رغم استمرار حجب المواقع.. روحاني يعترف بأهمية الفضاء الافتراضي في مراقبة الحكومة

ذکر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن المواطنين "في الفضاء الافتراضي، يقدمون تقييمًا يوميًا لأداء المسؤولين، ومدى شعبيتهم، والرضا الشعبي عن أدائهم"، قائلًا: "نواجه في عالم اليوم ثورة رقمية كبرى، أو ما يسمى (الفضاء الافتراضي)، وهذه حقيقة شئنا أم أبينا".

وقال روحاني، مساء الأربعاء 17 يوليو (تموز): "حتى من الناحية الاجتماعية والثقافية والسياسية، فإن الفضاء الافتراضي هو الذي يسهل على المواطنين المشاركة في جميع شؤون البلاد".

وأكد روحاني في کلمته أنه "لا يمكن مطلقًا إلغاء حركة عالمية كبرى مثل الفضاء الافتراضي من أجل سوء استغلال البعض".

يشار إلى أن الرئيس الإيراني يدلي بهذه الآراء، في حين أن عددًا من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي محتجزون في السجن، بسبب التعليقات السياسية على صفحاتهم، بتهمة "الدعاية ضد النظام"، أو "إهانة المرشد".

غير أن روحاني قال في كلمته إن "الحكومة، بناءً على مبادئها والوعود التي قطعتها للشعب، ستقف لفتح هذا الفضاء، وسوف نستخدم إمكاناتنا الكاملة لتحقيق هذا الهدف". 

تأتي هذه التصريحات للرئيس الإيراني، في الوقت الذي تستمر فيه عملية حجب المواقع خلال رئاسة روحاني، حتى إن تطبيق "تلغرام"- وهو واحد من أكثر الشبكات الاجتماعية انتشارًا في إيران، وکان له دور في الوصول بروحاني إلى الرئاسة- صدر قرار بحجبه في مايو (أيار) عام 2018، ونفذ على الفور بقرار من النائب الأول للرئيس.

 

إيران بالمختصر
أعربت فضة اناري، والدة طاهر قديريان، الناشط البيئي المعتقل، اليوم الثلاثاء 20 أغسطس (آب)، عن قلقها بشأن حالة ابنها الصحية، في إشارة إلى آخر مكالمة...المزيد
أفادت مصادر حقوقية، اليوم الثلاثاء 20 أغسطس (آب)، بأن مصير النشطاء الثلاثة: رهام یکانه، وفرید لطف آبادي، وهیراد بیربداقي، ما زال مجهولاً، بعد 17...المزيد
أعلن جمال عاملي، زوج ندا ناجي، المعتقلة في تجمع يوم العمال، في حسابه على موقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء 20 أغسطس (آب)، عن إصدار حكم بالسجن على نسرين...المزيد
أصدر القضاء الإيراني حكمًا بالسجن لمدة 8 أشهر، بالإضافة إلى 10 جلدات، بحق الأمين العام لنقابة المعلمين في طهران، محمد تقي فلاحي، بتهمة المشاركة في...المزيد
أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين 19 أغسطس (آب)، على أن "طهران لا ترغب في التفاوض مع الولايات المتحدة من أجل التوصل إلى اتفاق...المزيد