مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات توصي بايدن بممارسة المزيد من الضغوط الفعالة على إيران | ایران اینترنشنال

مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات توصي بايدن بممارسة المزيد من الضغوط الفعالة على إيران

قدمت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات بعض التوصيات إلى الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، وحثته على متابعة سياسة ترامب المتمثلة في "الضغط الأقصى" على إيران، بطريقة أكثر فعالية.

وتناولت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات ومقرها واشنطن، في رسالة علمية حول خارطة الطريق للأمن القومي الأميركي، تناولت سياسة الحكومة الأميركية إزاء مختلف البلدان، بما في ذلك إيران.

ولفت مارك دوبويتز، وریتشارد غولدبرغ، الباحثان في هذه المؤسسة، واللذان كتبا الفصل الخاص بإيران في هذه الرسالة العلمية، لفتا إلى سياسات إدارة دونالد ترامب على مدى السنوات الأربع الماضية، وسياسة "الضغط الأقصى" التي اتخذها الرئيس الأميركي لتقليص تمويل النظام الإيراني، من أجل "القيام بأعماله المشؤومة"، حيث وصف الباحثان تلك السياسة بالموفقة.

ويفيد التقرير بأن نقص عائدات الحكومة الإيرانية أدى إلى تقليص ميزانيتها العسكرية بأكثر من 24 في المائة، حيث واجهت "الجماعات الإرهابية التي تعمل بالوكالة" لإيران؛ مثل حزب الله اللبناني، واجهت ضغوطا جمة بسبب فقدان التمويل الإيراني.

ويشير التقرير إلى أن إجمالي صادرات إيران النفطية وغير النفطية في عام 2020 انخفض بنسبة 60 في المائة مقارنة بعام 2017، ووصلت قيمة العملة الوطنية الإيرانية إلى أدنى مستوياتها.

ويشير التقرير أيضًا إلى الاحتجاجات الاقتصادية واسعة النطاق في إيران، خلال السنوات الأخيرة، لافتا إلى الإجراءات العسكرية الأميركية والإسرائيلية ضد إيران، بما في ذلك مقتل قاسم سليماني ومحسن فخري زاده.

وأكد الباحثان أن العقوبات المتعلقة بالاتفاق النووي تم فرضها مجددا أواخر عام 2018، وبقيت الأقسام العامة للاقتصاد الإيراني على حالها حتى يناير (كانون الثاني) 2020، واحتال النظام المصرفي الإيراني، بما في ذلك 18 مصرفا إيرانيا، احتال على العقوبات الأميركية حتى أكتوبر (تشرين الأول) 2020.

ويقول الباحثان في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات إن استخدام القدرات البحرية الأميركية لاعتراض الشحنات غير القانونية من إيران قد بدأ متأخرا.

كما أشارا إلى هذا "التناقض" في الحكومة الأميركية، حيث دعمت من جهة، الشعب الإيراني، ومن جهة أخرى كانت تسعى إلى التوصل لاتفاق مع إيران قد لا يعالج على الأرجح أوضاع حقوق الإنسان في إيران.

إلى ذلك، وصف الباحثان انسحاب القوات الأميركية من العراق وسوريا وأفغانستان بما يتعارض مع الرغبة لمحاسبة إيران ومساءلتها على "الأعمال العدوانية والإرهابية" واعتبرا أن مقتل سليماني استثناء لهذه السياسة.

 

التوصيات إلى الحكومة المستقبلية والكونغرس الأميركي

وخلص التقرير إلى توصيات لإدارة بايدن ضد إيران. حيث تم التأكيد في التوصية الأولى على "تجنب أخطاء الماضي" يعني منح "إعفاء لإيران من العقوبات قبل التوصل إلى اتفاق شامل يشمل جميع أنشطة طهران المشؤومة، بما في ذلك القدرات النووية والصاروخية الأساسية لإيران".

والتوصية الثانية هي مطالبة إيران بالإدلاء بإيضاحات وتفسيرات على جميع الأنشطة النووية السابقة والحالية وهي توصية إن لم تمتثل لها إيران، فقد تقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإحالة قضية إيران إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لعدم الامتثال إلى معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

كما أوصت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات حكومة بايدن بتنفيذ العقوبات الحالية وفرض المزيد من العقوبات على الحرس الثوري والأنشطة  الإرهابية الإيرانية المرتبطة، إضافة إلى تنفيذ العقوبات الأميركية على القطاع المالي الإيراني حتى تستجيب إيران للمخاوف الدولية بشأن غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأشارت المؤسسة إلى أن العقوبات الأميركية ضد البنك المركزي الإيراني، وكذلك المؤسسات الرئيسية الإيرانية، بما في ذلك قطاع الطاقة، وقالت إن هذه العقوبات هي من بين العقوبات المفروضة على الأنشطة الإرهابية الإيرانية، وإن أي تخفيض أو إعفاء منها يجب أن يكون مشروطًا بوقف هذه الأنشطة من قبل طهران.

ومن التوصيات الأخرى تكريس المزيد من الجهود لإلغاء رحلات شركة ماهان للطيران  إلى أوروبا والدول الخليجية، بالإضافة إلى الحفاظ على المراقبة والمعايير الدقيقة للقناة الإنسانية السويسرية بهدف توفير الأدوية والغذاء للشعب الإيراني مع منع الحكومة الإيرانية من إساءة استخدام هذه السلع الإنسانية المرسلة.

ودعا الباحثان في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات المسؤولين في حكومة بايدن إلى مواصلة الجهود لحظر صادرات الأسلحة الإيرانية إلى العراق واليمن وسوريا، وكذلك تنفيذ العقوبات الحالية على الشركات المرتبطة مع برنامج الصواريخ الإيراني وفرض عقوبات جديدة.

إيران بالمختصر
خلال لقائه وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أدان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم السبت 27 فبراير (شباط)، الهجمات الجوية الأميركية على...More
نشرت الناشطة الحقوقية الإيرانية، نرجس محمدي، اليوم السبت 27 فبراير (شباط)، رسالة مفتوحة أعلنت فيها عدم مثولها أمام المحكمة في القضية التي تم تشكيلها...More
أعلنت السلطة القضائية الإيرانية عن تشكيل محاكمة عسكرية في أحداث وقضية احتجاجات سراوان التابعة لمحافظة سيستان-بلوشستان. ورفض علي رضا موسائي، المدعي...More
قال علي ربيعي، المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، إن شركاء إيران الاقتصاديين حتى من جيرانها، بالإضافة إلى الدول القوية، ليسوا على استعداد "للتعاون بشكل...More
في أعقاب الانفجار الذي تعرضت له سفينة تابعة لشركة إسرائيلية في بحر عمان، أفادت القناة 13 الإسرائيلية أن السلطات الإسرائيلية تحمّل إيران مسؤولية...More