سرقة "ذهب ودولارات" بمليارات التومانات من منزل برلماني أصولي في إيران | ایران اینترنشنال

سرقة "ذهب ودولارات" بمليارات التومانات من منزل برلماني أصولي في إيران

 

أفادت مصادر صحافية، اليوم الاثنين 30 سبتمبر (أيلول)، بأن نائب مدينة خوي في البرلمان وعضو کتلة "النواب الولائيين"، تقي کبيري، أكد نبأ سرقة 400 مليون تومان، بالإضافة إلى 200 ألف دولار، من منزله.

وأعلن تقي كبيري، على صفحته في "إنستغرام"، دون إشارة إلى المبلغ المسروق، أن "بعض المستندات والمتعلقات الشخصية تمت سرقتها، مساء الجمعة الماضي، من منزله المستأجر في طهران".

وجاء في البيان الذي نشر على حساب نائب مدينة خوي في "إنستغرام"، و"تلغرام": "مساء الجمعة الماضي، سُرقت بعض الوثائق والممتلكات الشخصية من المنزل المستأجر لنائب مدينة خوي وتشايباره في طهران، وهذا الأمر أصبح ذريعة لبعض المعارضين والمنافسين في الانتخابات والأفراد المعادين والفصائل السياسية ذات الاتجاه المختلف، منذ أمس".

وأضاف البيان أيضًا: "يجري حاليًا التحقيق في تفاصيل السرقة من قبل إدارة التحقيقات الجنائية في شرطة طهران، والأرقام المذكورة في الأخبار غير صحيحة على الإطلاق".

وقال نادر قاضي بور، نائب أرومية في البرلمان: "الشخص الذي تعرض منزله للسرقة هو نائب مدينة خوي، تقي کبيري".

بينما ذكر عدد من وكالات الأنباء أن مبلغ الـ200 ألف دولار الذي ورد في الخبر الأصلي لم يكن دقيقًا، وأن المبلغ المسروق هو "400 مليون تومان، بالإضافة إلى 250 ألف يورو"، لكن نادر قاضي بور قال إن قيمة الذهب المسروق من منزل تقي كبيري أكثر من المال النقدي المسروق، مضيفًا: "إن كمية وحجم الذهب المسروق من منزل تقي كبيري ليس ما تم الإعلان عنه في وسائل الإعلام، وإن معظم المسروقات من الذهب الموجود في منزل هذا النائب".

وفي الوقت نفسه، أعلن المتحدث باسم هيئة رئاسة البرلمان الإيراني أن علي لاريجاني، رئيس البرلمان، أمر بإجراء تحقيق حول سرقة منزل أحد النواب.

يذكر أن أخبار سرقة منزل البرلماني تقي كبيري، نشرت في موقع "سايت نماينده"، الذي کتب: "سطا لصوص على منزل أحد نواب البرلمان وسرقوا ممتلكاته وأمواله، وهو أمر غريب".

وكتب الموقع أيضًا: "كان هذا النائب يحتفظ بمبلغ 400 مليون تومان و200 ألف دولار في منزله، وقد أصبحت لقمة سائغة للصوص. لكن الاحتفاظ بمثل هذه المبالغ في منزل سکني أمر مريب".

ولم يذكر التقرير تقي كبيري، لكن تم التأكيد على أن "هذا الشخص هو نائب بلدة صغيرة بعيدة عن العاصمة، ويعيش في إحدى مناطق الأثرياء، غربي طهران".

کما أعلنت قناة نائب خوي في تطبيق "التلغرام"، منذ ساعة، أن "الملف قيد الاکتمال، وتحت التحقيق حاليًا"، ووُعد بأنه "بعد الوصول إلى نتائج ستنشر تفاصيل السرقة، إلى جانب النتائج".

يشار إلى أن تقي كبيري هو عضو في کتلة "النواب الولائيين" (الذين يؤمنون بولاية الفقيه) الأصولية في البرلمان العاشر. وكان إلى جانب مجتبى ذو النوري وعدد من النواب الآخرين قد حرقوا العلم الأميرکي والاتفاق النووي في الصحن الخارجي للبرلمان، يوم 9 مايو (أيار) 2018.

 

إيران بالمختصر
قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالإعدامات التعسفية، آنيس كالامار، في تقرير لها حول حالات الإعدام خارج القانون في العالم، إن إيران تواصل...More
قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بعد إشارة إلى آثار العقوبات الأميركية وتراجع عائدات إيران من العملات الأجنبية: "واضح تمامًا بالنسبة لنا أن الناس...More
أكد رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران بدأت بناء محطة لتجميع أجهزة الطرد المركزي تحت الأرض. وقال غروسي لوكالة "...More
قال عبد علي عسكري، رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، يوم الثلاثاء، إن "حوالي 130 قناة باللغة الفارسية وحوالي 140 قناة بلهجة الجماعات العرقية...More
أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في اليوم العالمي للحرية الدينية، الذي يوافق 27 أكتوبر (تشرين الأول)، أن ثلاث دول، هي الصين وإيران وكوريا...More