ردود فعل دولية ومحلية واسعة النطاق على تفعيل الولايات المتحدة لآلية الزناد | ایران اینترنشنال

ردود فعل دولية ومحلية واسعة النطاق على تفعيل الولايات المتحدة لآلية الزناد

أدى التحرك الأميركي في الأمم المتحدة من أجل تفعيل آلية الزناد لإعادة فرض جميع العقوبات الأممية على إيران، إلى إثارة ردود فعل واسعة النطاق على المستوى الأوروبي، بالإضافة إلى روسيا والصين وإسرائيل.

وقد وصف المسؤولون في طهران هذه الخطوة بأنها "غير شرعية"، وعبر الجهاز الدبلوماسي الإيراني عن أمله في أن لا يؤيدها مجلس الأمن.

وأشار وزير الخارجية محمد جواد ظريف، في صفحته على "إنستغرام"، اليوم الجمعة 21 أغسطس (آب)، إلى معارضة روسيا والصين والدول الأوروبية، وكتب: "من المرجح أن يتخذ بعض أعضاء مجلس الأمن موقفًا مماثلاً، اليوم الجمعة، ومرة أخرى، سيتم عزل إدارة ترامب وتشعر بالعار على المسرح العالمي".

أما عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، فقد وصف الشكوى الأميركية بأنها "باطلة من الناحية القانونية، ولا قيمة لها".

كما قال مجيد تخت روانجي، مندوب إيران لدى الأمم المتحدة: "بسبب عدم وجود منطق قانوني" سيرفض مجلس الأمن المساعي الأميركية لتطبيق آلية الزناد. وكتب على صفحته في "تويتر" أن الولايات المتحدة ستفشل في إعادة فرض العقوبات.

ومن جهته، وصف المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور، عباس علي كدخدائي، مساعي واشنطن لتفعيل آلية الزناد بأنها "انتهاك وعدم تنفيذ" لقرارات مجلس الأمن، مضيفًا أن تعاون إيران الدولي "مرهون" برفض طلب الولايات المتحدة في مجلس الأمن.

وفي الوقت نفسه، أشار محسن رضائي، سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام، في مقابلة مع قناة "العالم"، إلى إمكانية تطور المواجهة بين إيران والولايات المتحدة إلى حرب، قائلا: "يدنا على الزناد وإذا فعلوا شيئًا فسنتحرك بنفس هذه الذريعة".

كما كتب ولي إسماعيلي، رئيس اللجنة الاجتماعية في البرلمان الإيراني، على صفحته في "تويتر": "أصابع طلاب مدرسة سليماني على الزناد أيضًا".

ووصف ممثل الأهواز في البرلمان، كريم حسيني، الخطوة الأميركية بـ"الدعاية"، وقال: "لم يبق شيء لم تفرضه أميركا ضد بلدنا". كما قال فدا حسين مالكي، عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان: "لن يحدث شيء مع تفعيل آلية الزناد".

وفي أحدث تعليق له، قال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أيضًا، إن الولايات المتحدة "ليس لديها إمكانية" لإعادة فرض العقوبات، "وفي تحرك مخالف لقواعد وأنظمة القانون الدولي وأحكام قرار مجلس الأمن رقم 2231، قامت فقط بتقديم طلب" إلى الرئيس الحالي لمجلس الأمن.

 

أوروبا وروسيا والصين تعارض.. وإسرائيل تدعم

في غضون ذلك، أصدرت ثلاث دول أوروبية، هي بريطانيا وألمانيا وفرنسا، بيانًا مشتركًا بعد ساعات من الشكوى الأميركية، قالت فيه إنها لا تدعم محاولة واشنطن إعادة فرض العقوبات على إيران. ووصفت الدول الثلاث الإجراء الأميركي بأنه "مخالف لجهود الحفاظ على الاتفاق النووي".

وفي الوقت نفسه، دعت إيران إلى وقف الأعمال التي لا تتفق مع التزاماتها النووية والعودة إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي على الفور.

ومن جهته، قال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، تعليقًا على تحرك الولايات المتحدة لتفعيل "آلية الزناد" بهدف إعادة فرض العقوبات على إيران: "لقد ذكرت مرارًا وتكرارًا أن الولايات المتحدة قد انسحبت بشكل أحادي من الاتفاق النووي ولا تشارك في أي نشاط يتعلق بهذا الاتفاق".

لكن في المقابل أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عبر صفحته في "تويتر" دعمه لمساعي واشنطن من أجل تفعيل آلية الزناد على إيران، قائلاً: "على الظالمين في طهران أن يدركوا أنه إذا كانت إيران تريد أن تُعامل كدولة طبيعية، فعليها أن تتصرف كدولة طبيعية، وهذا لم يحدث حتى الآن".

 

إيران بالمختصر
أصدر 114 شخصًا من الأسر المطالبة بتحقيق العدالة في إيران وسجناء سياسيين ونشطاء نقابيين ومدنيين وسياسيين، بيانا أعلنوا فيه عن دعمهم لاحتجاجات الأهواز...More
أعلنت الناشطة الإيرانية في مجال حقوق الإنسان، نرجس محمدي عن إصدار "العفو والإفراج الوشيك" عن عدد من سجناء احتجاجات نوفمبر 2019 التي اندلعت في إيران،...More
أعلنت العلاقات العامة في مقر "حمزة سيد الشهداء"، التابع للقوات البرية في الحرس الثوري الإيراني، عن تفكيك "مجموعة مسلحة من 3 أعضاء كانت تنوي التسلل...More
أعلنت منظمة الطيران المدني في إيران، اليوم الثلاثاء 27 يوليو (تموز)، عن إغلاق جميع المطارات في طهران، بما في ذلك مطار مهرآباد ومطار الإمام الخميني،...More
قال رئيس مستشفى سينا في طهران، محمد طالب بور إنه خلال فترة العطلة التي استمرت 6 أيام في إيران "شهد عدد المترددين على المستشفيات ارتفاعا متزايدا بشكل...More