"ظريف": علاقات إيران الخارجية ستعتمد على الصين وروسيا خلال السنوات العشر المقبلة  | ایران اینترنشنال

"ظريف": علاقات إيران الخارجية ستعتمد على الصين وروسيا خلال السنوات العشر المقبلة 

قال وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، بشأن الانتقادات والاعتراضات حول وثيقة التعاون التي تبلغ مدتها 25 عامًا بين إيران والصين، إنه "من أعلى إلى أسفل البلاد" يعتقدون أنه تم توقيع اتفاقية "غير مقروءة"، بينما "نحن كتبنا النص، وأنا أعطيته للصينيين العام الماضي".

وأضاف وزير الخارجية الإيراني، في مقابلة مع مجلة "عصر أنديشه" التي نُشر نصها يوم الأحد 4 أبريل (نيسان)، أنه بحسب تحليله الشخصي، فإن العلاقات الخارجية الإيرانية ستعتمد على الصين وروسيا "علي مدى السنوات العشر المقبلة".

وشدد "ظريف" على أن "نقل القوة" يحدث في جميع أنحاء العالم، وقال إن الولايات المتحدة تعمل على منع تنويع مصادر القوة على الساحة الدولية.

كما صرح وزير الخارجية الإيراني بأنه حتى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب كان يدرك تمامًا أن الصين تمكنت من النمو في مختلف المجالات وأنها دخلت تدريجيًا إلى "المجال الأمني" الذي يمثل ميزة الولايات المتحدة.

وإلى جانب العقوبات الأميركية على النظام الإيراني، وصف "تأثر الرأي العام الإيراني" حول روسيا والصين بأنه "مرتفع للغاية"، وأضاف: "نظام بلادنا البيروقراطي غير إيجابي تجاه الصين وروسيا".

يذكر أنه في ۲۷ مارس الماضي، وقّع وزير الخارجية الإيراني اتفاقية التعامل الشامل لمدة 25 عامًا بين إيران والصين، بحضور نظيره الصيني في طهران. ولم يتم الكشف عن محتويات هذه الوثيقة المثيرة للجدل بعد، حيث استشهد مسؤولو النظام الإيراني بـمخالفة ذلك لرغبة الحكومة الصينية إضافة إلى الاعتبارات الناتجة عن العقوبات.

وتعرضت هذه الاتفاقية لانتقادات من داخل إيران وخارجها لافتقارها إلى الشفافية وما تمت تسميته بـ "بيع البلاد للصين". وفي غضون ذلك، نُظمت مسيرات صغيرة ومتفرقة في طهران وعدة مدن إيرانية أخرى للاحتجاج على الاتفاقية. وهتف المشاركون في الاحتجاجات "إيران ليست للبيع".

أيضًا، كتب أكثر من ۲۳۰ ناشطًا سياسيًا ومدنيًا داخل إيران وخارجها رسالة احتجاج إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ في ۲۹ مارس، وصفوا فيها هذه الاتفاقية بأنها اتفاقية "غير معتبرة" و"غير إنسانية".

وعلى الرغم من الانتقادات الواسعة من قِبَل الخبراء والمواطنين الإيرانيين، فقد دافع عن الاتفاقية جميع مسؤولي النظام الإيراني، بمن فيهم حسن روحاني وأعضاء حكومته.

 

إيران بالمختصر
قال الناشط السياسي الإصلاحي الإيراني مصطفى تاج زاده، في بيان، إنه لم يسجل للانتخابات الرئاسية لإثارة "أعمال الشغب ونزول المواطنين إلى الشوارع". وشدد...More
أعلن حسين كرمانبور، مدير العلاقات العامة في منظمة النظام الطبي الإيراني، عن تشكيل لجنتين للتحقيق في مشاكل طلاب الطب المتخصصين (المساعدين) وحالات...More
بحسب موقع "هرانا" الإلكتروني، فإن محكمة الاستئناف في محافظة لورستان، غرب إيران، قد أيدت الحكم بالسجن 9 أشهر على أمين ماسوري، وهو كاتب يعيش في مدينة...More
أعلن وزير الهجرة الكندي، ماركو مينديسينو، أن الحكومة الكندية ستمنح الإقامة الدائمة لعائلات الضحايا في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية التي تم إسقاطها...More
أفادت وزارة المالية الهندية أن صادرات الهند إلى إيران انخفضت 58 في المائة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري (2021) ووصلت إلى 341 مليون دولار...More