واشنطن: رفع العقوبات عن 3 مسؤولين إيرانيين سابقين لا علاقة له بالاتفاق النووي | ایران اینترنشنال

واشنطن: رفع العقوبات عن 3 مسؤولين إيرانيين سابقين لا علاقة له بالاتفاق النووي

أعلنت الحكومة الأميركية، أنها رفعت أسماء 3 مسؤولين إيرانيين سابقين وشركتين متورطتين في تجارة البتروكيماويات الإيرانية من قائمة العقوبات، بسبب تغيير في سلوكهم ومواقفهم، لكنها شددت على أن الخطوة لا علاقة لها بمحادثات إحياء الاتفاق النووي. 

وبحسب البيان الصادر عن وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس 10 يونيو (حزيران)، فإن هؤلاء الأفراد والشركات شاركوا في الماضي في شراء وبيع ونقل وتسويق المنتجات البتروكيماوية الإيرانية، لكن "سلوكهم أو وضعهم" قد تغير.

وبحسب البيان، فإن الأشخاص الثلاثة الذين رفعت عنهم العقوبات أثبتوا أنهم لم يعودوا يشغلون مناصب في مؤسسات تابعة للنظام الإيراني.

ولم يذكر البيان أسماء المسؤولين الإيرانيين الثلاثة السابقين. لكن ظهرت على الموقع الإلكتروني لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية، وهم: أسماء أحمد قلعه باني مدير عام شركة النفط الوطنية الإيرانية، وفرزاد بازركان مدير عام شركة "اینترترید" في هونغ كونغ إنتركوم، ومحمد معيني أحد مديري التجارة في شركة تجارة النفط الإيرانية.

أيضا تم رفع شركة شارمينغ للشحن البحري، وشركة آکسينغ شنغهاي لإدارة السفن من قائمة العقوبات المتعلقة بإيران.

كما أکَّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، في مؤتمر صحافي، أمس الخميس، على أن تحرك وزارة الخزانة لرفع عدد من الإيرانيين من قائمة العقوبات لا علاقة له بالاتفاق النووي أو المحادثات الجارية في فيينا.

وأضاف برايس: "إن رفع بعض الإيرانيين من قائمة العقوبات يرجع إلى تغيير في سلوكهم ومواقفهم، وهذا الإجراء يظهر التزام الولايات المتحدة بحقيقة أنه في حال تغير السلوك سيتم رفع العقوبات". وأضاف: "رفع العقوبات أمر طبيعي ويظهر صحة نظام العقوبات".

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميرکية إلى أن رفع العقوبات جاء بناء على طلب تم تقديمه وأنه تمت الموافقة على الطلب بعد مراجعة الخبراء، مضيفا أن "مثل هذه المطالب تقدم للحكومة كل يوم".

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تعتزم رفع المزيد من العقوبات عن إيران، قال برايس: "يمكن توقع أنه في الأشهر والسنوات المقبلة، سيكون هناك رفع للعقوبات عن حالات أخرى لن يكون مرتبطًا بمحادثات الاتفاق النووي".

كما شدد في رده على سؤال حول تقرير جديد لـ"وول ستريت جورنال" يفيد بأن أكثر من 12 مسؤولا إيرانيا سابقا تم رفعهم من قائمة العقوبات، قائلا إن 3 مسؤولين إيرانيين سابقين وشركتين فقط هم من رفعت عنهم العقوبات.

وفي غضون ذلك، أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أنه بينما تعمل الولايات المتحدة مع حلفائها لإحياء الاتفاق النووي وتقييد برنامج إيران النووي، فإن الضغط على طهران سيزداد إذا قدم النظام الإيراني أسلحة لشركائه والقوات التي تعمل بالوكالة عنه.

وبعد الإعلان عن رفع العقوبات عن هاتين الشركتين وثلاثة إيرانيين، تراجعت أسعار النفط في الأسواق العالمية بشكل مؤقت. وبحسب محللي سوق النفط، يشير هذا الانخفاض المؤقت في الأسعار إلى أن احتمال زيادة الإنتاج الإيراني قد يؤثر على السوق.

إيران بالمختصر
دعت ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، سلطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة مشكلة شح المياه في...More
أفادت التقارير التي تلقتها قناة "إيران إنترناشيونال" بتشديد عمليات اعتقال المواطنين من قبل القوات الأمنية الإيرانية تزامنًا مع استمرار الاحتجاجات في...More
أصدر أكثر من 470 ناشطًا سياسيًا بيانًا أشاروا خلاله إلى مؤامرة إيران لاختطاف الصحافية والناشطة السياسية مسيح علي نجاد من أميركا، وطالبوا الحكومات في...More
أعربت دار الموسيقى الإيرانية عن دعمها لأهالي خوزستان، جنوب غربي إيران، في الاحتجاجات الأخيرة، داعيةً إلى تلبية مطالبهم، ومُدينة المعاملة العنيفة التي...More
قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية إن عمليات الإعدام في إيران، التي أوقفت قبل 9 أيام من الانتخابات الرئاسية، يتم تنفيذها بشكل متزايد بعد الانتخابات...More