مرشح بايدن للخارجية: إيران تحتاج فقط إلى ثلاثة أو أربعة أشهر لصنع قنبلتها النووية | ایران اینترنشنال

مرشح بايدن للخارجية: إيران تحتاج فقط إلى ثلاثة أو أربعة أشهر لصنع قنبلتها النووية

قال أنتوني بلينكين مرشح جو بايدن لمنصب وزير الخارجية الأميركي، يوم الثلاثاء، في مجلس الشيوخ، أثناء مراجعة أوراق اعتماده: في الوقت الراهن فإن "مدَّة الهروب" في برنامج إيران النووي (الوقت الذي تحتاجه إيران لإنتاج ما يكفي من اليورانيوم لصنع قنبلة نووية واحدة) تبلغ حوالي ثلاثة أو أربعة أشهر، بينما في الاتفاق النووي كان هذا الوقت أكثر من عام.

وأكد "بلينكن"، في اجتماعه مع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، أن إيران ستكون أكثر خطورة إذا حصلت على سلاح نووي، مضيفًا: "لدينا مسؤولية مُلحّة للقيام بكل ما في وسعنا".

وأضاف "بلينكين" أنه يجب أيضًا النظر في أنشطة إيران التدميرية وبرامج الصواريخ. وأكد أنه سيحيي "دبلوماسية" الولايات المتحدة وسيعمل بشكل وثيق مع الأصدقاء والشركاء في الولايات المتحدة والحكومات في جميع أنحاء العالم.

وقال المرشح لمنصب وزير الخارجية الأميركية عن مقتل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري: "لم أذرف الدموع على خبر مقتل قاسم سليماني العام الماضي، لكنني أعتقد أن الهجوم على سليماني قلل من الأمن الأميركي".

من ناحية أخرى، قال "بلينكين" إن حكومة بايدن تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستحتفظ بسفارتها في هذه المدينة.

وفي إشارة إلى أن إدارة بايدن المستقبلية ليست متفائلة بشأن الآفاق قصيرة المدى لاستئناف المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية، دعا "بلينكين" طرفي الصراع إلى الامتناع عن اتخاذ إجراءات أحادية الجانب من شأنها أن تجعل العودة إلى طاولة المفاوضات في نهاية المطاف أكثر صعوبة.

وأضاف "بلينكين" أن إدارة بايدن ستعمل بجهد أكبر لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، لكنه أشار إلى وجود العديد من المشاكل.

كما تعهد أنتوني بلينكين، في مجلس الشيوخ، بإحياء الدبلوماسية الأميركية المتضررة وبناء جبهة موحدة لمواجهة تحديات روسيا والصين وإيران.

وخلال الاجتماع، تحدث بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي أيضًا عن سياسة الحكومة الأميركية المستقبلية تجاه إيران. حيث أعرب السناتور الديمقراطي عن ولاية نيو جيرسي، بوب مينينديز، عن قلقه بشأن العودة الفورية للاتفاق النووي مع إيران.

وقال "مينينديز": "أشعر بالقلق من الرجوع إلى الاتفاق النووي دون محاولة مواجهة أنشطة إيران الخطيرة والمزعزعة للاستقرار"، مؤكدًا أن الاتفاق النووي السابق لم يكن كافيًا.

كما قال السناتور الجمهوري عن ولاية أيداهو، جيم ريش، خلال الاجتماع، إن أي حوار مع إيران يجب أن يشمل حلفاء الولايات المتحدة، بما في ذلك إسرائيل، كما شدد على أن أي اتفاق جديد يجب أن يعرض على مجلس الشيوخ للتصديق عليه.

وفي جزء آخر من هذا الاجتماع، قال أنتوني بلينكين للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ: "يجب على الولايات المتحدة أن تواجه تصاعد التحديات مع الصين وروسيا ودول استبدادية أخرى".

كما أشاد "بلينكين" بجهود دونالد ترامب وإدارته للتوصل إلى اتفاقيات سلام بين الدول العربية وإسرائيل، وكذلك توجهه العنيد تجاه الصين.

وفي بداية الاجتماع، شدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، جيم ريش، وكذلك بوب مينينديز، (عضو آخر في اللجنة)، على أنهما يريدان أن يبدأ فريق الأمن القومي في إدارة بايدن عمله في أقرب وقت ممكن.

وذكرت وكالة "رويترز" أنه لا يوجد ما يشير إلى أن أنتوني بلينكين سيواجه مشكلة في مراجعة أوراق اعتماده في مجلس الشيوخ.

 

إيران بالمختصر
أعلن علي رضا حاجيان زاده، كبير مستشاري الوزير وسكرتير مقر التعاون بين الحوزة العلمية ووزارة التعليم والتربية، عن إنشاء "مدارس علوم وتربية إسلامية"...More
حذرت صحيفة "اطلاعات" الحكومية في مقال لها، مسؤولي السياسة الخارجية والاستخبارات في إيران من أن العمال الصينيين الموجودين في إيران قد يكونون "عملاء"...More
خلال لقائه وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أدان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم السبت 27 فبراير (شباط)، الهجمات الجوية الأميركية على...More
نشرت الناشطة الحقوقية الإيرانية، نرجس محمدي، اليوم السبت 27 فبراير (شباط)، رسالة مفتوحة أعلنت فيها عدم مثولها أمام المحكمة في القضية التي تم تشكيلها...More
أعلنت السلطة القضائية الإيرانية عن تشكيل محاكمة عسكرية في أحداث وقضية احتجاجات سراوان التابعة لمحافظة سيستان-بلوشستان. ورفض علي رضا موسائي، المدعي...More