هوك: النظام الإيراني شبكة مافيا وفساد.. وأكثر الإيرانيين غضبًا "الشباب والمرأة"

عقد الكونغرس الأميركي اليوم الأربعاء 19 يونيو (حزيران)، جلسة استماع حضرها براين هوك، رئيس مجموعة العمل الخاصة بإيران في الخارجية الأميركية. بهدف الاطلاع على طبيعة ما يجري في منطقة الخليج في ظل التصعيد المتواصل للتوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

وفي الوقت الذي أكد فيه أعضاء الكونغرس الأميركي على ضرورة أن يمر قرار الحرب مع إيران بالكونغرس، فقد أكد براين هوك في مستهل كلمته، أن الولايات المتحدة لا تسعى للدخول في حرب مع إيران، لكنها لن تتهاون في الدفاع عن مصالحها إذا ما تعرضت للخطر.

وحول الأحداث الأخيرة في مياه الخليج، أو في بحر عمان، أشار المسؤول الأميركي أن إيران هي التي تقف وراء العمليات التخريبية والتفجيرات التي تمت هناك مؤخرًا.

وفي السياق نفسه، أشار براين هوك إلى وجود تنسيق بين وزارتي الخارجية والدفاع في أميركا، وأن الولايات المتحدة عززت وجودها العسكري في الخليج، بعد مشاورات استخبارية، وهو ما خفض من مستوى التهديد على الجنود والقواعد الأميركية هناك.

وقد أشار أكثر من عضو بالكونغرس الأميركي خلال مداخلاتهم إلى أن النظام الإيراني هو الراعي الأول للإرهاب في العالم، لكن هوك علق بأن العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران خلال العام الماضي حرمت طهران من أكثر إيراداته التي كان يستخدمها في تمويل أذرعه الإرهابية. 

وأضاف هوك أنه قابل كثيرين في منطقة الشرق الأوسط خاصة في سوريا، الذين أكدوا له أن أيام التمويل الإيراني المفتوح في سوريا قد انتهى وأن كثيرًا من الميليشيات التي كانت تتلقى تمويلا من طهران لم تعد تجد ما كانت تتلقاه، بل إن التقارير الاستخبارية تؤكد أن إيران قلصت رواتب ميليشياتها إلى الثلث.

وفي هذا السياق، أكد هوك أن حزب الله اللبناني الذي كان أكثر الميليشيات التي تتلقى تمويلا إيرانيًا، أصبح الآن يضع صناديق تبرعات في المحلات لتلقي التبرعات، بسبب ما خسره من تمويل كان يأتيه من طهران.

وشدد المسؤول الأميركي، في هذا الصدد، على أن النظام الإيراني يريد تحويل الحوثيين في اليمن إلى حزب الله آخر.

وقد خلص براين هوك من هذا إلى أن النظام الإيراني تم حرمانه بسبب العقوبات من مستويات تاريخية من الإيرادات.

وحول مدى التزام المجتمع الدولي بالعقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران، أكد هوك أن هناك التزامًا غير مسبوق بالعقوبات ضد طهران. وأن طهران لم تجد طريقًا للرد على هكذا عقوبات إلا من خلال العمليات الإرهابية.

وعن مدى تضرر الشعب الإيراني بهذه العقوبات، أو رضاه عنها، أشار هوك إلى أن الإيرانيين يشعرون بالغضب تجاه هذا النظام الذي ينفق أموالهم على ميليشيات إرهابية، وأن النظام يقمع فئات الشعب الإيراني المختلفة، ويمنعهم من التعبير عن آرائهم أو التظاهر حتى يحرم المعارضة من تنظيم صفوفها.

وأضاف هوك أن أكثر الشرائح الاجتماعية غضبًا من نظام الجمهورية الإسلامية بين الإيرانيين، هم الشباب وهم أكثر من يعانون من سياسات النظام.

ولفت هوك بشكل خاص إلى الطاقة الكبيرة التي تمثلها النساء الإيرانيات اللائي يرفضن الحجاب الإجباري.

 

إيران بالمختصر
قال النائب البرلماني علي مطهري، إن تأخر مجلس تشخيص مصلحة النظام في الموافقة على معاهدتي "باليرمو"، و"CFT"، جعلت النوادي الرياضية الإيرانية تعجز عن...المزيد
اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الجمعة 13 ديسمبر (كانون الأول)، أن إدانة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قمع احتجاجات...المزيد
استدعت محكمة الثقافة والإعلام في طهران، الناشط السياسي الإصلاحي، عيسى سحر خيز، وهو أحد الموقعين على البيان الاحتجاجي، حول المظاهرات الإيرانية الأخيرة...المزيد
عبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، وبراين هوك، رئيس مجموعة العمل الخاصة بإيران في وزارة الخارجية الأميرکیة، عن أملهما في "محادثات أوسع" مع...المزيد
تعليقًا على انتقاد وزير الدفاع اللبناني، إلياس بوصعب، لتصريح مرتضى قرباني، أحد قادة الحرس الثوري، بشأن ضرب إسرائيل من لبنان، نفى المتحدث باسم الحرس...المزيد