عشية الجولة السادسة من محادثات فيينا.. الصين: من الطبيعي إلغاء العقوبات عن إيران أولًا | ایران اینترنشنال

عشية الجولة السادسة من محادثات فيينا.. الصين: من الطبيعي إلغاء العقوبات عن إيران أولًا

عشية انطلاق الجولة السادسة من محادثات فيينا الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي، والتي يقال إنها الجولة الأخيرة، قال وزير الخارجية الصيني "وانغ يي"، إنه من أجل العودة إلى الاتفاق النووي، فمن "الطبيعي" رفع العقوبات عن إيران أولًا. 

من جهته، قال المبعوث الروسي لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، إنه لا تزال هناك قضايا عالقة بالنسبة لإيران والولايات المتحدة.

وأفادت وكالة "رويترز" أن وزير الخارجية الصيني طالب في كلمة ألقاها اليوم الجمعة في جنيف خلال مؤتمر الحد من التسلح، ببذل المزيد من الجهود الدبلوماسية لـ"إعادة الاتفاق النووي إلى مساره".

وقال وزير الخارجية الصيني إن "البلطجة الأميركية أحادية الجانب" هي السبب الرئيسي للمشاكل في البرنامج النووي الإيراني، في إشارة إلى الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي قبل 3 سنوات بأمر من الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.

وفرضت أميركا بعد انسحابها من الاتفاق عقوبات على طهران، وفي المقابل قامت إيران بتكثيف أنشطتها النووية.

كما أكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، اليوم الجمعة، أن "التصريحات المتحفظة لدى الطرفين الإيراني والأميركي، ترجع إلى أنه لا يزال هناك عدد من القضايا ذات الأهمية الأساسية للطرفين".

وأوضح "أوليانوف" أن "أهم ما في الأمر هو وجود عزم على التوصل لنهاية ناجحة لعملية التفاوض، لكن ينبغي أن نرى كم من الوقت يستغرق هذا الأمر".

يذكر أن أوليانوف أعرب مرارًا عن تفاؤله بشأن التوصل إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي، فقد قال في أوائل يونيو (حزيران) إن قائمة الإجراءات النووية التي يتعين على إيران اتخاذها للعودة إلى التزاماتها قد تم الاتفاق عليها تقريبًا.

من جانبه قال ممثل الاتحاد الأوروبي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الجمعة، في بيان، إن إيران هي الدولة الوحيدة في العالم التي تخصب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة في منشآت تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ووصف ممثل الاتحاد الأوروبي تركيب وتشغيل أجهزة الطرد المركزي المتقدمة واستخراج اليورانيوم منها، وإنتاج اليورانيوم المعدني والتقدم المحرز في تركيب معدات إنتاج اليورانيوم المعدني المخصب بنسبة تصل إلى 20٪، وصفها بأنها "تطورات مثيرة للقلق".

كما طالب البيان إيران بالتراجع الفوري عن جميع الأنشطة التي تنتهك الاتفاق النووي، والالتزام التام بهذا الاتفاق من خلال تنفيذ إجراءات شفافة، ودعم المحادثات النووية في فيينا.

وكان وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكن وبعد إجراء 5 جولات من محادثات فيينا، قال إن بلاده لا تزال غير متأكدة من استعداد إيران للعودة إلى التزاماتها.

إلى ذلك، أعرب رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن قلقه من أن "المفاوضات الفنية بين الوكالة وإيران لن تسفر عن النتائج المتوقعة".

 

إيران بالمختصر
دعت ميشيل باشيليت، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، سلطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة مشكلة شح المياه في...More
أفادت التقارير التي تلقتها قناة "إيران إنترناشيونال" بتشديد عمليات اعتقال المواطنين من قبل القوات الأمنية الإيرانية تزامنًا مع استمرار الاحتجاجات في...More
أصدر أكثر من 470 ناشطًا سياسيًا بيانًا أشاروا خلاله إلى مؤامرة إيران لاختطاف الصحافية والناشطة السياسية مسيح علي نجاد من أميركا، وطالبوا الحكومات في...More
أعربت دار الموسيقى الإيرانية عن دعمها لأهالي خوزستان، جنوب غربي إيران، في الاحتجاجات الأخيرة، داعيةً إلى تلبية مطالبهم، ومُدينة المعاملة العنيفة التي...More
قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية إن عمليات الإعدام في إيران، التي أوقفت قبل 9 أيام من الانتخابات الرئاسية، يتم تنفيذها بشكل متزايد بعد الانتخابات...More