مساعدة روح الله زم في "آمد نيوز": لم يكن لي دور في دعوته للعراق.. وأنا خائفة

نفت شيرين نجفي، المشرفة في موقع "آمد نيوز"، خلال مقابلة حصرية مع قناة "إيران إنترناشيونال"، أي دعوة أو دور لها في رحلة زم إلى العراق. وقالت إن روح الله زم ذهب إلى العراق بدعوة من عدد من أصدقائه الذين كانوا أعضاء في مكتب آية الله السيستاني، لمقابلتهم.

وفي مقابلتها الحصرية مع "إيران إنترناشيونال"، الأربعاء 16 أكتوبر (تشرين الأوَّل)، قالت شيرين نجفي، والتي نشرت بعض الوکالات الإخبارية نبأ اعتقالها، بالتزامن مع انتشار خبر اعتقال روح الله زم من قبل الحرس الثوري الإيراني، قالت إن آخر مرة أجرت فيها اتصالا هاتفيًا مع روح الله زم كانت في الليلة التي سبقت اعتقاله.

وقالت: "عدد مشرفي (آمد نيوز) كان قليلا، وكنت أقوم بنشر الأخبار صباحًا بتوقيت إيران. وفي صباح الاثنين، عندما كنت أستعد لنشر الأخبار على قناة (آمد نيوز) في (التلغرام)، رأيت إعلانًا يفيد بأن خبرًا مهمًا سينشر قريبًا، واعتقدت أن السيد زم هو الذي نشر البيان، وأن لديه خبرًا للنشر، لكن فجأة أدركت أنني لا أتمكن من الوصول إلى القناة، وقد حذف إشرافي منها. كان الأمر غريبًا بالنسبة لي، لكن في الوقت نفسه اتصل بي أصدقائي قائلين إن التلفزيون الإيراني أعلن اعتقال روح الله زم".

وأشارت شيرين نجفي إلى أنها بعد سماع خبر الاعتقال "قلقت جدًا وخافت"، مضيفةً: "أغلقت على الفور خط الهاتف الذي كنت أستخدمه".

وأكدت نجفي علم السلطات في فرنسا برحلة روح الله زم إلى العراق، قائلة: "في محادثاتي مع زم، قال إنه أبلغ الحكومة الفرنسية أنه يعتزم السفر إلى العراق. لکنهم لم يمنعوه من السفر، وقد استفسروا فقط عن وقت الطيران، ووقت العودة، واسم الفندق الذي سينزل فيه".

ونفت شيرين نجفي ما يشاع عن دورها في دعوة روح الله زم للعراق، قائلة: "لم أقم بدعوة زم للذهاب إلى العراق. زم كان ضيفًا عند بعض أصدقائه في العراق".

وتابعت نجفي: "لم أدعه قط، والعراق لم يكن مكان إقامتي، لكنني دُعيت أيضًا إلى العراق. أنا لم أدعه قط. لم يكن ضيفًا على آية الله السيستاني، بل كان ضيفًا على أعضاء مكتبه، وكان من المقرر أن يلتقي بعدد من الأشخاص الذين يمثلون آية الله السيستاني".

وفي السياق نفسه، قالت نجفي: "عندما أخبرني روح الله زم أنه يريد الذهاب إلى العراق، شعرت بالصدمة، وطلبت منه أن لا يغادر وسأذهب بدلًا منه، لكن زم أکد أنه يجب أن يذهب إلى العراق بنفسه، لأنه يريد أن يلتقي بهم ويتحدث معهم".

وقالت شيرين نجفي: "لقد كنت قريبةً جدًا من زم وعائلته... منذ لحظة اعتقاله وأنا أبکي... قلقة على حياته وعلى أمني".

وأضافت نجفي أنها كانت على صلة وثيقة بزم وأسرته منذ انطلاق "آمد نيوز"، موضحة: "حتى إن السلطات الإيرانية تعرف أنني الشخص الثاني في (آمد نيوز)، وأشعر بعدم الأمان حقًا، ففي أي لحظة قد يتم توقيفي وقد تحدث الكثير من الكوارث. لكنني أعلن من هنا أن زم لم يكن مرتبطًا بأي من الأجهزة الأمنية للنظام الإيراني؛ وكان هدفه فضح المستور، من وزارة الاستخبارات، إلى الحرس الثوري الإيراني، وكبار المسؤولين في إيران".

 

إيران بالمختصر
أدانت منظمات حقوق الإنسان الكردية، اليوم الاثنين 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، الحملات واسعة النطاق والعنيفة التي تشنها الأجهزة الأمنية الإيرانية على...المزيد
كشف الصحافي الكردي بمدينة ماريفان في كردستان، عدنان حسن بور، في مقابلة مع قناة "إيران إنترناشيونال"، اليوم الاثنين 18 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن...المزيد
أعلنت وزارة العدل الأميركية عن الحكم على تاجر إيراني يدعى بهزاد بورقناد، بالسجن 46 شهرًا لانتهاك العقوبات والتصدير غير المشروع لألياف الكربون إلى...المزيد
أعلن القضاء الإيراني، اليوم الخميس 14 نوفمبر (تشرين الثاني)، العفو عن 32 شخصًا من الإعلاميين، ومن الطلاب الجامعيين، بمناسبة ذكرى مولد النبي الأكرم...المزيد
أدرجت وزارة التجارة الأميركية 22 شركة وشخصًا في قائمتها السوداء بتهمة توفير مواد لإنتاج أسلحة الدمار الشامل في سوريا، من خلال إرسال مكونات أميركية...المزيد