روحاني: لا تفاوض قبل رفع العقوبات.. ولا شروط مسبقة | ایران اینترنشنال

روحاني: لا تفاوض قبل رفع العقوبات.. ولا شروط مسبقة

 

عقد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الخميس 26 سبتمبر (أيلول)، مؤتمرًا صحافيًا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وأكد خلالَ رده على الصحافيين أنه لا تفاوض قبل أن ترفع الولايات المتحدة الأميركية جميع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية، وأن طهران لن تنخرط في أي حوار مع وجود أي شروط مسبقة، مؤكدًا أن "انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي يمثل انتهاكًا لقرارات الأمم المتحدة".

وأضاف الرئيس الإيراني أن بلاده لا علاقة لها بالهجوم على المنشآت النفطية لشركة أرامكو السعودية، وعلى من يتهم إيران أن يقدم الدليل على مزاعمه، وأنه سأل أكثر من مسؤول دولي عن أدلة اتهام إيران في هجمات أرامكو "فقالوا لا نملك أدلة"، كما أن كل دول العالم تمتلك أسلحة وصواريخ"، والحرب مشتعلة في المنطقة منذ فترة.

وأكد روحاني قبل مغادرته نيويورك، حول كيفية خفض التوتر في الشرق الأوسط: "يمكن إقامة حوار بين دول الخليج حول أمن مضيق هرمز وحرب اليمن"، مضيفًا أن مشكلة إيران الأساسية مع السعودية هي حرب اليمن.

يأتي هذا على الرغم من تأكيد أكثر من مسؤول إيراني مرارًا وتكرارًا أنه لا علاقة لهم بما يجري في اليمن، وتأكيد الحوثيين على ما يسمونه "استقلال قرارهم"، وقدرتهم على تصنيع أسلحة متطورة.

وعن موقف النظام الإيراني من التضييقات التي واجهها وفد الجمهورية الإسلامية الذي يزور نيويورك، قال الرئيس روحاني: "الولايات المتحدة ليس لديها الحق في تحديد من يأتي للأمم المتحدة، وعلى أميركا أن لا تستغل موقعها كمقر للمنظمة الدولية"، مضيفًا: "إذا ما تم التصويت على نقل الأمم المتحدة من أميركا فسأصوت من أجل نقلها من هنا".

وأشار روحاني إلى الموقف الأوروبي ودوره في الحفاظ على الاتفاق النووي، قائلا: "أوروبا لا تستطيع، وربما لا تريد، تقديم أي شيء للحفاظ على الاتفاق النووي". وأن "الأوروبيين طرحوا حلا لمشكلة الاتفاق النووي، وعند التنفيذ احتاج الأمر لموافقة واشنطن"، مؤكدًا أن هدف واشنطن الذي عملت من أجله هو محاولة خلق انقسام بين الشعب الإيراني وحكومته.

ومن جهة كيفية التعاطي مع مشكلة مزدوجي الجنسية، قال روحاني: "أجرينا مناقشات مع واشنطن حول الإفراج عن السجناء مزدوجي الجنسية في إيران، والسجناء الإيرانيين في أميركا، وأطلقنا سراح مواطن لبناني أميركي، وبدلا من أن يعاملونا بالمثل، اكتفوا بتقديم الشكر".

يشير روحاني هنا إلى مجموعة كبيرة من النشطاء السياسيين والمدنيين والحقوقيين المعتقلين في السجون الإيرانية، في اتهامات تتعلق بممارسة الحق في التعبير، وسط تقارير تتحدث عن استخدام طهران لورقة مزدوجي الجنسية في مقايضات مع دول العالم.

وحول الوساطات بين إيران وأميركا، أشار الرئيس الإيراني أن "رئيس وزراء اليابان تدخل لرفع العقوبات عن إيران"، وهو غير ما كان شائعًا، حيث نشرت وسائل الإعلام الإيرانية وقتها أن شينزو آبي تدخل لخفض التوتر في الخليج وأن المرشد هو من رفض تبادل الرسائل مع الرئيس الأميركي.

لكن الرئيس الإيراني، عاد وأكد أن "العقوبات الأميركية أثرت سلبًا على بعض جوانب علاقتنا مع الصين".

إلى ذلك، قال روحاني إن عمل بلاده ينصب على البحوث والتطوير، "ولن نقوم بزيادة تخصيب اليورانيوم"، وأن "الوكالة الدولية للطاقة النووية ما زالت تقوم بالتفتيش على منشآتنا كما هي منذ 15 عامًا، لم يتغير شيء".

يأتي هذا رغم أنه قال في إجابته على سؤال آخر إن السلطات الإيرانية قامت "بتشغيل أجهزة الطرد المركزي قبل موعدها"

وفي معرض سؤاله عن البرنامج الصاروخي الإيراني، وما يتم تداوله من التفاوض حول هذا البرنامج، قال روحاني: "من الأفضل للجميع أن لا يتحدثوا عن الصواريخ الإيرانية قبل أن يتوقفوا عن بيع صواريخهم لدول المنطقة".

وعن الملف السوري، طالب روحاني الولايات المتحدة بالانسحاب من شمالي سوريا، مستدركًا: "من حق تركيا أن يكون بالها مرتاحًا من ناحية أمن حدودها مع سوريا، كما أن من حق الجيش السوري أن يقف على حدوده ويحمي أمن بلاده بنفسه".

وأجاب الرئيس الإيراني عن الوضع الحالي للناقلة البريطانية "ستينا إمبرو" المحتجزة في إيران، قائلا: "أعتقد أن يتم الإفراج عن الناقلة البريطانية قريبًا".

 

إيران بالمختصر
قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، إن "إيران وتركيا والفلسطينيين يعادون السلام بشكل علني"، مشيرًا إلى أن دول الخليج العربية تتجه نحو تطبيع...More
قال مجيد تخت روانجي، مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، إن على واشنطن أن تدفع تعويضات لإيران إذا أرادت العودة إلى الاتفاق النووي. وفي مقابلة مع "...More
قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة تمكنت من منع النظام الإيراني من الحصول على 70 مليار دولار، من خلال سياسة الضغط الأقصى،...More
قالت شيوا قاسمي بور، ممثلة مريوان في البرلمان الإيراني، إن حالة التضخم في إيران لم تترك مجالًا لحياة "شريفة" وإن اعتراف حسن روحاني بأن المواد...More
أصدر مركز الإحصاء الإيراني تقريره عن معدل التضخم في البلاد، يوم الأربعاء 23 سبتمبر (أيلول)، والذي نُشر على الموقع الإلكتروني للمركز، قائلاً إن التضخم...More