خسائر طهران من الاتفاق النووي.. وتواصل الهجوم على ظريف... ومقابلة ولي عهد السعودية.. أبرز عناوين اليوم | Page 2 | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الخميس 29 أبريل (نيسان) 2021

خسائر طهران من الاتفاق النووي.. وتواصل الهجوم على ظريف... ومقابلة ولي عهد السعودية.. أبرز عناوين اليوم

منذ الكشف عن المقابلة المسربة التي نشرتها قناة "إيران إنترناشيونال" الأحد الماضي لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، لا تزال عناوين الصحف تتمحور حول هذه المقابلة وانعكاساتها على المشهد السياسي في إيران. 

واستمرت الهجمة الشرسة التي تشنها الصحف الأصولية على ظريف وحكومة روحاني عموما بقوة، كما أن الهجمة طالت الملفات التي قادتها الدبلوماسية الإيرانية بقيادة ظريف، وعلى رأسها ملف إيران النووي.

فصحيفة "كيهان" على سبيل المثال هاجمت الاتفاق النووي الذي وقع عليه ظريف عام 2015، واعتبرت بأنه لم تكن له نتائج سوى الخسائر لإيران، معللة ذلك بوجود مندسين داخل الخارجية والوفد الإيراني المفاوض. أما صحيفة "سياست روز"، وهي صحيفة أصولية أيضا، فأشارت إلى وجود تناقضات في كلام ظريف، حسب رأيها، وعنونت بالقول "تناقضات ظريف"، ونقلت صحيفة "مستقل" مطالبة النائب البرلماني، حسين حق وردي، وزير الخارجية بالاستقالة على خلفية تسريب المقابلة، وقال: "إذا لم يقدم ظريف استقالته فسوف يعزله البرلمان الثوري".

أما الصحف الحكومية فحاولت مواجهة هذه الهجمة، وإن كانت من مواقع دفاعية أضعف مما يملكه المعارضون لظريف. فصحيفة "إيران" الحكومية عنونت بكلام روحاني حول وزير خارجيته وقالت: "روحاني: ظريف رافع وسام الوعي والتضحية في مجال الدبلوماسية"، كما عنونت "جمهوري إسلامي" بكلام الرئيس الإيراني وقالت: "أطلب من الجميع التعامل بحلم وصبر".

على صعيد آخر أشارت بعض الصحف مثل "ابتكار"، إلى رصد حالات اشتباه بـ"كورونا الهندية" في محافظتين بإيران، وحذرت من تبعات تساهل السلطات مع هذه النسخة الجديدة، والتي أثبتت أنها أكثر خطورة من النسخ السابقة لفيروس كورونا.

 وعلى الرغم من تحديد حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المتحور في الهند، لا تزال الحدود الشرقية لإيران مفتوحة، رغم إعلان مسؤولين حكوميين عن حظر دخول المسافرين من الهند وباكستان إلى الأراضي الإيرانية. 

كما أشارت بعض الصحف مثل "جهان صنعت"، و"دنياي اقتصاد" و"جمهوري إسلامي"، و"اعتماد" وغيرها إلى الجزء المتعلق بإيران في مقابلة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، والذي أكد أن بلاده لا تعارض وجود علاقات طيبة مع إيران، وإنها ليس لها مشكلة في وجود هذه العلاقات لولا السلوك والسياسة السلبية التي تنتهجها طهران في دعمها للجماعات والمليشيات في دول المنطقة.

يمكن لنا أن نقرأ عناوين بعض الصحف الأخرى

 

"كيهان": بيان ظريف.. عذر أقبح من ذنب

أشارت صحيفة "كيهان" إلى المقطع المسرب لمقابلة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وذكرت أن تسريب هذا المقطع يكشف ويثبت أن الاتفاق النووي لم يجلب سوى الخسائر والأضرار، معللة ذلك بوجود مندسين في وزارة الخارجية والوفد الإيراني المفاوض في ملف الاتفاق النووي، وأن هؤلاء المندسين قدموا التوجيهات والإرشادات المغرضة والمسمومة، حسب تعبير الصحيفة، لمن تصدروا وفد إيران المفاوض.

ونوهت الصحيفة إلى بيان ظريف الذي نشره بعد انتشار المقابلة وتسريبها لوسائل الإعلام، واصفة هذا البيان من قبل الوزير بأنه "عذر أقبح من ذنب"، لأن ظريف وبدلا من أن يقدم الاعتذار بشكل صريح، راح يبرر تصريحاته.

كما أشارت الصحيفة إلى قول ظريف في المقابلة المسربة أن الأعمال والممارسات التي تقوم بها الجمهورية الإسلامية في المنطقة، قد أخلت بمسار المفاوضات بما فيها مفاوضات الاتفاق النووي، مؤكدة في المقابل أن سياسات إيران الإقليمية كانت سببا في تعزيز موقف المفاوضين الإيرانيين.

 

"آرمان ملي": تسريب مقابلة ظريف "خيانة للمصالح الوطنية"

اعتبرت صحيفة "آرمان ملي" الإصلاحية أن تسريب مقابلة ظريف إلى وسائل الإعلام يعد "خيانة للمصالح الوطنية"، ودعت سعيد ليلاز، وهو من أجرى المقابلة مع ظريف، للكشف عمن قام بتسريب هذه المقابلة.

وأوضحت الصحيفة أن المعلقين على مقابلة ظريف هم فريقان المعارضون والمؤيدون، فأما المعارضون فقد استغلوا هذه المقابلة وراحوا يشنون هجمة عنيفة ضد وزير الخارجية بعد أن وصفوه بـ"الخائن"، وطالبوا باستجوابه وحتى محاكمته.

أما المؤيدون، كما نقلت الصحيفة، فانتقدوا نشر هذه المقابلة أيضا وذكروا أن من قام بتسريبها يهدف منها التأثيرَ على الانتخابات الرئاسية المقبلة، وإفشال احتمالية ترشح ظريف لمنصب رئاسة الجمهورية، وكذلك التأثير على مسار مفاوضات فيينا الجارية.

 

"صداي إصلاحات": على روحاني الكشف عمن سرب المقابلة بدلا من سب وسائل الإعلام الأجنبية

طالب أمين عامل حزب الإصلاحات والمرشح للانتخابات الرئاسية للعام الجاري، محمد زارع فومني، رئيس الجمهورية حسن روحاني بالكسف عمن سرب مقابلة وزير الخارجية إلى وسائل الإعلام، وقال في هذا الخصوص "على السيد روحاني وبدل توجيه السباب والشتائم إلى وسائل الإعلام الخارجية (إيران إنترناشينوال) أن يكشف عن ماهية من قام بتسريب المقابلة".

وأشار فومني في مقال له بصحيفة "صداي إصلاحات" إلى ما تضمنته تصريحات وزير الخارجية في المقابلة المسربة، وأكد أنه وفي حال ثبتت صحة هذه التصريحات فنكون أمام كارثة كبرى، منوها إلى أن وجود مندسين داخل الحكومة يعتبر فضيحة كبيرة.

 

"ابتكار": الفيروس الهندي وصل إلى إيران

قال رئيس مركز البحوث الوبائية في جامعة بهشتي، علي رضا ناجي، في مقابلة مع صحيفة "ابتكار" إنه لا يمكن الجزم بموعد دخول الفيروس الهندي إلى إيران، مؤكدا أنه يعتقد بأن الفيروس قد انتشر فعلا في البلاد، وأضاف: "تواجد هذا الفيروس في دول مجاورة لإيران مثل باكستان وأفغانستان يجعل من المستبعد أن لا يكون الفيروس قد وصل فعلا إلى البلاد".

كما أشارت الصحيفة إلى تصريح فاطمة نوروزيان، المتحدثة باسم جامعة هرمزكان للعلوم الطبية، أمس الأربعاء 28 أبريل، والتي أشارت إلى وجود حالات مشتبه بإصابتها بالفيروس المتحور في الهند، وأكدت أنه تم إرسالها إلى طهران وإن النتائج ستعلن إذا كانت الاختبارات إيجابية. 

فيما أوضح عبد المحمد خاجئيان، مساعد رئيس جامعة بوشهر للعلوم الطبية، إن اختبار كورونا لخمسة من المسافرين الهنود كان إيجابيا، وأنه تم إرسال نتائج هذه الفحوصات إلى طهران لتحديد نوع كورونا.

 

إيران بالمختصر
أفادت تقارير حقوقية أن السلطات الإيرانية وجهت اتهامات لعدد من النشطاء الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية لدعم احتجاجات أهالي خوزستان، جنوب...More
أفرجت السلطات الإيرانية سراح علي رضا علي نجاد، شقيق الصحافية والناشطة المقيمة في الولايات المتحدة مسيح علي نجاد بشكل "مشروط" من سجن إيفين في طهران...More
أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء 3 أغسطس (آب) إلى الهجوم على سفينة "ميرسر ستريت"، وقال: "فيما يتعلق بالسفينة أو إيران على...More
قضت محكمة في أربيل بالإعدام على ثلاثة أشخاص لدورهم في مقتل عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني. وقال سهراب أسد الله، أحد المحامين في القضية، لـ "إيران...More
كتب عشرات السجناء السياسيين السابقين رسالة تحذر من ظروف اعتقال المتظاهرين في خوزستان، جنوب غربي إيران، واحتمال تعرضهم لكارثة في السجن، مطالبين...More