ناشط إيراني يرد على قائد بالحرس الثوري: نعم.. نخاف أن يصبح أحدكم رئيسًا | ایران اینترنشنال

ناشط إيراني يرد على قائد بالحرس الثوري: نعم.. نخاف أن يصبح أحدكم رئيسًا

قال الصحافي والناشط صادق زيبا كلام إن الشعب الإيراني يخاف من الحرس الثوري، حيث إن هذه المؤسسة العسكرية لا تلتزم بالدستور والقوانين، وإنها خلال الفترة الماضية قمعت معارضيها وانتهكت الدستور .

جاء تصريح صادق زيبا كلام تعليقا على تصريح سابق أدلى به محمد إسماعيل كوثري، أحد قادة الحرس الثوري، الذي قال إن إثارة قضية "الرئيس العسكري" وترهيب الشعب هي حرب نفسية ضد الحرس الثوري.

وأضاف زيبا كلام: "قلت لا يجب أن يخاف الناس من قدوم العسكر لانتخابات الرئاسة. سيادة القائد العسكري، ليست القضية ترهيب الشعب من رئاسة عسكري من الحرس الثوري، بل القضية التي تثير القلق هي عدم خضوع الرئيس العسكري للقانون. ينبع القلق من حقيقة أن الحرس الثوري الإيراني، للأسف، كان أقل عرضة للمساءلة، مقابل قوته الهائلة وسلطته. إن تأثير الحرس في قرارات السياسة الخارجية المهمة من خلال فيلق القدس؛ والقدرة الأمنية والسياسية التي يتمتع بها الحرس الثوري، من خلال استخبارات الحرس، وأخيراً هيمنة الحرس الثوري الإيراني الحصرية، إلى حد ما، على اقتصاد البلاد من خلال مقر خاتم الأنبياء، وعشرات الوحدات الاقتصادية التابعة للحرس الثوري الإيراني ليست ظاهرة خفية. ما هو توجه السياسة الخارجية الذي أراد الحرس الثوري الإيراني تحقيقه ولم يستطع؟ في أي مشروع اقتصادي أراد الحرس الثوري الإيراني المشاركة ولم ينجح؟ أي أفراد أو كيانات لم يتمكن الحرس الثوري الإيراني من احتجازهم للفترة التي يريدها؟ وأخيرا وليس آخراً، إذا أراد أن يدينهم يصدر أحكامًا بحقهم من خلال المحاكم الثورية، اذكر حالة واحدة (وليس أكثر) أراد فيها الحرس الثوري الإيراني اتخاذ إجراء ولكن لم يتمكن من ذلك بسبب حظر قانوني؟".

وتحدث الناشط السياسي موجها كلامه للقائد محمد إسماعيل كوثري قائلا: "سيادة القائد كوثري، إن القلق من  رئيس  خارج من الحرس الثوري هو أنه عندما تمارس هذه المؤسسة سلطتها غير القانونية، وصلاحياتها غير المحدودة، وتفعل ما تشاء، وفي النهاية لا تكون مسؤولة أمام أي مؤسسة، فإذا وصلت إلى السلطة، برأيك، ألن يكون الأمر مثيرًا لسخرية مريرة، عندما نتوقع منها اتباع القانون والخضوع للمساءلة؟ برأيك، الشخص الذي كان يعمل في فضاء من السلطة المطلقة، والسلطة غير المحدودة وعدم المسؤولية مدى الحياة، هل يمكنه فجأة تغيير وضعه على بعد بضع مئات من الأمتار بين الثكنات ومنطقة "باستور" (قصر الرئاسة في منطقة باستور)، ويحترم القانون ويعتبر نفسه مسؤولاً؟ السيد روحاني، رغم كل العيوب وعدم الكفاءة (وهي كثيرة)، كان على الأقل، يتسامح مع خصومه ومنتقديه، لكن هل سيكون الرئيس العسكري على استعداد للتسامح مع منتقديه وخصومه؟".

وختم صادق زيبا كلام متسائلا: "كيف يمكن لمؤسسة تعتبر كل فعلته صحيحًا ولم تسمع غير التصديق والثناء، أن تتغير بمجرد وصولها إلى باستور؟".

 

إيران بالمختصر
أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الثلاثاء 19 يناير (كانون الثاني)، عن فرض عقوبات على دونالد ترامب و9 من كبار...More
قال رامين باشائي، المساعد الاجتماعي للشرطة السايبرانية، إن مواقع زواج المتعة في إيران ليس لديها ترخيص قانوني، كما أعلن عن رفع "العديد من قضايا...More
توقع مصطفى رجبي مشهدي، المتحدث باسم منظمة الكهرباء الإيرانية، أن يصبح الطقس أكثر برودة في الأيام المقبلة، قائلاً إن "هذا الأمر سيجعل من الصعب تشغيل...More
أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، دفاعه عن "كل" سياسات النظام الإيراني في الخارج، قائلاً إنه لا يستطيع التعبير عما يراه في الخارج علنًا في...More
قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن الشروط المسبقة لإجراء محادثات محتملة مع الولايات المتحدة في إطار الاتفاق النووي: "ما نقوله...More