روحاني يؤكد تقرير "إيران إنترناشيونال" حول مخاوف مجلس الأمن القومي من وقوع احتجاجات | ایران اینترنشنال

روحاني يؤكد تقرير "إيران إنترناشيونال" حول مخاوف مجلس الأمن القومي من وقوع احتجاجات

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم السبت 11 يوليو (تموز)، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، تقارير نشرتها قناة "إيران إنترناشيونال"، في وقت سابق من شهر أبريل (نيسان) الماضي، حول مناقشة مجلس الأمن القومي في إيران مخاوف بشأن خروج الناس للشوارع وتنظيم احتجاجات.

وقال روحاني إنه من السهل جدًا أن نقوم بوقف الأنشطة والأعمال، ولكن في اليوم التالي سيحتج المواطنون على ذلك، بسبب المشاكل والجوع والضغوط التي سيواجهونها جراء الإغلاق.

وأضاف: "لا توجد دولة تستطيع وقف الأنشطة الاقتصادية 6 أشهر، والحل الوحيد هو مواصلة الأنشطة الاقتصادية أو الثقافية مع الالتزام بالبروتوكولات الصحية".

كما أكد الرئيس الإيراني اليوم السبت خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا على إلغاء جميع التجمعات، بما في ذلك مراسيم العزاء، والزفاف، والمؤتمرات، والمهرجانات، وقال: فيما يخص امتحان قبول الجامعات أيضًا: "سنتخذ إجراءات وقائية أكثر إذا لزم الأمر، بناء على توجيهات وزارة الصحة".

يشار إلى أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إيران شهدت خلال الأسابيع الأخيرة ارتفاعًا ملحوظًا، وبناء على الإحصاءات الرسمية، فقد توفي حتى ظهر اليوم السبت، 12635 شخصا بسبب هذا الفيروس، كما وصل إجمالي الإصابات بكورونا في إيران إلى 255117 شخصًا.

وتأتي هذه الإحصاءات، بينما تقدر مصادر مستقلة، الأعداد الحقيقية للمصابين والمتوفين بسبب كورونا في إيران، بأنها أضعاف الإحصاءات الرسمية.

يذكر أن قناة "إيران إنترناشيونال" كانت قد نشرت يوم 9 أبريل (نيسان) الماضي، نقلا عن مصادرها، أن الرئيس روحاني أكد خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الذي انعقد يوم 7 أبريل (نيسان) الماضي، أكد على ضرورة استئناف الأعمال على الرغم من تفشي فيروس كورونا في البلاد، مضيفًا: "حتى إذا مات مليونا شخص بسبب فيروس كورونا فلا يمكن إغلاق البلد، وذلك بسبب الوضع الاقتصادي".

وقال أيضًا: "‌إذا أوقفنا الأنشطة الاقتصادية فسيخرج 30 مليون جائع إلى الشوارع".

ونقلت مصادر مطلعة لـ"إيران إنترناشيونال"، وقتها، عن روحاني قوله، خلال اجتماع عُقد لاتخاذ قرارات حول وضع البلاد في ظل أزمة كورونا: "حتى إذا مات ما بين مليونين ومليونين ونصف المليون شخص بسبب كورونا، فلا يمكننا إغلاق البلد، بسبب الوضع الاقتصادي ومعيشة الناس"، مضيفًا: "إذا عطلنا الوظائف والحرف، فسوف نواجه قريبًا 30 مليون متظاهر جائع في الشوارع". وقال إن الأزمة وقتها "لن تكون قابلة للسيطرة، إذا وقعت".

وبحسب المعلومات التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، وقتها أيضًا، فقد عارض روحاني أيضًا طلب وزارة التربية والتعليم ووزارة العلوم بإغلاق المدارس والجامعات حتى نهاية العام الدراسي.

اللافت أنه بعد هذه التصريحات بيوم واحد، نفى مساعد مدير مكتب رئاسة الجمهورية لشؤون الاتصالات والإعلام، علي رضا معزي، الخبر الذي نشرته "إيران إنترناشيونال" حول تصريحات روحاني في اجتماع مجلس الأمن القومي.

 

إيران بالمختصر
أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، ومسؤولون من الجامعات الطبية، بزيادة حالات الإصابة بكورونا وزيادة عدد المرضى في مستشفيات 4 محافظات هي:...More
قال عبد النبي موسوي فرد ممثل المرشد الإيراني في محافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، وخطيب صلاة الجمعة في الأهواز، إنه على الرغم من انتخاب إبراهيم رئيسي...More
وصفت نرجس محمدي، وهي ناشطة في مجال حقوق الإنسان في إيران ومرشحة لجائزة نوبل للسلام، إبراهيم رئيسي بأنه "واحد من أخطر منتهكي حقوق الإنسان خلال الـ 42...More
في أعقاب تقرير نشرته "إيران إنترناشيونال" حول إصرار المفاوضين الإيرانيين في فيينا على رفع العقوبات عن المرشد علي خامنئي وبيته، قال المتحدث باسم وزارة...More
قال رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن إيران لم ترد حتى الآن على التمديد المحتمل للاتفاق الثنائي الذي تم بين إيران...More