عقوبات أميركية جديدة على كيانين و45 شخصية على صلة بالاستخبارات الإيرانية | ایران اینترنشنال

عقوبات أميركية جديدة على كيانين و45 شخصية على صلة بالاستخبارات الإيرانية

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الخميس 17 سبتمبر (أيلول)، فرض عقوبات جديدة على كيانين و45 شخصية على صلة بالاستخبارات الإيرانية بتهمة الضلوع في تهديد معارضين في الداخل والخارج الإيراني.

وأعلن مكتب الخزانة الأميركية، اليوم، أنه فرض عقوبات جديدة على مجموعة "إيه بي تي -39" السيبرانية و 45 شخصية على صلة بالمجموعة، بالإضافة إلى شركة "رانا" للمحاسبات المعلوماتية.

ووفق تقرير الخزانة الأميركية فإن شركة "رانا" هي في الواقع واجهة للتغطية على ممارسات جهاز الاستخبارات الإيراني، وتقوم الشركة، ومنذ سنوات عديدة، باستهداف سيبراني لمعارضي إيران والشركات الدولية الناشطة في السياحة والسفر. 

وفي هذا الخصوص، قال وزير الخزانة الأميركية، ستيفن منوشين، إن "النظام الإيراني يستخدم جهاز استخباراته لاستهداف غير العسكريين والشركات البريئة بالإضافة إلى تنفيذ مشروعه المزعزع في كافة أنحاء العالم". 

وأضاف "منوشين": "الولايات المتحدة الأميركية مصممة على مواجهة الجهات السيبرانية التي تُستخدم في سبيل زعزعة الأمن وتحميل خسائر على قطاع السياحة الدولية".

بالتزامن مع ذلك، نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.آي) بيانًا للتحذير العام أشار فيه إلى تفاصيل حول شركة "إيه بي تي 39".

وذكر بيان المكتب أن هناك ثماني مجموعات تدير برمجيات خبيثة تستخدمها الاستخبارات الإيرانية عبر شركة "رانا".

وحسب التقرير، فإن هذه الشركة توظف برامج النفوذ الإلكترونية الخبيثة ضد معارضين إيرانيين ودول أجنبية، لصالح الحكومة الإيرانية. 

وهؤلاء الأفراد البالغ عددهم 45 شخصًا يشغلون مناصب في شركة "رانا" من قبيل المدير والمبرمج وخبراء الاختراق، وبناءً على بيان وزارة الخزانة الأميركية فإن الشركة تحمي الهجمات السيبرانية للاستخبارات الإيرانية ضد شبكات المشاغل الدولية، ومؤسسات النقل الجوي وأهداف أخرى تعتبرها الاستخبارات الإيرانية تهديدًا وخطرًا على إيران.

كما أشار بيان وزارة الخزانة الأمريكية إلى أن شركة "رانا" تقوم بالنيابة عن الاستخبارات الإيرانية بمراقبة واستهداف مواطنين إيرانيين، لا سيما المعارضين، أمثال الصحفيين وموظفي الحكومات السابقة ونشطاء البيئة واللاجئين والطلاب وأعضاء لجان التعليم والمؤسسات غير الحكومية، وحسب بيان "الخزانة الأمريكية" فإن بعض هؤلاء الأفراد تم اعتقالهم في السابق.

وحول هذه العقوبات قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: "سنستمر في فضح ممارسات إيران الشنيعة ولن نتهاون في الحفاظ على بلدنا والدفاع عن حلفائنا أمام المخترقين".

وفي السياق نفسه، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركتين لبنانيتين بتهمة علاقتهما مع حزب الله اللبناني.

وحسب تقرير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) فإن الشركتين تتبعان لحزب الله وهو الذي يتحكم في نشاطهما.

كما فرضت واشنطن عقوبات على سلطان خليفة أسعد، أحد قادة حزب الله وعضو اللجنة التنفيذية في الحزب، والذي له صلة بهاتين الشركتين.

 

إيران بالمختصر
أعلن زوج السجينة السياسية الإيرانية نسرين ستوده، في تغريدة عبر "تويتر"، الثلاثاء، عن نقل زوجته إلى سجن قرشك، مع وعدٍ بإرسالها إلى المستشفى. وكتب رضا...More
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، أن شركة "بيركشاير هاثاواي" الأميركية وافقت على دفع أكثر من 4 ملايين دولار كغرامة لانتهاكها العقوبات المفروضة...More
بعد ساعات من تصريحات المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، التي طالب فيها النائب العام بتجريم النوّاب الذين أساءوا لروحاني، من خلال خطاباتهم...More
أفادت الشرطة الإيرانية بأنها ألقت القبض على أكثر من 200 مدمن مخدرات في العاصمة طهران، وتبين إصابتهم بفيروس كورونا. وذكر عبد الوهاب حسنوند، رئيس شرطة...More
قال عدد من عمال بلدية مدينة "لوشان" التابعة لمحافظة كيلان، شمالي إيران، لوكالة "إيلنا"، إنهم لم يحصلوا على رواتبهم المتأخرة منذ 6 أشهر، وأضافوا...More