في أول رد فعل له.. روحاني يهاجم "إيران إنترناشيونال" لنشرها التسريب الصوتي لظريف | ایران اینترنشنال

في أول رد فعل له.. روحاني يهاجم "إيران إنترناشيونال" لنشرها التسريب الصوتي لظريف

في أول رد فعل له على الملف الصوتي المسرب لوزير الخارجية محمد جواد ظريف، الذي نشرته قناة "إيران إنترناشيونال" مؤخرًا، هاجم الرئيس حسن روحاني القناة، قائلا: "الشريط الصوتي لظريف نشرته أوسخ القنوات (إيران إنترناشيونال)، وهي قناة معادية للإسلام وإيران، القناة التي تمولها السعودية، القناة التي تدمج بين الكذب والحقيقة لخلق الفتنة في المجتمع وتدمير وحدتنا وتحريض مجموعة ضد أخرى".

وذكر روحاني أن بعض ما جاء في التسجيل الصوتي لا يمثل رأي حكومته ولا رأيه، مؤكدًا في الوقت نفسه أن "قاسم سليماني لم يكن يتنازل عن آرائه بسهولة، وکان يصر عليها".

وقال الرئيس الإيراني أيضًا: "قاسم سليماني لم يكن يمارس نشاطًا عسكريًا في المنطقة فحسب، بل ونشاطًا دبلوماسيًا أيضًا"، مضيفا أنه "لا توجد فجوة بين الحكومة والحرس الثوري والباسيج والجيش".

كما طالب حسن روحاني "الجميع" بـ"حل هذه المشكلة بالصبر والتأني". وزعم الرئيس الإيراني أنه في دولة "حرة" مثل إيران، "نعبر عن آرائنا علانية في الاجتماعات".

وختم روحاني تعليقه بأنه "يجب التحقيق في سرقة الملف الصوتي"، معربًا عن اعتقاده بأنه "كان من الممكن الكشف عن هذا الملف قبل أسبوع". وأن الكشف جاء "في الوقت الذي كانت فيه محادثات فيينا في ذروة النجاح".

وفي السياق، كان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، قد أشار إلى تسريب الملف الصوتي لوزير الخارجية الإيراني على قناة "إيران إنترناشيونال"، قائلا إن روحاني أمر وزارة الاستخبارات بتحديد عملاء "المؤامرة" وراء هذا التسريب.

ووصف ربيعي، أمس الثلاثاء 27 أبريل (نيسان)، تسريب ملف ظريف الصوتي بـ"سرقة وثائق"، و"التآمر على الحكومة والنظام والتماسك الداخلي والمصالح الوطنية"، مؤكدًا أن الملف الصوتي لظريف تمت سرقته، ونشره أشخاص قيد التحقيق.

وأضاف ربيعي: "كان من المقرر أرشفة ملف النسخة الصوتية والمرئية والمكتوبة لمقابلة ظريف، بمعرفة الحكومة، ونشر مقتطفات من المقابلة بالتوافق مع طرفي الحوار، ليكون متاحا للجمهور، وكنا ننتظر عودة ظريف إلى إيران لتقديم التفسيرات اللازمة".

ومن جهته، وفي أول تعليق له على نشر ملفه الصوتي على قناة "إيران إنترناشيونال"، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في حسابه على "إنستغرام": "دعونا لا نقلق بشأن التاريخ، دعونا نخش الله والناس".

وفي الأثناء، علق المتحدث باسم حزب كوادر البناء الإيراني، حسين مرعشي، على نشر "إيران إنترناشيونال" هذا التسريب الصوتي بقوله: "بالتأكيد تضرر النظام من تسريب هذه المقابلة، والخسارة الرئيسية حدثت للنظام، وستؤثر على محادثات فيينا".

وأضاف مرعشي أن "مقابلة ظريف كانت فكرة الرئيس روحاني، لكن الطريقة التي تمت بها كانت غير آمنة، لقد تضرر النظام وتأثرت محادثات فيينا جراء تسريبها ونشرها".

وكان التسريب الصوتي الذي أذاعته قناة "إيران إنترناشيونال"، قد أثار رود فعل واسعة، حيث قال ظريف في المقابلة، التي استمرت 3 ساعات مع الاقتصادي الموالي للحكومة سعيد ليلاز، والتي أجريت في مارس  (آذار) الماضي، إن دوره معدوم في السياسة الخارجية، مضيفًا: "دوري كان صفرًا".

كما أشار إلى علاقته بقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني، قائلاً: "لم أتمكن أبدًا في مسيرتي المهنية من القول لسليماني أن يفعل شيئًا معينًا لكي أستغله في الدبلوماسية وكان يفرض شروطه عند ذهابي لأي تفاوض مع الآخرين بشأن سوريا، ولم أتمكن من إقناعه بطلباتي".

وفي حديثه عن نفوذ سليماني، أشار ظريف أيضًا إلى أنه بعد رفع العقوبات الأميركية عن شركة الطيران الوطنية الإيرانية (هما)، حذره وزير الخارجية الأميركي آنذاك جون كيري، في يونيو (حزيران) 2016 من أن الرحلات الجوية من إيران إلى سوريا زادت 6 أضعاف.

وذكر ظريف أن كيري أبلغه أن "إسرائيل هاجمتنا 200 مرة في سوريا"، مؤكدا جهلة بالعديد من الأحداث الإقليمية التي قام بها الحرس الثوري.

وردا على هذا التصريح، كتب وزير الخارجية الأميركي الأسبق جون كيري، في أعقاب طلب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ استقالته أو إقالته بسبب تسريب معلومات سرية، كما ورد في التسريب الصوتي لظريف: "هذه القصة وهذه المزاعم كاذبة بلا شك. لم يحدث شيء مثل هذا على الإطلاق، سواء عندما كنت وزيرًا للخارجية أو بعد ذلك".

وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، للصحافيين بشأن المحادثات بين جون كيري وظريف في التسريب الصوتي: "لن نعلق على الملفات الصوتية المسربة".

ومن جهته، قال وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو إنه يجب التحقيق مع كيري لتسريب معلومات سرية إسرائيلية إلى ظريف، مضيفا أن "التسريب الصوتي مؤشر على استمرار التفاعل السياسي بين ظريف وكيري".

 

إيران بالمختصر
دعت ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، سلطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة مشكلة شح المياه في...More
أفادت التقارير التي تلقتها قناة "إيران إنترناشيونال" بتشديد عمليات اعتقال المواطنين من قبل القوات الأمنية الإيرانية تزامنًا مع استمرار الاحتجاجات في...More
أصدر أكثر من 470 ناشطًا سياسيًا بيانًا أشاروا خلاله إلى مؤامرة إيران لاختطاف الصحافية والناشطة السياسية مسيح علي نجاد من أميركا، وطالبوا الحكومات في...More
أعربت دار الموسيقى الإيرانية عن دعمها لأهالي خوزستان، جنوب غربي إيران، في الاحتجاجات الأخيرة، داعيةً إلى تلبية مطالبهم، ومُدينة المعاملة العنيفة التي...More
قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية إن عمليات الإعدام في إيران، التي أوقفت قبل 9 أيام من الانتخابات الرئاسية، يتم تنفيذها بشكل متزايد بعد الانتخابات...More