مناورات غير معلنة للجيش الإيراني على الحدود الشمالية الغربية

بالتزامن مع التطورات على الحدود التركية السورية، وبينما قال مسؤول رئاسي في أنقرة، مساء أمس الثلاثاء، إن الجنود الأتراك على وشك دخول شمالي سوريا؛ بدأ الجيش الإيراني في مناورة غير معلنة، شمال غربي البلاد، صباح اليوم الأربعاء 9 أكتوبر (تشرين الأول).

هذه المناورة، التي تحمل عنوان "تمرين عسكري غير متوقع"، والتي حضرها قائد الجيش الإيراني عبد الرحيم موسوي، وشارکت فیها "وحدات الرد السریع، والوحدات المتحرکة الهجومیة، مدعومة بطائرات هليكوبتر حربية"؛ بدأت قبل ساعة في منطقة أرومية العامة، تحت شعار "هدف واحد، رصاصة واحدة":

وقد وصف الجيش الإيراني الغرض من مناورة "القوات البرية غير المتوقعة" بأنه "الاستعداد القتالي وسرعة التحرك والتنقل وتقييم الوحدات".

إلى ذلك، قال قائد جیش جمهورية إيران الإسلامية، عبد الرحيم موسوي، خلال التمرين: "كانت الوحدات قد قامت باختبار جيد للسرعة وتحقيق الأهداف القتالية". نحن مستعدون لمواجهة أي مستوى من التهديد یصممه العدو".

وقال موسوي أيضًا: "بعد إعادة هيكلة القوات البرية للجيش، تحولت وحدات هذه القوة إلى وحدات رد سریع وهجومیة متحركة، وكان من الضروري تقييم هذه الوحدات لقياس مدى استعداد الوحدات وتنقلها وسرعتها".

وأشار موسوي إلى المهمة غير المتوقعة لوحدات المنطقة الشمالية الغربية، قائلا: "تم إبلاغ  الوحدات بالمهمة، الليلة الماضية، ودخلت على الفور منطقة القتال ويجري تنفيذ خطط جيدة".

وأضاف قائد جيش جمهورية إيران الإسلامية، عن الرسالة التي تريد هذه التدريبات إبرازها: "إن رسالة التمرين للأعداء هي أنه إذا كانت لديهم حسابات خاطئة، فسيعلمون أن أبناء هذه التربة  مستعدون للمواجهة بكل قوة، وفي أي وقت ومكان".

وأكد موسوي أن "الوحدات قدمت اختبارًا جيدًا للسرعة وتحقيق الأهداف القتالية ومستعدة تمامًا للتعامل مع أي حركة محتملة للعدو، ونأمل في تحقيق ما حددته هيئة الأركان العامة لهذه المناورة".

وفي الأثناء، ذكرت وسائل الإعلام في محافظة أذربيجان الغربية أن الصحافيين مُنعوا من دخول منطقة المناورات البرية العسكرية. وكتبت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أيضًا: "تمت دعوة مراسلي الإذاعة والتلفزیون، من طهران فقط، لتغطية هذه المناورة غير المتوقعة".

 

إيران بالمختصر
أدانت منظمات حقوق الإنسان الكردية، اليوم الاثنين 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، الحملات واسعة النطاق والعنيفة التي تشنها الأجهزة الأمنية الإيرانية على...المزيد
كشف الصحافي الكردي بمدينة ماريفان في كردستان، عدنان حسن بور، في مقابلة مع قناة "إيران إنترناشيونال"، اليوم الاثنين 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن...المزيد
أعلنت وزارة العدل الأميركية عن الحكم على تاجر إيراني يدعى بهزاد بورقناد، بالسجن 46 شهرًا لانتهاك العقوبات والتصدير غير المشروع لألياف الكربون إلى...المزيد
أعلن القضاء الإيراني، اليوم الخميس 14 نوفمبر (تشرين الثاني)، العفو عن 32 شخصًا من الإعلاميين، ومن الطلاب الجامعيين، بمناسبة ذكرى مولد النبي الأكرم...المزيد
أدرجت وزارة التجارة الأميركية 22 شركة وشخصًا في قائمتها السوداء بتهمة توفير مواد لإنتاج أسلحة الدمار الشامل في سوريا، من خلال إرسال مكونات أميركية...المزيد