حسن روحاني يشترط "الاحترام" للتفاوض مع ترامب 

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن بلاده مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة إذا أظهرت واشنطن "الاحترام"، وذلك ردًا على دعوة الرئيس الأميركي بإجراء مفاوضات مع المسؤولين الإيرانيين.

وأضاف روحاني، أمام جمع من الرياضيين في العاصمة الإيرانية طهران: "إن إيران لن تدخل في مفاوضات تحت ضغط، ولن تخضع لأوامر ترامب بالتفاوض".

وقد أعلن روحاني عن رغبته في التفاوض مع الولايات المتحدة (بشرط الاحترام)، في حين يرفض مرشد الجمهورية الإسلامية إجراء أي تفاوض مع دونالد ترامب، معتبرا أن ذلك "سم قاتل".

وحول تصريحات الرئيس الأميركي الأخيرة، قال روحاني: "العدو الذي كان يعلن حتى العام الماضي عن هدفه بالقضاء على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، يقول اليوم بصراحة إنه لا يستهدف إسقاط النظام"، في إشارة إلى تصريح ترامب، قبل أسبوع في طوكيو، الذي أكد فيه أن الولايات المتحدة لا تريد إسقاط النظام الإيراني.

يشار إلى أنه مع تصاعد الحرب الكلامية بين طهران وواشنطن، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية عن إرسالها 1500 عسكري إلى منطقة الشرق الأوسط، وقبلها قاذفات القنابل B-52 لمواجهة ما سمته التهديدات الإيرانية.

يذكر أن دعوة الرئيس الإيراني بضرورة توفر "الاحترام" من الجانب الأميركي قبل الشروع في أي تفاوض مع طهران، تتفق وتصريح لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في وقت سابق من الشهر الماضي، حيث دعا الرئيس الأميركي إلى أن يجرب معهم لغة أكثر احترامًا وساعتها يمكن أن يرى ردود فعل مختلفة.

وفي السياق يرى مراقبون أن اشتراط روحاني للاحترام قبل الدخول في أي تفاوض هو اشتراط فارغ من المعنى، حيث إن قرار التفاوض من عدمه هو قرار المرشد الإيراني الأعلى، الذي قرر مرارًا وتكرارًا أن طهران لن تدخل في تفاوض مع الولايات المتحدة، وأن الوضع القائم بين إيران وأميركا الآن، حسب قول المرشد خامنئي هو "لا حرب ولا تفاوض". 

إلى ذلك أبدت بعض الدول، بما في ذلك العراق واليابان وعمان، استعدادها للتوسط بين طهران وواشنطن. ومع ذلك، أكد وزير الخارجية الإيراني، يوم أمس، أن البلاد لا تحتاج إلى التوسط لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة.

كما قال ظريف إن "السلطات العليا" في إيران هي من يجب أن يقرر التفاوض مع الولايات المتحدة. لكن ظريف لم يشر إلى شخص أو كيان معين، غير أن المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية والحرس الثوري يرفضان، في الوقت الحالي، أي مفاوضات مع الولايات المتحدة.

 

إيران بالمختصر
اعتبر الناشط السياسي الإصلاحي البارز في إيران، عبد الله رمضان زاده، اليوم السبت 7 ديسمبر (كانون الأول)، أن المشاركة في الانتخابات الإيرانية في ظل...المزيد
أشارت تقارير حقوقية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة 6 ديسمبر (كانون الأول)، إلى أن السلطة القضائية الإيرانية قامت بتشكيل ملف قضائي،...المزيد
أعلنت نقابة الصحافيين في طهران، الیوم الجمعة 6 ديسمبر (كانون الأول)، عن نقل الصحافي، محمد مساعد، الذي تم اعتقاله في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، إلى...المزيد
أعلنت مصادر صحافية، اليوم الجمعة 6 ديسمبر (كانون الأول)، عن تغيير مكان عقد اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، عقب تهديد الوفد الإيراني بمغادرة...المزيد
أدانت اللجنة الأميركية لحرية الأديان اعتقال مجموعة من البهائيين في إيران تزامنًا مع الاحتجاجات الأخيرة في البلاد. وأصدرت اللجنة الأميركية، ومقرها...المزيد