ظريف : هناك في البلاد من يوجهون الأميركيين على أن " التعامل معهم سيكون أفضل" | ایران اینترنشنال

ظريف : هناك في البلاد من يوجهون الأميركيين على أن " التعامل معهم سيكون أفضل"

قال وزير الخارجية الإيراني إن "بعض الأصدقاء" "يوجهون الأمريكيين أنه يمكنكم العمل معنا بشكل أفضل" وأن حكومة روحاني "لا تبقى في السلطة" ويجب ألا تتفاوضوا مع تلك الحكومة.

وفي المقابلة التي نشرت على موقع "انتخاب"، يوم الأحد 29 نوفمبر(تشرين الثاني)، لم يوضح محمدجواد ظريف من يقصد بـ "بعض الأصدقاء"، لكنه قال إن "أدوات الدعاية وهامشًا آمنًا تحت تصرف الأصدقاء" ويبدو أنه يشير إلى المعارضين الأصوليين لحكومة حسن روحاني.

وانتقد العراقيل التي توضع في هذا المجال، قائلاً إن بعض الناس قد يتمكنون، بهذه الطريقة، من التوصل إلى اتفاق بعد "ثمانية أشهر"، ولكن "هل من الجيد أن يعيش الناس بشكل سيء في هذه الأشهر الثمانية؟" وحكومة روحاني "يتم تشويه سمعتها بين الناس".

يذكر أنه منذ انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي في مايو 2018 وفرض عقوبات اقتصادية صارمة على إيران، واجهت إدارة روحاني صعوبات كثيرة لإدارة القضايا الاقتصادية وتأمل الآن في تقليص المشكلات في الأشهر المقبلة مع عودة إدارة بايدن إلى الاتفاق النووي

وأكد ظريف في هذه المحادثة أن بعض الفصائل السياسية في إيران قلقة من أنه بعد مجيء حكومة بايدن، تحظى  المجموعة المقربة من حسن روحاني والإصلاحيين في إيران باهتمام الداخل ، لكنه دعا إلى إلقاء نظرة وطنية على السياسة الخارجية.

في غضون ذلك، نفى ظريف ترشيحه لانتخابات الرئاسة لعام 2021 ، لكنه قال إنه مستعد ليكون وزير خارجية الرئيس المقبل.

وردت في الأسابيع الأخيرة عدة تقارير عن احتمال ترشيح محمد جواد ظريف، لكنه قال إنه لا يعتبر نفسه "في مثل هذا الموقع" وأن حسن روحاني لم يتحدث معه بشأن ذلك.

هذا وتناول الجزء الآخر من هذه المحادثة مصير وثيقة التعاون الاستراتيجي بين إيران والصين، وبحسب ما ذكره السيد ظريف، فإن الحكومة الصينية "تدرس النص الأخير" الذي أعدته الحكومة الإيرانية.

ولم يخض ظريف في تفاصيل النص، لكنه قال إن علي لاريجاني ، الرئيس السابق للبرلمان الإيراني، استقر الآن في أحد مباني وزارة الخارجية و"يتابع هذا الأمر".

وتعرضت وثيقة التعاون هذه، المعروفة باسم "اتفاق 25 عاما بين إيران والصين"، لانتقادات في الأشهر الأخيرة من قبل بعض شخصيات المعارضة الإيرانية، مثل نجل الشاه، رضا بهلوي.

يقول المنتقدون إن النظام الإيراني قدم تنازلات كبيرة للحكومة الصينية خلال هذه "الصفقة"

لكن النظام الإيراني رفض هذه الانتقادات ووعد بعرض الوثيقة النهائية على الجمهور.

 

إيران بالمختصر
حذرت نقابة المعلمين في إيران من أن رفض الحكومة والنظام شراء لقاح كورونا "معتمد عالميا" ستكون له "عواقب لا يمكن تلافيها". وقالت النقابة، في بيان لها...More
أفادت تقارير صحافية اليوم الخميس 21 يناير (كانون الثاني) أن القوات الأمنية الإيرانية اعتقلت مؤخرا 6 مواطنين أكراد في مدينتي بوكان ونقده، ليرتفع عدد...More
بعد يوم من حديث الرئيس الإيراني حسن روحاني عن احتمال العودة إلى الاتفاق النووي، قال رئيس السلطة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي : "إن المفاوضات مع...More
من المقرر تعيين روبرت مالي، أحد مسؤولي الأمن القومي في عهد باراك أوباما، ممثلًا خاصًا لإيران في إدارة جو بايدن. "مالي" هو ابن مواطن سوري يهودي ومن...More
أفادت تقارير حقوقية، اليوم الأربعاء 20 يناير (كانون الثاني)، بتوقيف 9 أشخاص في بيرانشهر، وبوكان، وكلاترزان، ليبلغ عدد الأكراد الإيرانيين المعتقلين في...More