"نيويورك تايمز": يتم تعقب أدنى تغيير في موقع نطنز الإيرانية بسرعة.. عبر الأقمار الصناعية | ایران اینترنشنال

"نيويورك تايمز": يتم تعقب أدنى تغيير في موقع نطنز الإيرانية بسرعة.. عبر الأقمار الصناعية

أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقرير لها، اليوم الأربعاء 9 ديسمبر (كانون الأول)، إلى منشآت نووية قيد الإنشاء تحت الأرض في موقع نطنز النووي. وأضافت أن الصحافيين والمحللين يمكنهم عبر حواسيبهم تتبع أقل التغييرات في هذه المنطقة باستخدام صور الأقمار الصناعية.

كما لفت التقرير إلى البناء المستمر في قلب جبال نطنز، وأردف: "تبدو هذه المرافق أكثر أمانًا لأجهزة الطرد المركزي المتطورة التي تقول إيران إنها تريد تركيبها هناك".

ويشير التقرير أيضًا إلى أنه يمكن من خلال الصور رؤية المداخل الجديدة لأنفاق المنشآت تحت الأرض في سفوح الجبال جنوب موقع نطنز، الواقعة على بعد حوالي 140 ميلاً جنوب طهران.

ولاحظ فريق التدقيق في الصور التابعة لهذه الصحيفة بمساعدة جيفري لويس، خبير مراقبة الأسلحة في مركز ميدلبري للدراسات الدولية في كاليفورنيا، لاحظوا أنه يبدو أن هناك مدخلي نفقين على جانبي الجبل، محاطين بتلال من التربة المحفورة.

وكانت إيران قد أعلنت في وقت سابق أنها ستركب أجهزة طرد مركزي متطورة في الموقع الجديد من منشأة نطنز، الذي انفجر في يوليو (تموز) الماضي؛ وهو الانفجار الذي أكد المسؤولون الرسميون في النهاية أنه "عمل تخريبي"، رافضين الإدلاء بمزيد من التفاصيل بهذا الخصوص.

وقال جيفري لويس لصحيفة "نيويورك تايمز" إن هذه المنشآت النووية بعيدة جدا عن الطريق وعن حافة الجبل، وإنها تحت أحمال ثقيلة يمكن أن تحميها من الضربات الجوية.

وأوضح أن المساحة بين مدخلي النفق كبيرة بما يكفي لاستيعاب منشآت بنفس حجم قاعة تجميع أجهزة الطرد المركزي التي انفجرت هذا الصيف.

وبحسب قوله، فإن إيران تبني طريقين على جانبي الجبل يبدو أنهما يؤديان إلى مداخل النفق.

كما تشير صحيفة "نيويورك تايمز" إلى أن  صور الأقمار الصناعية الموجود خلال الأشهر الماضية ستجعل من الممكن تتبع التغييرات في هذا الموقع. وقال التقرير: "حتى شيء مثل كومة بسيطة من التراب قد يكون دليلا".

ويقول خبير من معهد ميدلبري إن التلال من التراب علامات على الحفر، حيث كانت موجودة في يوليو (تموز) الماضي.

وأشار القرير إلى خلفيات الكشف عن النشاط السري للبرنامج النووي الإيراني في نطنز عام 2002 وعملية التتبع التي تستغرق وقتًا طويلاً في ذلك الوقت، إذ یمكن الآن للمحللين والصحافيين تتبع ومراقبة أدنى تغيير في موقع مثل نطنز على أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بهم.

وقال المحلل أليسون بوكوني لصحيفة "نيويورك تايمز" إن الصور أظهرت وجود ممرات محفورة بين الأنقاض وموقع الحفريات، "بلون فاتح أكثر من الطريق". وقال بعض المحللين إن المزيد من الأنفاق قيد الإنشاء، مما يشير إلى بناء منشآت أكبر تحت الأرض.

يشار إلى أن إيران، التي زادت من مستوى احتياطيات التخصيب لديها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، تسعى الآن إلى فرض قيود تدريجية على دخول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يأتي ذلك بينما حذرت الولايات المتحدة وأوروبا إيران من ذلك، ودعتا طهران إلى العودة لالتزاماتها النووية.

 

إيران بالمختصر
أعلن موقع "نور نيوز" الإخباري، المقرب من مجلس الأمن القومي الإيراني، أن إيران ستزيل موضوع تبادل السجناء مع أميركا من جدول الأعمال. واتهم "مسؤول مطلع...More
قضت محكمة في أربيل بالإعدام على ثلاثة أشخاص لدورهم في مقتل عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني. وقال سهراب أسد الله، أحد المحامين في القضية، لـ "إيران...More
كتب عشرات السجناء السياسيين السابقين رسالة تحذر من ظروف اعتقال المتظاهرين في خوزستان، جنوب غربي إيران، واحتمال تعرضهم لكارثة في السجن، مطالبين...More
قال علي ربيعي، المتحدث باسم حكومة حسن روحاني: "إن المسار الذي سلكناه لم يكن خاطئًا.. واتخذت الحكومة المعتدلة، بحكمة وأمل، خطوات عديدة خلال سنواتها...More
أصدر أكثر من 150 محاميًا في إيران بيانًا أعربوا خلاله عن معارضتهم لمشروع البرلمان الإيراني لتقييد الإنترنت في إيران، وحذروا من أنه في حال عدم التخلي...More