مقتل 5 من الحرس الثوري الإيراني في قصف إسرائيلي على سوريا.. وطهران تلتزم الصمت | ایران اینترنشنال

مقتل 5 من الحرس الثوري الإيراني في قصف إسرائيلي على سوريا.. وطهران تلتزم الصمت

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن مقاتلاته قصفت "أهدافًا عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني والجيش السوري"، وذلك بعد الكشف عن عبوات ناسفة زرعت بالقرب من الحدود الإسرائيلية.

وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية، فقد خلف الهجوم 3 قتلى وجريح واحد، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بمقتل نحو 10 أشخاص، بينهم 3 من عناصر الجيش السوري، و5 من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

ووفقًا لما أعلنه المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكس، فقد تم استهداف 8 نقاط في المناطق الخاضعة للسيطرة السورية في مرتفعات الجولان، حتى مناطق في أطراف دمشق.

وأضاف أن من بين المواقع التي تم استهدافها: الفرقة السابعة للقوات المسلحة السورية، والقاعدة الإيرانية في مطار دمشق الدولي (موقع عسكري سري) لـ"استضافة وفود إيرانية رفيعة المستوى تأتي إلى سوريا بهدف تنفيذ عمليات".

وقال كونريكس إن المدفعية السورية الصاروخية المتطورة تعرضت أيضا لإطلاق نار بعد قصف طائرات ومدفعية إسرائيلية.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: "في الواقع، زرع السوريون القنابل على جوانب الطرق، ولكن بتوجيه من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، لذلك قررنا الرد عليهم"، مؤكدًا أن "إسرائيل مستعدة لأي رد سوري وأن أنظمة القبة الحديدية جاهزة تمامًا".

ومن جهته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، لراديو إسرائيل الوطني، إن الهجوم كان له هدفان: أولاً، منع القصف على طول السياج الحدودي الإسرائيلي السوري، وثانيًا، عرقلة جهود إيران لإقامة وجود عسكري في سوريا، ملاصق للحدود الإسرائيلية".

وتأكيدًا للهجوم الإسرائيلي، قال الجنرال عاموس يادلين، الرئيس السابق لجهاز المخابرات في الجيش الإسرائيلي، إن إيران كانت تحاول منذ سنوات إقامة جبهة جديدة ضد إسرائيل في جنوب سوريا. وقد تم تنفيذ خطة قاسم سليماني لهذه الجبهة بنسبة تتراوح بين 5 و7 في المائة، مضيفًا أن إسرائيل لم تهاجم سوريا في الشهرين الماضيين، وأن إحدى رسائل هجوم الصباح كانت أن تغير الحكومة الأميركية لن يؤثر على عزم إسرائيل في مواجهة وجود القوات الإيرانية في سوريا.

يذكر أن إسرائيل قصفت مرارًا مواقع إيران في سوريا وصرحت بأنها لن تتسامح مع الانتشار العسكري الإيراني في جارتها الشمالية.

هذا بينما لم تصدر، حتى الآن، أي ردود فعل من طهران على الهجوم الإسرائيلي ومقتل عدد من الجنود الإيرانيين .

 

إيران بالمختصر
أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الثلاثاء 19 يناير (كانون الثاني)، عن فرض عقوبات على دونالد ترامب و9 من كبار...More
قال رامين باشائي، المساعد الاجتماعي للشرطة السايبرانية، إن مواقع زواج المتعة في إيران ليس لديها ترخيص قانوني، كما أعلن عن رفع "العديد من قضايا...More
توقع مصطفى رجبي مشهدي، المتحدث باسم منظمة الكهرباء الإيرانية، أن يصبح الطقس أكثر برودة في الأيام المقبلة، قائلاً إن "هذا الأمر سيجعل من الصعب تشغيل...More
أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، دفاعه عن "كل" سياسات النظام الإيراني في الخارج، قائلاً إنه لا يستطيع التعبير عما يراه في الخارج علنًا في...More
قال محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن الشروط المسبقة لإجراء محادثات محتملة مع الولايات المتحدة في إطار الاتفاق النووي: "ما نقوله...More