وفاة في إيران كل 7 دقائق بسبب كورونا.. والمسؤولون يتناولون أدوية صينية بشكل سري | ایران اینترنشنال

وفاة في إيران كل 7 دقائق بسبب كورونا.. والمسؤولون يتناولون أدوية صينية بشكل سري

قال النائب البرلماني السابق، محمود صادقي، إن المسؤولين الإيرانيين يتناولون بشكل سري أدوية مستوردة من الصين، في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصحة الإيرانية دخول موجة ثالثة من كورونا في إيران تؤدي إلى وفاة واحدة كل 7 دقائق.

وذكر صادقي، في مقابلة مع وكالة "إيلنا": "في نهايات عمل البرلمان السابق تم استيراد 20 ألف علبة أقراص من نوع فافيبيرافير (دواء مضاد للفيروسات) بشكل سري واستخدم العديد منها لعلاج المسؤولين".

وأضاف: "كان من المقرر أن يتم تسليم هذه الأقراص إلى المستشفيات لإجراء دراسات سريرية عليها، من أجل صناعة أدوية على شاكلتها، لكن لم يعرف مصيرها بعد ذلك".

وقال محمود صادقي في هذه المقابلة: "أعتقد أنه لا يوجد هذا الوضع في قائمة الأولويات في أي بلد في العالم"، مضيفًا: "من المستغرب أن يبتعد النواب عن الشعب بهذا الشكل، لاسيما النواب الذين صدعوا رؤوس الآخرين بشعارات العدالة".

وفي غضون ذلك، قال إيرج حريرجي، مساعد وزارة الصحة، إن عدد المصابين والمتواجدين في المستشفيات لتلقي العلاج خلال الموجة الثالثة من كورونا فاق بكثير أعداد الإصابات في الموجة الأولى والثانية، وقد تصدرت محافظتا طهران وقم عدد الإصابات في هذه الموجة".

وذكر حريرجي، في مقابلة مع القناة الثانية من التلفزيون الإيراني: "إن عدد الوفيات في بعض المحافظات وصل إلى أرقام غير مسبوقة، وحسب إحصائيات الأسبوع الماضي فإن كل 7 دقائق يموت شخص جراء إصابته بكورونا وهذا الرقم لا يليق ببلادنا".

وأوضح أن فرضية تمديد عطلة المدارس والجامعات لأسبوع آخر لا تزال قائمة، كما يمكن تعطيل عمل المحال التجارية وبعض الإدارات، في حال ارتأى المقر الوطني لمكافحة كورونا ذلك".

ووصف مساعد وزارة الصحة الوضع في طهران بـ"المقلق"، بعدما كان رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي، قد قال، أمس السبت، إن الوضع في طهران "متأزم تمامًا"، ودعا إلى فرض إجراءات وقيود لمدة أسبوع.

وفي السياق، كشفت ناهيد خداكرمي، رئيسة لجنة الصحة في مجلس بلدية طهران، عن وفاة 12 ألف شخص في العاصمة طهران، جراء فيروس كورونا.

ونقلت وكالة "فارس" تأكيد خداكرمي على أن "أعداد الوفيات جراء الفيروس لا تزال في منحى تصاعدي"، مضيفة أن عدد الوفيات في طهران في بعض الأيام وصلت إلى 90 حالة.

ويأتي إعلان فرضية تعطيل المدارس في ظل تأكيدات مسؤولين في قطاع التعليم عجز ما يزيد على 40 في المائة من التلاميذ عن الوصول إلى خدمة الإنترنت وتلقي الدروس عبر برنامج "شاد" الحكومي.

 

إيران بالمختصر
حذر عضو القسم العلمي في المقر الوطني لمكافحة كورونا، مجيد مختاري، من تبعات جائحة كورونا، واصفًا الوضع بالخطير و"الجدي للغاية"، مضيفًا: "قد نحتاج إلى...More
وصف سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ضبط وبيع الولايات المتحدة لشحنات النفط التي صادرتها، والتي كانت في طريقها إلى فنزويلا،...More
نظم عمال شركة هفت تبه لقصب السكر وقفة احتجاجية، اليوم السبت 31 أكتوبر (تشرين الأول)، أمام مكتب إدارة الشركة، وذلك للاحتجاج على اعتقال 4 من زملائهم...More
أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن تطبيق قيود جديدة لمدة 10 أيام، اعتبارًا من يوم الأربعاء المقبل، في مراكز 25 محافظة إيرانية و46 مدينة أخرى. وقال...More
أفادت مصادر حقوقية، اليوم الجمعة 30 أكتوبر (تشرين الأول) بأن 13 سجينًا في "سجن طهران المركزي" حُرموا من الرعاية الطبية، رغم ظهور أعراض كورونا عليهم...More