السفارة الإيرانية في كابول، خلال البيان، وقف دخول الوقود من إيران إلى أفغانستان، مضيفةً أن هذا القرار اتُخذ "بإعلان مسبق للسفارة الإيرانية في كابول من أجل الرقابة الصارمة لسلطات البلدين بشأن دخول الوقود".

وجاء في بيان السفارة الإيرانية لدى أفغانستان أن "السلطات المعنية في أفغانستان، خلال الأيام القليلة الماضية، ومع إعلان مسبق للسفارة الإيرانية في كابول، منعت دخول المواد النفطية غير القياسية، وبعض بقايا الوقود، إلى أفغانستان، من أجل تجنب الحوادث المحتملة".

وأشار البیان أیضًا إلى "السلوكیات الانتهازية على الحدود بين البلدين" فيما يتعلق بالوقود.

يذكر أنه بعد انخفاض قيمة التومان مقابل الدولار، بنسبة 70 في المائة، خلال العام الماضي، كانت أسعار الوقود في الدول المجاورة قد ارتفعت عن إيران بواقع 6 إلی 10 أضعاف، الأمر الذي أدى إلى اتساع ظاهرة تهريب الوقود، خاصة البنزين والديزل.

إيران بالمختصر
نفى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، أي دور لطهران في الهجمات التي استهدفت منشآت النفط السعودية، محذرًا بشدة من القيام بإجراء...المزيد
عقدت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، مؤتمرًا صحافيًا، استنكر فيه المتحدث باسم البنتاغون ما وصفه بـ"التصعيد الدرامي"، مطالبًا...المزيد
أعلن مستشار عمدة طهران ورئيس مركز الاتصالات والشؤون الدولية في بلدية طهران، غلام حسين محمدي، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، عن إقالة "المقاولين...المزيد
أفادت مصادر قضائية، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، بأن محكمة الاستئناف أيدت الحكم بالسجن لمدة 7 سنوات و74 جلدة الصادر من قبل القاضي محمد مقيسة، رئيس...المزيد
کتبت شبكة "سي بي إس نيوز"، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، نقلًا عن مسؤول أميرکي، أن "الهجوم الأخير على منشآت النفط السعودية حدث بموافقة علي خامنئي،...المزيد