كايلي مور غيلبرت: ليس لديَّ سوى الحب والاحترام للشعب الإيراني العظيم | Page 2 | ایران اینترنشنال
في أول تصريح لها بعد الإفراج عنها..

كايلي مور غيلبرت: ليس لديَّ سوى الحب والاحترام للشعب الإيراني العظيم

أكدت الباحثة الأسترالية – البريطانية، كايلي مور غيلبرت التي تم تبادلها أمس، الأربعاء، بثلاثة سجناء إيرانيين، في أول تصريحاتها، أن الإفراج عنها كان نهاية "مأساة طويلة وصعبة".

وقالت غيلبرت في بيان لها تم نشره اليوم الخميس 26 نوفمبر (تشرين الثاني)، إنني "جئت إلى إيران كصديقة وبنوايا ودية. وليس لديَّ سوى الاحترام والحب والثناء للشعب الإيراني العظيم والطيب".

ووجهت خطابها للشعب الإيراني قائلة: "على الرغم من الظلم الذي تعرضتُ له، إلا أن مغادرة إيران شعور مر وحلو". ووصفت هذه الباحثة الأسترالية في بيانها الشعب الإيراني بأنه "طيب القلب وسخي وباسل".

وأفاد موقع "ناشيونال نيوز" الإخباري أن أسرة مور غيلبرت أعربت عن فرحتها الكبيرة بإطلاق سراح ابنتهم، وقالت إنها تشعر الآن بالراحة.

وتظهر مقاطع الفيديو التي نشرتها مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، أمس الأربعاء، بعض لحظات تبادل كايلي مور غيلبرت مع ثلاثة سجناء إيرانيين، كما تظهر غيلبرت وهي ترتدي الحجاب.

وكانت السلطات التايلاندية قد أكدت نقل ثلاثة سجناء إيرانيين متورطين في محاولة اغتيال دبلوماسي إسرائيلي عام 2012. وجاء هذا النقل بالتزامن مع إطلاق سراح المواطنة الأسترالية البريطانية، كايلي مور غيلبرت من إيران.

وقالت طهران إن السجناء الثلاثة "تجار ومواطنون إيرانيون" ورفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل بهذا الخصوص.

وتعليقًا على الإفراج عن مور غيلبرت، وصف رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، هذه الباحثة بأنها "استثنائية، وقوية، وشجاعة، وذكية"، استطاعت الخروج من "مأساة مروعة".

يشار إلى أن كايلي مور غيلبرت، باحثة مزدوجة الجنسية (إيرانية - أسترالية) وأستاذة الدراسات الإسلامية في جامعة ملبورن بأستراليا، اعتُقلت في خريف عام 2018 في إيران، وحكم القضاء الإيراني عليها بالسجن 10 سنوات بتهمة التجسس.

 

ترحيب أسرة نازنين زاغري بالإفراج عن غيلبرت

يذكر أن مور غيلبرت وبعد نقلها إلى العنبر العام في سجن إيفين، تم وضعها في مكان كانت محتجزة فيه المواطنة البريطانية – الإيرانية نازنين زاغري.

وعلق ريتشارد راتكليف، زوج نازنين زاغري على خبر الإفراج عن غيلبرت قائلًا: لا أعرف ماذا يعني هذا بالنسبة لنا، إنه بالتأكيد شيء جيد لـ "كايلي"، ومن المؤكد أنه أمر جيد لنا جميعًا، في أن يتم التوصل لاتفاقات.

كما رحبت وزارة الخارجية الأميركية بالإفراج عن كايلي مور غيلبرت، لكنها أشارت إلى أنه ما كان ينبغي القبض عليها.

وانتقد ممثل في الخارجية الأميركية "دبلوماسية احتجاز الرهائن" التي ينتهجها النظام الإيراني، وحذر مواطني بلاده من السفر إلى إيران.

وبحسب رسائل الباحثة الأسترالية التي تسربت من السجن، فقد رفضت عرض طهران بالتجسس أثناء سجنها.

 

إيران بالمختصر
أعلن علي مطهري، العضو السابق في البرلمان الإيراني، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها صيف 2021، الموافق (1400 شمسي في إيران). وقد نشرت وكالة...More
حذر رافائيل غروسي، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، من أن المجتمع الدولي سيواجه وضعًا جديدًا تماما إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن...More
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، إن النزاع النووي الإيراني في وضع متأزم وإنه يتعين على الولايات المتحدة رفع العقوبات عن إيران...More
أعلن قاضٍ إيراني عن إطلاق سراح طيار متقاعد، بعد الحكم عليه بالإعدام بتهمة "شرب الخمر". وقال القاضي محمد رضا محمدي كشكولي، في مقابلة مع وكالة أنباء "...More
أصدر أكثر من 40 عضوًا جمهوريًا في مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأميركي بيانا، أعلنوا من خلاله عن معارضتهم لأي تخفيض للعقوبات المفروضة على إيران. ووفقًا...More