ظريف قبل سفره إلى باريس: سندرس مقترحات فرنسا للحفاظ على الاتفاق النووي | ایران اینترنشنال

ظريف قبل سفره إلى باريس: سندرس مقترحات فرنسا للحفاظ على الاتفاق النووي

 

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الخميس 22 أغسطس (آب) عن استعداد بلاده للنظر في "المقترحات الفرنسية" للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني مع القوى العالمية.

وخلال كلمة ألقاها في المعهد النرويجي للشؤون الدولية، أضاف ظريف حول زيارته إلى فرنسا أن "هناك مقترحات على الطاولة من قبل الجانبين الفرنسي والإيراني وسننظر في هذه الاقتراحات غدًا الجمعة".

كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قال، أمس الأربعاء، للصحافيين إنه سيلتقي بمسؤولين إيرانيين قبل قمة الدول السبع في جنوب فرنسا، مضيفًا أنه سيتم تقديم مقترحات للجانب الإيراني، تهدف إلى "تخفيض التوتر الراهن".

إلى ذلك، دعت فرنسا، في وقت سابق، إلى إضافة بنود للاتفاق النووي مع إيران، بشأن برنامج طهران الصاروخي، ودورها في الشرق الأوسط. لكن إيران رفضت حتى الآن هذا الطلب الفرنسي.

وعرض الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس الأربعاء، على إيران، في حال التزامها الكامل بالاتفاق النووي، بعض المقترحات التي تهدف إلى تخفيف العقوبات عليها، وتوفير "آلية تعويض لتمكين الشعب الإيراني من العيش بطريقة أفضل".

يذكر أن طهران كانت قد قررت في الذكرى السنوية الأولى من الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي، تقليص التزاماتها ضمن الاتفاق النووي، وقد منحت مهلة 60 يومًا للشركاء الأوروبيين لإنقاذ هذا الاتفاق وتلافي العقوبات الأميركية عليها.

ومع ذلك، فقد قال المسؤولون الإيرانيون إن هذه الإجراءات قابلة للإلغاء، وسوف تلتزم طهران بالاتفاق النووي بشكل شامل، وذلك عند تلبية مطالب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا الاتفاق.

وقبل مغادرته عاصمة النرويج، أوسلو، متجهًا إلى باريس، قال وزير الخارجية الإيراني، اليوم الخميس، إنه "ينتظر بفارغ الصبر المحادثات الجادة مع الرئيس الفرنسي حول إمكانيات التقدم".

ومن المقرر أن يلتقي ظريف، غدًا الجمعة، بالرئيس ماكرون، ووزير خارجيته، جان إيف لودريان.

تأتي هذه اللقاءات، بعدما أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه لا يحق لأحد التفاوض مع الإيرانيين نيابة عن الولايات المتحدة، مشيرًا بشكل خاص إلى ماكرون.

كما أشار وزير الخارجية الإيراني، في كلمته اليوم الخميس، في المعهد النرويجي للشؤون الدولية، إلى المساعي الأميركية من أجل إنشاء تحالف في الخليج لضمان الأمن الملاحي هناك، قائلا: "من الواضح أن الهدف الأميركي للوجود البحري في الخليج هو مواجهة إيران"، مضيفًا: "لا تتوقعوا أن نقف صامتين عندما يقترب شخص ما من مياهنا ويهددنا".

وفي معرض تأكيده على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تبدأ الحرب في الخليج، قال ظريف حول احتمال نشوب الحرب بين إيران وأميركا: "يمكنني أن أقول لكم إننا لن نبدأ الحرب.. ولكننا سندافع عن أنفسنا (عند نشوبها)".



 

إيران بالمختصر
أفادت تقارير قضائية، بأن حامد قره أوغلاني، الطالب بجامعة شهيد بهشتي، تم الحكم عليه بالسجن أكثر من 13 عامًا، بالإضافة إلى الحكم بالإعدام، من قبل 3...More
أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء الثاني من ديسمبر (كانون الأول)، عن اعتقال مجموعة مسلحة مكونة من 3 عناصر، شمال غربي إيران. وأكد مقر "حمزة...More
وافق مجلس صيانة الدستور، مساء اليوم الأربعاء الثاني من ديسمبر (كانون الأول)، على قرار البرلمان بشأن زيادة الأنشطة النووية واحتمال تعليق تنفيذ...More
أعلنت الحكومة الهندية أنها ستوسع وارداتها النفطية خلال رئاسة بايدن للولايات المتحدة؛ عبر استئناف مشتريات النفط من إيران وفنزويلا، مرة أخرى، إلى جدول...More
كتبت صحيفة "اعتماد" في تقرير لها، نقلاً عن إحصائيات البنك المركزي الإيراني، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الإيراني الحالي (يبدأ 20 مارس/آذار 2020...More