خامنئي يحذر من الصراعات السياسية.. وتوقعات بارتفاع الدولار إلى 40 ألف تومان.. ومخاوف من انهيار البورصة.. أبرز عناوين اليوم | ایران اینترنشنال
الرصد الصحافي ليوم الاثنين 13 يوليو ( تموز) 2020

خامنئي يحذر من الصراعات السياسية.. وتوقعات بارتفاع الدولار إلى 40 ألف تومان.. ومخاوف من انهيار البورصة.. أبرز عناوين اليوم

في الوقت الذي تتذمر فيه شرائح واسعة من الشعب الإيراني وشخصيات سياسية بارزة، من البرلمان الحالي بعد سيطرة التيار الأصولي المتشدد عليه، وصف المرشد علي خامنئي هذا البرلمان بأنه "أحد أقوى البرلمانات وأكثرها ثورية" بعد عام 1979.

وخصصت معظم الصحف الصادرة اليوم عناوينها لتصريحات خامنئي وحديثه المباشر للبرلمان الجديد. فصحيفة "كيهان"، المقربة من المرشد، أشارت إلى إشادة خامنئي بالبرلمان الحالي، وعنونت: "البرلمان الحالي من أقوى البرلمانات وأكثرها ثورية"، فيما عنونت "رسالت" بـ"البرلمان الحالي يجسد آمال الشعب وتطلعاته"، وكتبت "وطن امروز": "برلمان الأمل".

وهناك صحف أخرى أبرزت جانبا آخر من كلمة خامنئي حذّر فيها من الصراع بين التيارات والسلطات الثلاث، كما حذّر بشكل مبطن من استقالة الحكومة بعد تفاقم الوضع الاقتصادي وتزايد الدعوات المطالبة بالاستقالة، وعنونت "ابرار" بـ"جميع الحكومات يجب أن تعمل حتى اليوم الأخير"، فيما عنونت "آرمان ملي" بـ"الحماية الحاسمة للمرشد لاستمرار عمل الحكومة حتى اليوم الأخير"، وعنونت صحف أخرى مثل "إيران"، و"اطلاعات"، و"جهان صنعت"، بتصريح خامنئي حول "عدم جواز إهانة المسؤولين وسبهم".

اقتصاديا تحدثت بعض الصحف عن أزمة العملات وقضية الـ27 مليار دولار المخصصة للتصدير والتي لم تتم إعادتها للبلاد، فعنونت "اقتصاد بويا" بـ"مؤامرة العملات"، فيما كتبت "جهان صنعت": "المراحل السبع للعملات" لتشير إلى التعقيد الموجود في هذه المسألة وصعوبة عودة الأموال إلى إيران في ظل العقوبات القاسية التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران.

أما "صداي اصلاحات" فعنونت في سياق آخر، وكتبت "بوادر ارتفاع سعر الدولار إلى 40 ألف تومان"، وأكدت وجود أطراف في الداخل تجد مصالحها في ارتفاع سعر الدولار.

وانتقدت صحيفتا "ابرار اقتصادي"، و"اقتصاد سرآمد" تعامل الحكومة مع أزمة الأسعار وتباطؤها في تقدم الدعم التمويني للمواطن في ظل توحش الأسعار وارتفاعها الجنوني، فكتبت "ابرار اقتصادي": "دولاران قيمة الدعم المالي الشهري"، فيما عنونت "اقتصاد سرآمد" بـ"قيمة الدعم المالي الشهري هي الوحيدة التي تسيطر عليها الحكومة"، وانتقدت عدم زيادة هذا الدعم ونسيان شريحة واسعة من المواطنين الذين يعتمدون في أساسيات حياتهم على هذا المبلغ الزهيد.

وحذرت صحف أخرى من استمرار أزمة كورونا على واقع المواطن والاقتصاد الإيراني، وأشارت إلى تصريحات مسؤولين باستمرار الفيروس إلى شهور قادمة، وعنونت "رويش ملت" بـ"كورونا في الخريف والشتاء يكون أسوأ من الربيع والصيف"، فيما نقلت "اطلاعات" تصريح وزارة الصحة وقولها إن "عدوى فيروس كورونا أصبحت أقوى".

ويمكننا الآن مطالعة تفاصيل بعض الأخبار في صحف اليوم..

 

"ابتكار": لا إمكانية لحذف الدولار من الاقتصاد الإيراني

ناقشت صحيفة "ابتكار" في تقرير اقتصادي إمكانية حذف الدولار من الاقتصاد الإيراني واختيار عملة أخرى للتعامل بها في النظام المالي العالمي، بعد أن طُرح الموضوع عدة مرات لا سيما من جانب بعض الأطراف التي لا تمتلك الرؤية السليمة والواضحة تجاه العلاقات المالية في العالم.

وعنونت "ابتكار" تقريرها بـ"تحديات الريال في ملعب الدولار"، وأشارت إلى استحالة حذف الدولار من الاقتصاد الإيراني وتبديله بعملة أخرى، معللة ذلك بهيمنة الدولار على العلاقات الاقتصادية في العالم وكون هذه السلطة للدولار لا تزال سائدة وبقوة في النظام المالي العالمي.

وأجرت الصحيفة مقابلة مع الخبير الاقتصادي ميثم راد بور، الذي أوضح أن الاعتقاد القائل بأن حذف الدولار من الاقتصاد الإيراني يساعد في حل أزمة إيران هو اعتقاد خاطئ وغير سليم لأن التعامل بالدولار في الاقتصاد العالمي ليس خيارا تقدم عليه إيران وإنما هو خيار العالم ويحمّل على إيران وغيرها من الدول، ولا يوجد طرف دولي يقبل أن يتعامل مع إيران بغيره.

وأضاف راد بور: "لا أحد يقبل الريال الإيراني في النظام المالي العالمي، وبالتالي فإن الحديث عن حذف الدولار من الاقتصاد الإيراني ليس بهذه السهولة".

كما أشار إلى محاولات دول أخرى كالصين تبديل الدولار بعملات أخرى في تعاملاتها الدولية، وقال: "ربما يمكن قبول محاولة الصين في هذا الصدد لكن دولة مثل إيران الذي يعيش اقتصادها تحت ضغط العقوبات وليس لها نفوذ حقيقي في العالم، فلا يمكن لها أن تطرح مثل هذه الأفكار لأن اقتصادنا ليس مثل الصين وحتى الصين نفسها ليس بمقدورها القيام بهذا الموضوع بسهولة".

 

"آفتاب يزد": حقائق مرة عن البورصة في إيران

تطرقت صحيفة "آفتاب يزد" في تقرير مفصل عن البورصة في إيران، إلى واقع الارتفاع المقلق لأسعار البورصة وتسجيل أرقام قياسية في هذا المجال، وحذّرت الصحيفة من تبعات انهيار البورصة على باقي الأسعار.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لا يمكن الارتياح لتصريحات المسؤولين الذين يحاولون تصوير واقع البورصة بأنه يدعو للارتياح، وقالت إن هذا الارتفاع لا ينسجم مع المعايير الدولية للبورصات في العالم.

وأجرت الصحيفة مقابلة مع الخبير الاقتصادي، قاسم صادقي، الذي أكد للصحيفة أن الاقتصاد الإيراني يمر بفترة جمود كبيرة حيث تراجع الدخل القومي الإجمالي وازدادت السيولة المالية التي خلقت تضخما مدمرا.

وقال صادقي: "إن النقد الرئيسي الذي يوجه للحكومة في هذه المرحلة هو أنها عاجزة عن خلق مناخ وأجواء اقتصادية آمنة للشركات، وكذلك عجزها عن ممارسة نفوذ وسلطة بإلزام الشركات الناشطة في مجال البورصة للاستفادة من أموال الناس في سبيل تنشيط عجلة الإنتاج وتعزيزها". وأوضح صادقي أن الاقتصاد الإيراني اليوم بات يعاني كثيرا، بحيث لا تجد شركة مستعدة للاستثمار في مجال الإنتاج وقبول المغامرات المتعددة في هذا السبيل، لهذا أصبح الميل نحو البورصة هو الخيار الأمثل لهذه الشركات.

 

"جهان صنعت": تداعيات تصريحات الرجل الثاني في الجيش الإيراني تتواصل

سلطت صحيفة "جهان صنعت" الضوء مرة أخرى على المقابلة المثيرة للجدل التي أجرتها وكالة "إرنا" الحكومية مع مساعد قائد الجيش الإيراني، حبيب الله سياري، والتي انتقد فييها إهمال دور الجيش في الحرب، والدعايةَ واسعة النطاق عن الحرس الثوري.

وأشارت الصحيفة إلى تصريح سياري وقوله إن الجيش خلافا للحرس الثوري والباسيج لا يحاول استغلال دوره في الدعاية وإنما يقوم بواجبه فقط.

كما أشارت الصحيفة إلى حذف المقابلة من موقع وكالة أنباء "إرنا" بشكل سريع، وإقالة الرئيس التنفيذي لوكالة "إرنا" بعد أيام قليلة من إجراء المقابلة. واستشهدت الصحيفة بتصريح مهدي محموديان، الصحافي الإصلاحي والناشط السياسي، الذي ذكر أن "الحرس الثوري والاستخبارات، رفعا دعوى قضائية ضد خمسة من مديري ومراسلي وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية (إرنا)، لنشرهم مقابلة مع مساعد قائد الجيش حبيب الله سياري.

كما نقلت "جهان صنعت" انتقاد الناشط السياسي محموديان لوضع حرية الرأي في إيران، حيث قال مهدي محموديان إن "حرية التعبير وصلت إلى مستوى لا يستطيع معه الشخص الثاني في جيش إيران، التحدث لوسائل الإعلام دون إذن من الحرس الثوري".

 

إيران بالمختصر
قال مصدر مطلع في مقابلة خاصة مع "إيران إنترناشيونال"، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب)، إن رضا مهرجان، السجين السياسي المعتقل في إيفين، بدأ خطوة احتجاجية...More
أصدر الفرع الأول للنيابة العامة والثورة بمقاطعة باوي التابعة للأهواز جنوب غربي إيران، دعوى قضائية تؤكد مقتل 5 سجناء خلال احتجاجات معتقلي سجن الأهواز...More
أعلن محمود واعظي، مدير مكتب الرئيس الإيراني، أن أرباح براميل النفط التي ستباع للشعب لن تقل عن أرباح البنوك. وقال واعظي، اليوم الأربعاء 12 أغسطس (آب...More
قال براين هوك، مبعوث الخارجية الأمريكية السابق لشؤون إيران، في مقابلة مع "نيوز ماكس"، إن ضغط إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إيران كان فعالاً...More
قالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إنها تمكنت من اعتقال عدد من الجواسيس المرتبطين بجهاز مخابرات "نظام الهيمنة". وفقًا لتقرير وكالة "إرنا" يوم الثلاثاء...More