3 سفارات إيرانية تتورط في أعمال إرهابية..  | ایران اینترنشنال

3 سفارات إيرانية تتورط في أعمال إرهابية.. 

تصاعدت خلال الأسابيع الأخيرة ردود الفعل الدولية حول دور السفارات الإيرانية في القيام بأنشطة إرهابية خارج حدود إيران، وكذلك قتل وترهيب المعارضين المقيمين في دول أجنبية.

وقد قوبلت مثل هذه الإجراءات الإيرانية بردود فعل قوية من قبل أوروبا.

وفي هذا السياق، أصدر 21 مسؤولا أوروبيًا سابقًا بيانًا مشتركًا وجهوه إلى زعماء الدول الأوروبية والعالم، وأشاروا خلاله إلى دور كبار المسؤولين الإيرانيين في "الإرهاب"، و"القتل الجماعي" على الساحة الدولية، وطالبوا بفرض العقوبات على طهران وطرد عملائها من أوروبا.

كما بعث 40 عضوًا في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا برسالة أعربوا خلالها عن مطالب مماثلة، داعين إلى اتخاذ "إجراءات مؤثرة" لمواجهة الأنشطة الإرهابية الإيرانية في الخارج.

وأشار المسؤولون والدبلوماسيون إلى بيان مجلس الاتحاد الأوروبي الذي تم إصداره في أبريل (نيسان) 1997، وأكدوا فيه أنه "يجب محاكمة وطرد عملاء ومرتزقة أجهزة الاستخبارات الإيرانية الذين يعملون بغطاء دبلوماسي، وصحافي، واقتصادي".

لكن ما هي هذه الملفات الثلاثة لسفارات نظام الجمهورية الإسلامية؟

 

آيرلندا.. بناء علاقات خلال مراسم تأبين قاسم سليماني

نقل موقع "ذا ناشيونال" الإخباري يوم 18 سبتمبر (أيلول) الماضي، عن مصادر أمنية أنه تم اعتقال 9 أعضاء من الجيش الجمهوري الآيرلندي الجديد كانوا قد التقوا بمسؤولين رسميين بمقر السفارة الإيرانية في دﺑلن.

وكتب "ذا ناشيونال" أن أعضاء هذه المجموعة الإرهابية كانوا يبحثون عن الأموال وتقنيات التفجير المتطورة التي يتم إنتاجها في إيران ولبنان، والتي من شأنها أن تسمح لهم بالتسلل إلى مركبات الشرطة المسلحة في آيرلندا الشمالية.

وتم اعتقال هؤلاء الأشخاص خلال عمليات سرية من قبل جهاز الأمن البريطاني.

وقالت مصادر أمنية آنذاك إن اثنين على الأقل من المعتقلين كانا قد حضرا مراسم تأبين قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني، والتي أقيمت بمقر السفارة الإيرانية في دبلن.

وأشار مصدر أمني إلى أنهم ربما كانوا يسعون لبناء علاقات بين الجيش الجمهوري وإيران وحزب الله اللبناني.

يشار إلى أن الجيش الجمهوري الآيرلندي تأسس عام 1912 وهو منظمة ثورية وعسكرية يسعى لاستعادة آيرلندا من بريطانيا، وكذلك إنشاء اتحاد بين آيرلندا الجنوبية والشمالية.

ووفقًا للتقرير، فقد كان هؤلاء المعتقلون "يبرمون نوعًا من العقود".

وفي هذا الخصوص، أشار محقق شرطة سابق ومحلل استخباراتي إلى حاويات تستخدم لإرسال أسلحة ومتفجرات من الشرق الأوسط.

وقال إنه إذا أرادت إيران أو حزب الله إرسال حاويات بها رشاشات ومتفجرات بلاستيكية، على سبيل المثال في كراتشي، إلى دبلن عبر عدة محطات حاويات أخرى، كان من الممكن أن تنجح.

 

النمسا.. محاولة تفجير اجتماع "مجاهدي خلق"

في هذه القضية، حكمت محكمة بلجيكية يوم الخميس 4 فبراير (شباط) الحالي بالسجن 20 عاما ضد أسد الله أسدي، السكرتير الثالث لسفارة طهران في فيينا، لتورطه في محاولة تفجير اجتماع لمنظمة مجاهدي خلق عقد في يوليو (تموز) 2018 بإحدى ضواحي باريس. 

وفي المقابل، احتجت وزارة الخارجية الإيرانية على الحكم وقالت إن أسدي يتمتع بحصانة دبلوماسية.

 

تركيا.. مقتل مسعود مولوي مدير قناة تلغرامية 

 هذه هي أحدث قضية ورد فيها ذكر السفارات ومكاتب تمثيل إيران في الدول الأجنبية، حيث تورطت في عملية اغتيال معارض إيراني يدعى مسعود مولوي وردنجاني.

وذكرت صحيفة "ديلي صباح" التركية، اليوم الخميس 11 فبرابر (شباط)، أن محمد رضا ناصر زاده، الموظف في القنصلية الإيرانية، ويبلغ من العمر 43 عامًا، اعتقل هذا الأسبوع بتهمة التورط في مقتل مسعود مولوي وردنجاني، مدير قناة "جعبه سياه" (الصندوق الأسود) على "تلغرام".

وأضافت الصحيفة أن الموظف متهم بتزوير وثائق سفر لصالح علي اسفنجاني، المسؤول عن قتل مولوي، من أجل العودة إلى إيران، مهربًا، بعد تنفيذه عملية الاغتيال.

ونفت وزارة الخارجية الإيرانية هذه القضية، ولكن سرعان ما نشرت وكالة أنباء الأناضول، التابعة للحكومة التركية، صورًا للقبض على محمد رضا ناصر زاده، الذي قيل إنه موظف في القنصلية الإيرانية في إسطنبول، أثناء مغادرته البلاد في المطار.

يذكر أن مولوي تم قتله بالرصاص يوم 14 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 في أحد شوارع حي شیشلي في إسطنبول.

وكان لهذا الناشط المناهض للنظام الإيراني تاريخ في العمل مع وكالات المخابرات والدفاع الإيرانية، قبل أن يذهب إلى تركيا، ويشن حملة ضد طهران على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

إيران بالمختصر
دعت ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، سلطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة مشكلة شح المياه في...More
أفادت التقارير التي تلقتها قناة "إيران إنترناشيونال" بتشديد عمليات اعتقال المواطنين من قبل القوات الأمنية الإيرانية تزامنًا مع استمرار الاحتجاجات في...More
أصدر أكثر من 470 ناشطًا سياسيًا بيانًا أشاروا خلاله إلى مؤامرة إيران لاختطاف الصحافية والناشطة السياسية مسيح علي نجاد من أميركا، وطالبوا الحكومات في...More
أعربت دار الموسيقى الإيرانية عن دعمها لأهالي خوزستان، جنوب غربي إيران، في الاحتجاجات الأخيرة، داعيةً إلى تلبية مطالبهم، ومُدينة المعاملة العنيفة التي...More
قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية إن عمليات الإعدام في إيران، التي أوقفت قبل 9 أيام من الانتخابات الرئاسية، يتم تنفيذها بشكل متزايد بعد الانتخابات...More