الرصد الصحافي ليوم السبت 24 أغسطس (آب) 2019

مهمة ماكرون الصعبة.. وابنة رفسنجاني تنتظر مصير الاتحاد السوفياتي.. وممثل المرشد يتوعد "الموالين للغرب" في الحكومة.. أبرز عناوين اليوم

تم رفع الستار عن المنظومة الصارخية "باور 373"، وازدحمت بصور هذا الصاروخ الصفحات الأولى لصحف اليوم. قيل إن هذه المنظومة التي تم الكشف عنها بحضور الرئيس حسن روحاني، أكثر تطورًا من نظام "إس 300" الروسي، لكنها صناعة إيرانية.

صحيفة "جوان" كتبت في تقرير لها تحت عنوان "إطلاق باور الإيراني"، جاء فيه: "كانت إيران تريد شراء نظام صواريخ (إس 300) الروسي ووقّعت عقدًا مع موسكو لشرائه، لكن الروس نكثوا بوعدهم ولم يسلموا الصواريخ في الوقت المحدد، فكان هذا فرصة لكي تطور إيران من صواريخها الدفاعية".

وزعمت الصحيفة المقربة من الحرس الثوري الإيراني أن "نظام باور الصاروخي" يخلو من عيوب نظام "إس 300" الروسي، كما أن برمجياته ليست بيد دولة أجنبية.

لنقرأ أيضا عن زيارة ظريف إلى فرنسا، حيث كتبت صحيفة "ابتكار" عنوانًا متفائلا يقول: "إنقاذ الاتفاق النووي في محطة باريس".

وقد نشرت "ابتكار" تقريرًا عن محادثات وزير الخارجية محمد جواد ظريف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وتكهنت بأن حزمة الحوافز الأوروبية المقترحة لإيران أعادت المبادرة إلى أوروبا وفي حال ضمنت أوروبا شراء النفط الإيراني يمكن التكهن بأن الجمهورية الإسلامية قد تتعاون مع شركائها المتبقين في الاتفاق النووي في بعض الملفات.

وفي مقال نشرته صحيفة "اعتماد" للكاتب عباس عبدي، كتبه بمناسبة مرور ثمانية أعوام على سقوط القذافي، أشار فيه إلى تشابه الثورة الإيرانية التي أسقطت الشاه، والثوار الليبيين، وقال إن ليبيا كانت تشهد رفاهًا اقتصاديًا ملحوظًا قبل سقوط القذافي، حيث كان التعليم والصحة مجانًا وبعض عوائد النفط تذهب للمواطنين مباشرة، قائلا في مقاله إن شهر عسل الثورة انتهى مبكرًا وقد يندم الثوار على فعلتهم بعد ثلاثين عامًا. لكنه استنتج بالقول إن المزايا الاقتصادية لا يمكنها أن تنقذ النظام الاستبدادي، وسبب انهيار نظام القذافي هو حكمه الاستبدادي.

 

"آرمان": الحل في الاستفادة من تجربة غورباتشوف مع الاتحاد السوفياتي

قالت ابنة الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، فائزة هاشمي، في حوار مع صحيفة "آرمان"، إنها لا تؤمن بالمشاركة في الانتخابات القادمة، والشروط التي يتحدث عنها البعض من أجل المشاركة لن يكون لها أي جدوى، مؤكدة أن الإصلاحيين والأصوليين أظهروا أنهم عاجزون عن إدارة البلاد.

وأضافت هاشمي أن الإصلاحيين والأصوليين هم تربية ونتيجة هذا النظام، ويبحثون عن مصالحهم، وكثير من الإصلاحيين مصابون بالفساد المالي وأصبحوا محافظين.

وذكرت هاشمي، وهي عضو في حزب كوادر البناء، أن المواطنين لا يوافقون على كثير من أساليب النظام وممارساته، وأن البلاد تحتاج إلى تغيير عميق في القوى والمواقف السياسية، وأن ما يمكن أن يمنح التفاؤل هو إمكانية الاستفادة من التجربة السوفياتية، حيث يجب على المسؤولين أن يدركوا الوضع ويعملوا على إصلاحات عميقة، مثلما فعل آخر سكرتير للحزب الشيوعي السوفياتي، غورباتشوف، قبل فوات الأوان.

 

"كيهان": العد العكسي لإبعاد "المستغربين" عن مراكز صناعة القرار

ذهب حسين شريعتمداري، ممثل المرشد في صحيفة "كيهان"، إلى مدينة مشهد، وألقى كلمة في جامعة فردوسي قبل أيام.

واليوم نشرت صحيفة "كيهان" النص الكامل لهذه الكلمة، وهي في مجملها هجوم شامل ضد حكومة روحاني.

وقد أعلن شريعتمداري أمام حشد من الطلاب أن هناك أدلة تشير إلى العد العكسي لإبعاد الموالين للغرب في حكومة روحاني، وقريبًا سنشهد تنحية هؤلاء من مراكز صناعة القرارات السيادية في البلاد.

وذكر ممثل المرشد في صحيفة "كيهان" أنه لو كان قرار استهداف الطائرة الأميركية المسيرة، واحتجاز الناقلة البريطانية بيد الموالين للغرب في الحكومة، لما شهدنا هاتين الحادثتين، ولما استطاعت الجمهورية الإسلامية اتخاذ خطوة رادعة ضد أعدائها.

 

"جمهوري إسلامي": نفتقد الجدارة

كتبت صحيفة "جمهوري إسلامي" مقالاً افتتاحيًا انتقدت فيه وزير الصناعة، والمؤسسات الرقابية. 

وجاء في المقال: "يتم اعتقال أكبر المسؤولين في شركتي صناعة السيارات الأكبر في البلاد، لكن يرفض وزير الصناعة والمؤسسات الرقابية الرد على سؤال: لماذا يحدث هذا الفساد في مؤسسات هم المسؤولون عن تعيين رؤسائها؟".

وأشارت الصحيفة أيضا إلى اعتقال نائبين برلمانيين لعلاقتهما بملف فساد صناعة السيارات، وهذا حسب قول الصحيفة يشير إلى فساد مؤسسة الرقابة في البرلمان، وعلى البرلمان أن يرد على استفسارات المواطنين.

وأشارت "جمهوري إسلامي" إلى تصريح مسؤول كبير في الشرطة، حيث قال إنهم تلقوا أكثر من 300 مكالمة من المسؤولين عند القبض على تاجر أفيون يطالبون بالإفراج عنه، وقالت إن هذا يشير إلى أن البلاد تفتقد الجديرين بالمسؤوليات حيث إن الكشف عن فساد كبير، يجب أن يتبعه استقالة الوزير والمسؤول الرئيسي المرتبط بالفساد.

 

"جهان صنعت": يد ماكرون المغلولة

وصف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، يوم أمس، لقاءه بالرئيس الفرنسي بالبناءة، وأن بلاده ستبحث المقترحات الفرنسية.

وكتب المحلل محمد ملازهي مقالاً في صحيفة "جهان صنعت" يشكك من خلاله في قدرة ماكرون على إقناع ترامب.

وجاء في المقال: "يبدو أن فرنسا اقترحت على أميركا إعفاءات نفطية لإيران، مدتها ستة أشهر، من أجل البدء في التفاوض، حتى يصل الطرفان الإيراني والأميركي إلى نتيجة، لكن ليس من الواضح حتى الآن كيف سيتمكن ماكرون من إقناع ترامب وفريقه المتشدد بهذا المقترح". 

وتابع الكاتب أن الولايات المتحدة تريد التفاوض على الصواريخ وتقييد نفوذ إيران في الشرق الأوسط، الأمر الذي سيمنع من الوصول على اتفاق، وجعل وساطة ماكرون في نهاية المطاف دون جدوى.

ويضيف كاتب صحيفة "جهان صنعت" أنه لا توجد سياسة موحدة حول إيران في أوروبا، حيث تحاول دول أوروبا الشرقية التقرب من واشنطن. على سبيل المثال، بولندا أعلنت عن استعدادها للانضمام  إلى التحالف البحري الأميركي في الخليج.

 

إيران بالمختصر
أعلن مستشار عمدة طهران ورئيس مركز الاتصالات والشؤون الدولية في بلدية طهران، غلام حسين محمدي، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، عن إقالة "المقاولين...المزيد
أفادت مصادر قضائية، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، بأن محكمة الاستئناف أيدت الحكم بالسجن لمدة 7 سنوات و74 جلدة الصادر من قبل القاضي محمد مقيسة، رئيس...المزيد
کتبت شبكة "سي بي إس نيوز"، اليوم الخميس 19 سبتمبر (أيلول)، نقلًا عن مسؤول أميرکي، أن "الهجوم الأخير على منشآت النفط السعودية حدث بموافقة علي خامنئي،...المزيد
أفادت تقارير إحصائية، صدرت مؤخرًا، بأن الإيرانيين اشتروا 3.135 وحدة سكنية، في الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام، بزيادة قدرها 89 في المائة، و640 في...المزيد
أعلنت وكالة الأنباء الرسمية لجمهورية إيران الإسلامية (إرنا)، اليوم الأربعاء 18 سبتمبر (أيلول)، عن احتمالية إلغاء زيارة الرئيس الإيراني، والوفد...المزيد