الرصد الصحافي ليوم الأحد 15 سبتمبر (أيلول) 2019

قصف مصافي النفط السعودية.. ومقاطعة الانتخابات البرلمانية.. وسماسرة "السوق السوداء" لبيع الكلى.. أبرز عناوين اليوم

 

الخمیس الماضي، هاجمت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الحكومة والبرلمان بشدة، واليوم نشرت صحيفة "إيران" بيان العلاقات العامة لرئاسة الجمهورية، واصفة الهجوم بأنه مليء بالغموض والأكاذيب والاتهامات ضد الحكومة. صحيفة "اعتماد" وصفت البيان بأنه "تذمر الحكومة من الإعلام الوطني".

الحكومة تتخذ مواقف تجاه البرامج التلفزيونية التخريبية المستمرة ضدها؛ صحيفة "آرمان ملي" الإصلاحية نشرت تقريرًا ذكرت فيه أن خلفيات معدي هذه البرامج ممن يوصفون بـ"القلقين"، أحدهم علي رضا بناهيان.

بناهيان هو رجل الدين الذي أخذ حيزًا كبيرًا من الاهتمام بعد هجومه ضد الحكومة والبرلمان على منبر صلاة الجمعة؛ بناهيان وصف روحاني بـ"الصهيوني"، ونعته بألفاظ نابية.

الصحف الإصلاحية تحدثت مع شخصيات سياسة للوقوف على أسباب هجوم بناهيان ضد الحكومة، ولماذا منحه النظام هذه المنابر؟

قال النائب الإصلاحي محمود صادقي لصحيفة "آرمان ملي" إنه سأل السلطة القضائية حول عدم مساءلة بناهيان قانونيًا.

كما قال صادق زيبا كلام لصحيفة "شرق" إن هجومًا جديدًا بدأ ضد كل من ليس في صف الأصوليين المتشددين، وذلك من أجل خلق تيار ثالث. وأضاف أن هذا الخط تتم متابعته في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، عبر يامين بور، وبذرباش، وسعيد جليلي.

أما سهيلا جلودار زاده فقالت لصحيفة "همدلي" إن بناهيان لا يشعر بآلام المواطنين، وليس قلقًا تجاه شفافية النواب، وهدفه هو ومن حوله التشويش ضد الحكومة والبرلمان قبيل الانتخابات المقبلة.

احتمالية مقاطعة المواطنين للانتخابات القادمة باتت تشكل قلقًا لدى الإصلاحيين هذه الأيام.

مصطفى كواكبيان، أمين عام حزب "مردمسالاري" تحدث مع صحيفة حزبه، وقال إنهم لن يقاطعوا الانتخابات، "لكننا لن نعلن عن قائمة بأي ثمن".

حادثة هجوم الطائرات المسيرة ضد المؤسسات النفطية السعودية "آرامكو" عكستها الصحف الأصولية على صفحاتها الأولى بعناوين عريضة..

صحيفة "خراسان" كتبت: "نبض السعودية بيد اليمن".

وصحيفة "كيهان" كان عنوانها: "أكبر مصفاة سعودية تحت النيران".

وصحيفة "جوان" التابعة للحرس الثوري كتبت: "آرامكو تحت غضب أنصار الله اليمنية".

 

"كيهان" واصفةً عضوًا سابقًا في فريق التفاوض: سمسار ترامب

ردًا على مقالة العضو السابق في فريق التفاوض، حسين موسويان، مع صحيفة "ميدل إيست"، كتبت صحيفة "كيهان" واصفةً موسويان بأنه سمسار للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

كان موسويان قد اقترح في مقاله في الصحيفة على ترامب أن يدعم تعاونًا جماعيًا في منطقة الخليج، وإذا كان يبحث عن التعامل مع إيران فعليه أن يدعو الدول المطلة على الخليج لإبرام اتفاق على منطقة خالية من الأسلحة النووية.

قامت صحيفة "كيهان" بترجمة جزء من مقالة موسويان، وكتبت باستخفاف: "هؤلاء لو نسوا كل شيء فلا ينسون الإذلال للولايات المتحدة. هذا الشخص (موسويان) يظن أنه وجد طريقًا للتفاوض مع الولايات المتحدة".

وأضافت "كيهان": "الأميركيون يسعون إلى القضاء على نفوذ إيران الإقليمي في العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين، فكيف يمكن الاتفاق على مثل هذه الصفقة وتسليمها نفوذ إيران الإقليمي؟".

 

"ابتكار": تنفيذ الانتخابات البرلمانية.. سواء حضر المواطنون أم لم يحضروا

قال سلمان ساماني، المتحدث باسم وزارة الداخلية، أمس، حول احتمالية مقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة: "سواء شارك المواطنون أم لم يشاركوا، فسيتم انتخاب عدد من المرشحين".

ونشرت صحيفة "ابتكار" في تقرير لها اليوم تحت عنوان "حضر المواطنون أم لم يحضروا"، تطرقت من خلاله إلى أسباب عدم مشاركة المواطنين المحتملة في الانتخابات القادمة.

وكتبت الصحيفة: "أصبح انفعال الأحزاب والتيارات السياسية الآن أكثر من أي وقت مضى، لأن سياسة القضاء على التيار المعارض لم تعد تخلق رغبة في المنافسة السياسية".

وتضيف الصحيفة: "إذا لم يشعر المواطنون أنهم لن يستطيعوا تحقيق مطالبهم عبر الانتخابات، فلن يكون لديهم سبب للمشاركة فيها".

مصطفى كوكبيان، وهو من أبرز الوجوه الإصلاحية، قال في حديث مع صحيفة "مردمسالاري" إن المنافسة الشديدة ستحفز الناخبين على المشاركة، معتبرًا أن تزكية 200 مرشح إصلاحي من قبل مجلس صيانة الدستور، والسماح لهم بخوض الانتخابات، سيكون عاملاً مهمًا في زيادة المنافسة.

 

"رسالت": سماسرة "السوق السوداء" لبيع الكلى

صحيفة "رسالت" نشرت اليوم تقريرًا مثيرًا حول السمسرة في بيع وشراء الكلى في السوق السوداء.

وقد جاء في التقرير أن السماسرة هم من يحددون سعر الكلى وينشرون في الأزقة والشوارع ومواقع التواصل الاجتماعي إعلاناتهم لتشجيع الفقراء ومتوسطي الدخل على بيع كلاهم.

يدعي سماسرة الكلى أنهم المنقذون زاعمين أن لديهم مسؤولية شاقة في خدمة المجتمع.

أحد سماسرة الكلى (يمارس هذا العمل منذ 15 عامًا)، قال للصحيفة: "دائمًا أراعي ربح وخسارة الأطراف الثلاثة؛ البائع والمشتري وأنا، ينبغي أن نربح في هذه العملية".

الصحيفة تحدثت أيضًا مع رجل باع كليته مقابل 50 مليون تومان (نحو 4 آلاف دولار)، وامرأة باعت كليتها مقابل 40 مليون تومان.

قال الاثنان إنهما ليسا نادمين على بيع كليتيهما؛ حيث إن الفقر والبطالة لم يترك لهما خيارًا.

 

إيران بالمختصر
تداولت مصادر حقوقية، اليوم الجمعة 18 أكتوبر (تشرين الأول)، رسالة بعث بها السجين السياسي فرهاد ميثمي، إلى رئيس السلطة القضائية في إيران، إبراهيم رئيسي...المزيد
بعد يوم واحد من بث التلفزيون الإيراني تقريرًا آخر حول اعتقال مدير قناة "آمد نيوز"، روح الله زم، نفت حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الجمعة 18...المزيد
أعلن سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، اليوم الجمعة 18 أکتوبر (تشرين الأوَّل)، خلال تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر"، أن حكومة روحاني لا...المزيد
طالب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مجلس الأمن الدولي، بحظر بيع الأسلحة لإيران، بسبب ما أشار إليه من أن طهران تستغل السلاح الذي تحصل عليه من...المزيد
يواصل عمال شرکة قزوين لصناعة العدادات الکهربائية، وسط إيران، احتجاجاتهم اليوم الجمعة 18 أكتوبر (تشرين الأول)، بسبب عدم تقاضيهم رواتبهم لسبعة أشهر على...المزيد