عضو مجلس النظام الطبي الإيراني: عدد وفيات كورونا 4 أضعاف الإحصاءات الرسمية | ایران اینترنشنال

عضو مجلس النظام الطبي الإيراني: عدد وفيات كورونا 4 أضعاف الإحصاءات الرسمية

قال حسين قشلاقي، عضو مجلس النظام الطبي الإيراني إن العدد الحقيقي لضحايا كورونا في البلاد يبلغ 3 إلى 4 أضعاف الإحصاءات الرسمية. وفي الوقت نفسه، أكد رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا في طهران أنه تم استهلاك جزء كبير من طاقة الجهاز التنفيذي، معلنًا أن هناك حاجة لـ"استعداد حربي".

وعزا عضو مجلس النظام الطبي، اليوم الأحد 25 أكتوبر (تشرين الأول)، تفاقم تفشي كورونا في البلاد إلى "عدم كفاءة الإدارة"، قائلاً: لقد توقع الخبراء منذ فترة طويلة الوضع الراهن وتم توجيه التحذيرات اللازمة".

كما أرجع قشلاقي انخفاض أرقام الإصابات المعلنة إلى قلة عدد اختبارات "بي سي آر"، مضيفًا: "بحسب التقارير الميدانية للطاقم الطبي وكذلك من خلال فحص إحصاءات المدفونين، يمكن القول إن معدل الوفيات الناجمة عن كورونا في البلاد يبلغ نحو 3 إلى 4 أضعاف الإحصاءات الرسمية."

وبحسب آخر إحصائية من وزارة الصحة، فقد بلغ عدد الوفيات جراء هذا المرض 335 شخصًا يوميًا.

وأضاف عضو مجلس النظام الطبي: "لا يمكن إخفاء العدد الحقيقي للوفيات، ووزارة الصحة تحصي فقط من كانت نتيجة اختبارهم إيجابية في عدد المتوفين".

وعن تدني مستوى التزام الناس بالبروتوكولات، قال قشلاقي: "إن عدم تقديم معلومات واضحة ودقيقة عن الوضع الراهن لهذا المرض في البلاد والاكتفاء بالإعلان عن الوضع الأصفر أو الأحمر في المدن، هو خطأ خطير لا يمكن إصلاحه، وأحد أهم أسباب زيادة عدد المرضى والوفيات".

وكان مساعد وزير الصحة قد صرح في وقت سابق بأن حوالي 58 في المائة فقط من الناس يتبعون البروتوكولات الصحية؛ وهذا الرقم أقل في طهران.

وفي جانب آخر من تصريحاته، قال عضو مجلس النظام الطبي، إن "تدني جودة الكمامات الموجودة"، و"الاستخدام المتكرر للكمامات بسبب المشاكل المعيشية"، و"إصابة الكادر الطبي"، و"نقص المعدات الحيوية"؛ تعد من أسباب زيادة أعداد المصابين بكورونا والوفيات الناتجة عنه في إيران.

 

الخلاف مرة أخرى حول إغلاق الأماكن الدينية

بعد الموافقة والإعلان عن القيود المفروضة على 43 مدينة في البلاد، عاد الخلاف حول إغلاق الأماكن الدينية مرة أخرى.

ومن ناحية أخرى، فإن وكالة "فارس" للأنباء، المقربة من الحرس الثوري، انتقدت الإعلام الإصلاحي لنشره خبر إغلاق مراقد "الإمام الرضا"، و"السيدة معصومة"، و"عبد العظيم"، مشيرةً إلى أن تفاصيل قيود كورونا المعتمدة غير واضحة، وأن هذا الخبر "غير دقيق".

وعلى صعيد آخر، نقلت وكالة "فارس" عن سعيد نمكي،‌ وزير الصحة الإيراني، قوله إنه لم يطرأ أي تغيير على قرارات مقر كورونا بإغلاق المزارات، وأن باحات هذه الأماكن ما زالت مفتوحة.

وفي وقت سابق، خلال الموجة الأولى من تفشي كورونا، انتقدت وسائل الإعلام وخبراء الصحة الخلافات والتأخير في الإغلاق، وكذلك التسرع في إعادة فتح المواقع الدينية.

 

زالي: علينا اتخاذ استعداد حربي

دعا علي رضا زالي، رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران إلى اتخاذ "ترتيب حرب" في جميع أنحاء البلاد.

وقال: "إن سرعة انتشار الفيروس ومضاعفته في البلاد قد أنهك الكثير من قدرة الجهاز التنفيذي".

ويأتي تصاعد تفشي كورونا في الوقت الذي أبلغت فيه وكالة الأرصاد الجوية عن استمرار تلوث الهواء في المدن الصناعية المكتظة بالسكان.

وفي وقت سابق ، قال رئيس إدارة صحة الهواء والتغير المناخي بوزارة الصحة إن التعرض المطول للجسيمات والغازات الملوثة سيزيد من عبء الفيروس ويعطل جهاز المناعة لدى مرضى كورونا.

 

إيران بالمختصر
أفادت تقارير قضائية، بأن حامد قره أوغلاني، الطالب بجامعة شهيد بهشتي، تم الحكم عليه بالسجن أكثر من 13 عامًا، بالإضافة إلى الحكم بالإعدام، من قبل 3...More
أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء الثاني من ديسمبر (كانون الأول)، عن اعتقال مجموعة مسلحة مكونة من 3 عناصر، شمال غربي إيران. وأكد مقر "حمزة...More
وافق مجلس صيانة الدستور، مساء اليوم الأربعاء الثاني من ديسمبر (كانون الأول)، على قرار البرلمان بشأن زيادة الأنشطة النووية واحتمال تعليق تنفيذ...More
أعلنت الحكومة الهندية أنها ستوسع وارداتها النفطية خلال رئاسة بايدن للولايات المتحدة؛ عبر استئناف مشتريات النفط من إيران وفنزويلا، مرة أخرى، إلى جدول...More
كتبت صحيفة "اعتماد" في تقرير لها، نقلاً عن إحصائيات البنك المركزي الإيراني، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الإيراني الحالي (يبدأ 20 مارس/آذار 2020...More