زيادة الحالات الحرجة لمرضى كورونا.. وعودة القيود في 11 محافظة إيرانية | ایران اینترنشنال

زيادة الحالات الحرجة لمرضى كورونا.. وعودة القيود في 11 محافظة إيرانية

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية وفاة 141 شخصًا، خلال الـ24 ساعة الماضية. كما تم تسجيل 2549 إصابة جديدة، وبذلك يصل إجمالي ضحايا كورونا في البلاد، حتى اليوم الأربعاء الأول من يوليو (تموز) إلى 10958 وفاة، و230211 إصابة.

 كما أعلنت سيما سادات لاري، المتحدثة باسم وزارة الصحة، عن وجود 3081 حالة حرجة، بسبب كورونا في المستشفيات.

ووفقًا لما ذكرته السيدة لاري، فقد زاد عدد الحالات الحرجة في المستشفيات؛ وهذا يعني أنه من المرجح أن يزداد عدد ضحايا المرض في إيران.

تأتي الزيادة في عدد المرضى والوفيات في البلاد، في حين أن الكثير من المواطنين، بمن فيهم بعض المسؤولين، يشككون في هذه الإحصائيات اليومية ويقدرون أن الإحصائيات الحقيقية لكورونا في إيران أعلى بكثير.

هذا وقد وصفت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية الوضع في محافظات خوزستان وكردستان وأذربيجان الغربية والشرقية وهرمزكان وبوشهر وخراسان رضوي وكرمانشاه بأنه "أحمر" (حرج للغاية).

وأضافت أن محافظات أصفهان وهمدان وزنجان وكرمان وخراسان الشمالية وكوهكيلويه وبوير أحمد في حالة "تحذير".

وفي غضون ذلك، حذرت السيدة لاري من حدوث زيادة كبيرة في أعداد الراقدين في المستشفيات في محافظة طهران.

يذكر أن ارتفاع معدل الإصابة بكورونا والوفيات الناجمة عن هذا المرض في إيران وصل لدرجة أن إيرج حريرجي، مساعد وزير الصحة الإيراني، أعلن عن فرض قيود جديدة في 11 محافظة في البلاد.

وكتبت وكالة "مهر" للأنباء، اليوم الأربعاء، نقلاً عن إيرج حريرجي، أنه بسبب احتمال انتشار كورونا بشكل أوسع، سيتم تنفيذ هذه القيود بموجب "أمر" من رئيس الجمهورية.

وأعلن أن هذه المحافظات تشمل خوزستان، وسيستان-بلوشستان، وهرمزكان، وبوشهر، وفارس، وأذربيجان الشرقية، وأذربيجان الغربية، وخراسان رضوي، وكرمان، وطهران، والبرز.

وعزا السيد حريرجي السبب "الرئيسي" لتفشي كورونا في إيران إلى إقامة مراسم "الاحتفال والعزاء والتجمعات العائلية".

ودعا حريرجي ، كغيره من المسؤولين في وزارة الصحة، المواطنين إلى الالتزام بالبروتوكولات الصحية ، مضيفًا أنه "لا يمكن فرض الالتزام بالنصح فقط، ففي بعض الحالات ينبغي تطبيق القانون".

وفي وقت سابق، تم الإعلان عن أن الأنشطة الاقتصادية في مدينة مشهد تم إغلاقها لمدة أسبوع بسبب الزيادة في حالات الإصابة بكورونا، وهو ما نفاه حميد رضا رحيمي، سكرتير مجموعة الإعلام الخاصة بمرض كورونا في جامعة مشهد للعلوم الطبية.

وفي إشارة إلى الوتيرة المتزايدة للإصابة بكورونا في البلاد، قال رئيس جامعة طهران للعلوم الطبية، إن المستشفيات يجب أن تكون جاهزة للموجة الثانية من كورونا.

وقال عباس علي كريمي، إن عدد الإحالات إلى المستشفيات التابعة لجامعة طهران الطبية في تزايد، وهذه المرة، خلافا للموجة الأولى، يجب أن يكون القطاع الصحي مبادرًا.

 

إيران بالمختصر
نجحت فرق الإطفاء في السيطرة على حريق اندلع بمستشفى في شارع حافظ بطهران، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين 10 أغسطس (آب). وأعلن جلال ملكي، المتحدث باسم...More
قالت طاهرة جنكيز، رئيسة جامعة أصفهان للعلوم الطبية، إن تكلفة علاج مرضى کورونا الذين يرقدون على أسرَّة عادية، تصل إلى 3 ملايين تومان إيراني، والمرضى...More
أعادت قوات الأمن في سقز (غربي إيران)، اعتقال المحامي علي ساكني، الأحد 9 أغسطس/آب، وتم نقله إلى السجن. وساکني هو محامي "هوشمند علي بور" السجين السياسي...More
أعلنت زوجة المعلم السجين إسماعيل عبدي، اليوم الأحد 9 أغسطس (آب)، عن إصابة 12 سجينا في العنبر الثامن من سجن إيفين في طهران، بفيروس كورونا، بمن فيهم،...More
بعث مجلس التعاون الخليجي برسالة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، طالبه خلالها بتمديد حظر الأسلحة على إيران . وكتبت وكالة "بلومبرغ" للأنباء، اليوم...More