ممثلو خامنئي في المحافظات يهتمون بـ"النساء والشباب والتجول بالكلاب" | ایران اینترنشنال
رغم تصاعد أزمة كورونا..

ممثلو خامنئي في المحافظات يهتمون بـ"النساء والشباب والتجول بالكلاب"

بينما ارتفع عدد ضحايا كورونا، بحسب مسؤولي وزارة الصحة في مختلف المحافظات الإيرانية، إلى مستوى غير مسبوق على الإطلاق، ووصل إلى أكثر من 300 وفاة في اليوم، وصف ممثلو علي خامنئي في عدة محافظات "عدم مراعاة الحجاب بأنه نوع من فيروس كورونا"، وأن الأولوية القصوى هي محاربة خلع الحجاب والتعامل مع الشباب "لتجاهلهم المحرمات الإسلامية"، والقضاء على ظاهرة التجول بالكلاب.

وقال أحمد علم الهدى، ممثل خامنئي في خراسان رضوي، وإمام صلاة الجمعة في مشهد، في خطبة افتراضية، الجمعة 23 أكتوبر (تشرين الأول): "بحسب الأمر الذي أصدره القائد العام [علي خامنئي] لقوة الشرطة، فإن من النقاط الحاسمة التي يجب أن تأخذها قوة الشرطة في الاعتبار عند القيام بمهامها هي مواجهة تجاهل المحرمات الدينية".

كما وصف علم الهدى جذور "الفوضى وانعدام الأمن" في البلاد بأنها ناتجة عن انتهاك "المحظورات الدينية"، مضيفًا: "إذا أصبحت الحدائق، والشوارع، والمراكز الاجتماعية للشعب، والأسواق، والمولات، والمتاجر، مركزًا للابتذال والفجور لدى حفنة من الشباب الفاسدين أو الفتيات والنساء الفاسقات، فلن يكون لهذا المجتمع بالتأكيد نظام ولا أمن."

واتهم إمام الجمعة في مشهد النساء والشباب والفنانين بـ"الشهوة"، قائلاً إنه "إذا ترسخت تيارات الشهوة في مجتمعنا كقيمة، وإذا أراد عنصر مبتذل، كفنان ، أن يروج الابتذال وإنكار الشريعة والنواهي بحرية في مجتمعنا، فلن يكون هناك أمن ونظام في هذا المجتمع."

ووصف إمام  جمعة مشهد، ضمنًا، قوات الشرطة بأنها مركز التعامل مع الاحتجاجات و"التيارات الداخلية الضارة".

وفي الوقت نفسه، وصف رسول فلاحتي، ممثل علي خامنئي في محافظة كيلان وإمام صلاة الجمعة في رشت، "خلع الحجاب لدى النساء" بـأنه نوع من "فيروس كورونا"، قائلاً إن "خلع الحجاب لدى بعض النساء هو أحد الأمثلة على خرق الأعراف في المجتمع الديني والإسلامي"، مضيفًا أن "خلع الحجاب نوع من الابتذال يصيب المجتمع مثل فيروس كورونا ولا يمكننا تحمله".

كما أشاد فلاحتي بدعم القضاء وسلطات إنفاذ القانون لـ"الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر"، قائلاً إنه "لا ينبغي أن نرى بعد الآن من ينتهكون الأعراف".

من ناحية أخرى، أشار ممثل خامنئي في محافظة كيلان إلى أن "التجول بالكلاب هو مثال آخر على خرق الأعراف"، داعيًا إلى التعامل مع ظاهرة "التجول بالكلاب". وقال إنه يتعين على عناصر الباسيج إبلاغ الجهات المعنية عمن يتجولون بالكلاب على الطرق العامة، مضيفًا: "إنني أطالب القضاء وسلطات إنفاذ القانون بالتعامل مع التجول بالكلاب في الشوارع".

وقال إمام جمعة رشت: "للأسف، أصبح التجول بالكلاب أمرًا طبيعيًا في كيلان، وبعض الناس لا يفرقون بين كلابهم وأطفالهم، لذلك ندعو الناس إلى أن يطالبوا بالتعامل مع  المتجولين بالكلاب، وأن ينهوا هذه الظاهرة في المحافظة، من خلال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

وأضاف: "إذا لم تتخذ الشرطة والأجهزة الأمنية والقضاء والحرس الثوري الإيراني والباسيج إجراءات حاسمة ضد المجرمين، فسيحرم الشعب من الأمن والسلام، في حين أن الأعداء لا يتوقفون، وهم يوقدون نار الفساد والفتنة كل يوم".

وشدد إمام جمعة أراك ووزير المخابرات السابق، دري نجف آبادي، على ضرورة تحسين "مؤشرات الأمن الاجتماعي والأسري والأخلاقي والوطني، من خلال الجهود التي تبذلها الشرطة في عموم البلاد"، مضيفًا أن "المواطنين يثمنون هذه الجهود."

وقال دري نجف آبادي: "نحن على دراية بمشاكل البلاد، بما في ذلك المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والعمالية"، مضيفًا أن "الأعداء يسعون لتحقيق أهدافهم الشريرة في هذه الظروف".

وشدد حبيب الله شعباني، ممثل خامنئي في محافظة همدان وإمام جمعة المدينة، الجمعة 23 أكتوبر(تشرين الأول)، على أن "السلطة لها معنى واسع، وأحد أمثلة السلطة هو حماية قيم المجتمع والتمسك بها"، وأنه "يجب أن لا تسمح قوات إنفاذ القانون والآمرون بالمعروف للمجرمين بالشعور بالأمان في المجتمع".

 

إيران بالمختصر
عنونت صحيفة "جمهوري إسلامي" افتتاحيتها، اليوم الأحد 29 نوفمبر (تشرين الثاني)، بـ"حان وقت التطهير من الداخل"، واصفة العملية التي أدت إلى مقتل محسن...More
بعد مرور يوم واحد على اغتيال فخري زاده، العضو البارز في الحرس الثوري الإيراني، نظم عدد من أنصار النظام في إيران تجمعات في العاصمة طهران وبعض المدن...More
أعلن رهام بخش حبيبي، قائد شرطة محافظة فارس، جنوبي إيران، عن مقتل ضابطين في شرطة مدينة كوار برصاص أطلقه مراهق يبلغ من العمر 17 عاما من بندقية صيد...More
دعا المرشد الإيراني، علي خامنئي، المسؤولين في البلاد إلى العمل من أجل "معاقبة مرتكبي وآمري عملية اغتيال العالم النووي والصاروخي محسن فخري زاده". وفي...More
أفادت مصادر حقوقية بأن محكمة ياسوج الثورية حكمت على الشاعر أبو الحسن كمالي بالحبس المنزلي، باستخدام السوار الإلكتروني، لمدة 7 أشهر، والمشاركة في...More