روحاني: جاهزون للتفاوض.. إذا ألغيت العقوبات

 

أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد 14 يوليو (تموز)، عن استعداد بلاده للتفاوض مع أميركا، إذا تم رفع العقوبات.

وخلال ترؤسه اجتماع المجلس الإداري في محافظة خراسان الشمالية، شرقي إيران، أضاف روحاني: "نحن نؤمن دائمًا بالمحادثات.. من اليوم والآن، إذا رفعتم العقوبات، وتوقفتم عن البلطجة والحظر، وعدتم إلى المنطق والعقل".

وفي معرض إشارته إلى تقليص إيران التزاماتها ضمن الاتفاق النووي، قال روحاني: "إذا قلصوا من التزاماتهم نحن أيضًا سنقلص التزاماتنا، وإذا انتهكوا الاتفاق النووي فنحن أيضًا سننتهك هذا الاتفاق. وإذا امتثلوا بشكل كامل للاتفاق فنحن أيضًا سنلتزم به".

وتطرق روحاني أيضًا إلى "المحادثات الكثيرة" القائمة خلال هذه الأيام، لكنه لم يقدم تفاصيل أكثر حول هذه المحادثات.

تجدر الإشارة إلى أن تصريحات روحاني هذه تأتي في الوقت الذي يرفض فيه المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، والقادة العسكريون في إيران، مرارًا أي احتمال للتفاوض مع أميركا.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قد قال، اليوم الأحد، إن شدة العقوبات الأميركية، خلال العام الماضي، كانت بالحد الذي يمكنها أن تهزم أي بلد، مضيفًا: "14 شهرًا ونحن نتعرض لأصعب العقوبات من أكبر دولة في العالم اقتصاديًا وعسكريًا، وهي العقوبات التي لو فرضت على أي شعب آخر لهزمته". 

يشار إلى أنه بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من الاتفاق النووي في مايو (أيار) من العام الماضي، أعادت الولايات المتحدة تدريجيًا عقوبات ضد إيران كانت قد ألغتها بعد إبرام الاتفاق النووي. وتخضع إيران في الوقت الحالي لعقوبات مصرفية ونفطية تفرضها الولايات المتحدة. كما حذرت واشنطن الدول الأخرى من انتهاك عقوباتها ضد طهران.

وقال الرئيس روحاني إن الشعب الإيراني صمد أمام العقوبات خلال الأشهر الماضية وتمكن من هزيمة الإجراءات السياسية والحقوقية والاجتماعية الأميركية ضد إيران.

وأضاف روحاني: "يكذب من يدعي أن الشعب الإيراني، تزلزل أمام هذه الضغوط". ورغم ذلك قال الرئيس الإيراني: "إننا نعيش في ظروف صعبة جدًا".

وفي الكلمة نفسها، رفض روحاني الإقرار بفشل حكومته في حل المشاكل الناتجة عن العقوبات الأميركية، قائلا: "رغم فرض العقوبات علينا، ورغم كل الصعوبات، إلا أننا خفضنا ديوننا الخارجية إلى 25 في المائة".

تأتي هذه التصريحات في حين تؤكد المصادر على انخفاض الصادرات النفطية الإيرانية بشكل ملحوظ خلال الأشهر الماضية، حيث يعتبر النفط أهم مصادر الميزانية الإيرانية.

 

إيران بالمختصر
قال النائب البرلماني علي مطهري، إن تأخر مجلس تشخيص مصلحة النظام في الموافقة على معاهدتي "باليرمو"، و"CFT"، جعلت النوادي الرياضية الإيرانية تعجز عن...المزيد
اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الجمعة 13 ديسمبر (كانون الأول)، أن إدانة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قمع احتجاجات...المزيد
استدعت محكمة الثقافة والإعلام في طهران، الناشط السياسي الإصلاحي، عيسى سحر خيز، وهو أحد الموقعين على البيان الاحتجاجي، حول المظاهرات الإيرانية الأخيرة...المزيد
عبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، وبراين هوك، رئيس مجموعة العمل الخاصة بإيران في وزارة الخارجية الأميرکیة، عن أملهما في "محادثات أوسع" مع...المزيد
تعليقًا على انتقاد وزير الدفاع اللبناني، إلياس بوصعب، لتصريح مرتضى قرباني، أحد قادة الحرس الثوري، بشأن ضرب إسرائيل من لبنان، نفى المتحدث باسم الحرس...المزيد