"هيومان رايتس ووتش": يجب إلغاء الإعدامات السياسية في إيران فورًا | ایران اینترنشنال

"هيومان رايتس ووتش": يجب إلغاء الإعدامات السياسية في إيران فورًا

أعلنت منظمة هيومان رايتس ووتش أن القضاء الإيراني أيد 4 أحكام بالإعدام مؤخرًا على خلفية احتجاجات اندلعت في إيران خلال العامين الماضيين، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية والفساد. وأضافت أنه يجب على السلطات الإيرانية "إلغاء هذه الأحكام فورًا".

وتابعت "هيومان رايتس ووتش" أن أحكام الإعدام صدرت بناء على اتهامات غامضة تتعلق بالأمن القومي، وقد حُرم المدانون من الوصول إلى المحامي، وسط تقارير عن تعرضهم للتعذيب، وانتزاع "الاعترافات" منهم بشكل قسري.

وأشارت هذه المنظمة الحقوقية إلى التقارير الأخيرة حول تأييد أحكام الإعدام بحق ثلاثة من محتجي نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، هم: أمير حسين مرادي، ومحمد رجبي، وسعيد تمجيدي.

كما لفتت "هيومان رايتس ووتش" إلى تقارير أخرى تفيد بأن المحكمة العليا الإيرانية لم تؤيد أحكام الإعدام المذكورة، حتى الآن.

وفي المقابل، كان مصطفى نيلي، أحد المحامين عن هؤلاء الثلاثة، قد أعلن أمس الجمعة في "تويتر" أنه تم تأييد حكم الإعدام الصادر بحق موكليه في المحكمة العليا الإيرانية، معربًا عن أمله في أن يتمكن من إلغاء الحكم بطلب استئناف المحكمة.

يشار إلى أن المتهمين الثلاثة تمت إدانتهم بالإعدام في الشتاء الماضي في محكمة إيرانية برئاسة القاضي صلواتي، بتهم "الاشتباكات المسلحة، ومغادرة البلاد بشكل غير قانوني، أو المشاركة في الاحتجاجات، والمشاركة في أعمال تخريبية".

ولكن بعد انتشار الخبر بشكل واسع على وسائل الإعلام، نفى المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية تأييد أحكام الإعدام بحق هؤلاء المتهمين الثلاثة، ولكنه اتهمهم في الوقت نفسه، بـ"العلاقة مع مجموعات خاصة خارج البلاد، والسطو المسلح، والاختطاف والتحرش بأعراض الناس".

تأتي هذه التهم بينما يقول محامو المتهمين الثلاثة إنه ليس من الواضح، كيف تم إطلاق الاتهامات المذكورة بشكل قطعي وعلى أساس أي قانون.

كما أشارت "هيومان رايتس ووتش" إلى إصدار حكم الإعدام بحق مدير قناة "آمد نيوز" التلغرامية، روح الله زم.

وكان القضاء الإيراني قد أعلن يوم الثلاثاء 30 يونيو (حزيران) الماضي، عن إصدار حكم الإعدام ضد روح الله زم، مؤسس موقع وقناة "آمد نيوز" على "التلغرام".

ووجهت المحكمة إلى زم 13 اتهامًا تتعلق بـ"الإفساد في الأرض"، وأصدرت الحكم بإعدامه. ومن التهم الأخرى الموجهة ضد روح الله زم: "التجسس لصالح فرنسا وإسرائيل".

وكان دبير دريابيغي بلورد، محامي روح الله زم، قد أعلن يوم الأربعاء الماضي، أنه طلب استئناف الحكم، مضيفًا: "لكن في الوقت الحالي ليس لدي معلومات عما إذا كانت القضية قد أحيلت إلى المحكمة العليا أم لا".

وقد بث التلفزيون الرسمي الإيراني، أمس الجمعة، برنامجًا باسم "دون مجاملة"، حضره روح الله زم. وقد وجه مقدم البرنامج أسئلة واتهامات إلى روح الله زم فيما يتعلق بنشاطاته.

يذكر أن التلفزيون الإيراني استدعى في حالات كثيرة الأشخاص الذين تمت إدانتهم بالإعدام بتهم سياسية، وأرغمهم على الحضور أمام الكاميرا لانتزاع الاعترافات منهم وتسجيلها وبثها.

يشار إلى أن هذه البرامج والمقابلات التي تنظمها مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية قوبلت باحتجاجات دولية واسعة وقد تمت إدانتها من قبل المدافعين عن حقوق الإنسان.

وفي غضون ذلك، أكدت منظمة هيومان رايتس ووتش أنها تعارض أي حكم بالإعدام لأنه "قاس بطبيعته ولا يمكن تداركه".

 

إيران بالمختصر
قال مصدر مطلع في مقابلة خاصة مع "إيران إنترناشيونال"، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب)، إن رضا مهرجان، السجين السياسي المعتقل في إيفين، بدأ خطوة احتجاجية...More
أصدر الفرع الأول للنيابة العامة والثورة بمقاطعة باوي التابعة للأهواز جنوب غربي إيران، دعوى قضائية تؤكد مقتل 5 سجناء خلال احتجاجات معتقلي سجن الأهواز...More
أعلن محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، أن أرباح براميل النفط التي ستباع للشعب لن تقل عن أرباح البنوك. وقال واعظي، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب...More
قال براين هوك، مبعوث الخارجية الأمريكية السابق لشؤون إيران، في مقابلة مع "نيوز ماكس"، إن ضغط إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إيران كان فعالاً...More
قالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إنها تمكنت من اعتقال عدد من الجواسيس المرتبطين بجهاز مخابرات "نظام الهيمنة". وفقًا لتقرير وكالة "إرنا" يوم الثلاثاء...More